المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضعوا عنوان بحثكم هنا لعلي أفيدكم...



الصفحات : [1] 2

amineess11
01-12-2009, 15:05
إخواني الأعزاء ضعوا عنوان بحثكم هنا لعلي أفيدكم أو أي مساعدة أطلبوها دون حرج ...
مع اطيب التحيات

srama
01-12-2009, 16:29
عندي بحث حول التنظيم الفني للضريبة
شكرا

مريومة 1990
01-12-2009, 16:47
السلام عليكم

شكرا جزيلا على هذا الموضوع

انا اريد بحث حول النمو والتنمية الاقتصادية واتمنى ان تساعدني
ويعطيك الف عافية

مريومة 1990
01-12-2009, 16:48
السلام عليكم

شكرا جزيلا على هذا الموضوع

انا اريد بحث حول النمو والتنمية الاقتصادية واتمنى ان تساعدني
ويعطيك الف عافية

hamid1902
01-12-2009, 17:57
السلام عليكم
أريد بحث حول. الثقافة التنظيمية ودورها في تنمية روح الجماعة للمؤسسة
وشكرا

nassima_2988
01-12-2009, 18:05
السلام عليكم
ارجو مساعدتي بمعلومات في موضوع تشجيع : الاستثمار بواسطة التحفيزات الجبائية
وشكـــــــرا

ابولوز ابراهيم
01-12-2009, 18:38
السلام عليكم ......
اريدبحثا حول =التجاريون.
وشكرا...............

النجم الثاقب
01-12-2009, 19:40
السلام عليكم من فضلكم أريد بحثا حول سياسات التنمية في كوريا الجنوبية أو أي دولة من دول النمور الأسياوية

joker04
02-12-2009, 14:55
السلام عليكم ممكن بحث حول السوق النقدي

ch.jimi
02-12-2009, 19:55
السلام عليكم ممكن بحث حول الواقع الإقتصادي في العصور القديمة العبودي و البدائي.

كتب أو مواقع

شكراا سبقا...........

sabin
02-12-2009, 21:52
أنا لدي 3 بحوث
*الميزانية العامة
*التطور التاريخي للأسواق المالية
*الهيئات الرقابية المصرفية

Maria17
02-12-2009, 22:03
السام عليكم عندي بحث حول الروح المقاولتية عند الشباب ارجو مساعدتي plzzzzzzzzzzzzzzzzzzz

ساجدة تحت عرش الرحمن
03-12-2009, 13:33
كل هذه الطلبات ولا رد انعتبره استهزاء ام مادا وسازيدك بحثي عن مصادر قانون الاعمال

meryem2010
03-12-2009, 13:45
إخواني الأعزاء ضعوا عنوان بحثكم هنا لعلي أفيدكم...

مرحبا ارجو منك ان ترسل لي بحت حول الاوراق التجلرية ان وجد

bilou799
03-12-2009, 19:36
التشخيص البيئي

koukimajor
05-12-2009, 11:32
السلام عليكم اريد بحث حو قانون حماية المستهلك

دمعة ندى
06-12-2009, 17:24
من فضلكم اريد بحث حول النجربة التنموية للجزائر من 1962الى
1989 انا لم اجد اي كتاب فية معلومات حول هدا البحت

yop074
07-12-2009, 13:22
السلام عليكم
أريد بحث حول تكلفة المعاملات

lusma
07-12-2009, 14:39
اريد بحث حول البنك الدولي و علاقتة بتجارة الدولية

lamia23
07-12-2009, 16:05
السلام عليكم اخي الكريم عندي بحث حول Résultat de compte
ان امكن مساعدتي ولك مني أرق تحية
وشكرا على مجهوداتك

Lara
07-12-2009, 17:36
لدي بحث في الضرائب على ارباح الشركات...أرجواالمساعدة وشكرااا

ra88sa
07-12-2009, 20:09
السلام عليكم بحث حول دور الثقافة و اندماج المؤسسة في السوق

nachwa
07-12-2009, 21:38
svp أرجو بحث حول عمليات التسعير في البورصة و شكرا

amineess11
07-12-2009, 22:59
البحوث في المنتدى

ساجدة تحت عرش الرحمن
08-12-2009, 18:28
للاسف الشديد واضع هدا الموضوع ليس له كلمة ترك الطلاب يكتبون الطلبات ونساهم

amineess11
08-12-2009, 20:00
إخواني جميع البحوث المطلوبة تجدونها في المنتدى شكرا...

ساجدة تحت عرش الرحمن
09-12-2009, 14:25
مشكور يااخي والله اشكرك من كل قلبي على موضوعك الاروع خاصة قولك إخواني جميع البحوث المطلوبة تجدونها في المنتدى شكرا.. كان الرد واضح ومن يحتاج لشيء عليه بالبحث وبالبحث نتعلم

سوسن88
09-12-2009, 18:41
مرحبا اريد ان تساعديني في بعض المعلومات من اجل اتمام مذكرتي حول دور التحليل المالي في مراقبة تسيير المسسات الانتاجية

سوسن88
09-12-2009, 18:52
مرحبا اريد ان تساعديني في بعض المعلومات من اجل اتمام مذكرتي حول دور التحليل المالي في مراقبة تسيير المؤسسات الانتاجية وجزاكم الله خيرا

amineess11
09-12-2009, 22:31
يا أختي أنا طالب ولست طالبة كما أشرتي هذه أولا ،ثانيا ستجدين الرد الافضل على موضوعك إن شاء الله في المنتدى لتدعيمه طبعاً... شكرا.

دمعة ندى
09-12-2009, 23:00
اريد بحث حول الميزة التنافسية

amineess11
09-12-2009, 23:21
السلام على من اتبع الهدى ودين محمد أما بعد :
أخاف أن تغرقي في مجموعة هائلة من المذكرات والبحوث حول الميزة التنافسية لقد وضعتها في الرابط التالي فارجو الرد وقبله الدعاء
مع تحيات أميــن ..
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ظ…ظٹط²ط© ط§ظ„طھظ†ط§ظپط³ظٹط©.rar (http://www.4shared.com/file/169227348/5247c1ba/__online.html)

nard
10-12-2009, 05:49
بحث حول
النظرية الحديثة في تفسير التبادل الدولي (نظرية دور حياة المنتوج ل Vernon)

amineess11
10-12-2009, 11:08
السلام عليكم
إلى الاخت nard هذا الرابط أدناه قد يجيبك عن تسائلكي :
mckadi.ifrance.com/31.doc

سوسن88
10-12-2009, 16:17
جزاك الله خيرا اختي لكن عند تحميلي للملف لم يظهر لي الكتابة بلغة واضحة ماهو البنامج المناسب لقراءة الملف و شكرا مجددا

khaliless
10-12-2009, 20:10
السلام عليكم اخي اريد بحث حول التكتلات الاقتصادية الدولية (الجانب النظري فقط) تقبل مني فائق الاحترام والتقدير

amineess11
10-12-2009, 20:22
إلى الأخت سوسو88 : دور التحليل المالي في مراقبة تسيير المؤسسات الانتاجية
في الرابط الاول :
4shared.com - online file sharing and storage - download ط£ظ‡ظ…ظٹط© ط§ظ„طھط*ظ„ظٹظ„ ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹ ظپظٹ طھط´ط®ظٹطµ ط§ظ„ظˆط¶ط¹ظٹط© ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹط© ظ„ظ„ظ…ط¤ط³ط³ط§طھ ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط©.rar (http://www.4shared.com/get/169200328/e30a0de5/________.html)
أو في الرابط الثاني :
www.etudiantdz.com/vb/uploaded/22635_01260476444.zip
أو عبر السكايب إستلام الملف اليد في اليد و بسرعة :
amineess11

شمس الهدى
10-12-2009, 20:34
السلام عليكم أريد بحث حول اللغة والإتصال جازاك الله خيرا و جعلها في ميزان حسناتك إنشاء الله

amineess11
10-12-2009, 20:37
إلى الأخ khaliless : التكتلات الاقتصادية الدولية لعل الرابطين التاليين يفيدانك يا عزيزي:
في الرابط الاول :
yemen-nic.info (http://www.yemen-nic.info/*******s/econmic/ExtirnalTrad/studies/5.pdf)
وفي الرابط الثاني :
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„طھظƒطھظ„ط§طھ ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ط§ظ‚ظ„ظٹظ…ظٹط© ظپظٹ ط¹طµط± ط§ظ„ط¹ظˆظ„ظ…ط© ظˆ طھظپط¹ظٹظ„ ط§ظ„طھظƒط§ظ…ظ„ ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹ ظپظٹ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ظ†ط§ظ…ظٹط© -- ظ„ظˆط§ط، ط§ظ„ظ…ط¬ط¯.rar (http://www.4shared.com/file/103518779/69bd06c4/_____________--__.html?cau2=403tNull)

amineess11
10-12-2009, 20:49
إلى الأخت شمس الهدى : موضوع اللغة والإتصال لعل الروابط التالية تفيدك :
في الرابط الاول :
http://etudiantdz.com/vb/f12/www.abhatoo.net.ma/index.php/fre/*******/download/.../الاتصال.doc
في الرابط الثاني :
www.arabou.org.sa/docs/general_course_descriptions.doc
في الرابط الثالث :
faculty.ksu.edu.sa/mshm/505/تاريخ%20دراسة%20الاتصال.doc
في الرابط الرابع :
http://etudiantdz.com/vb/f12/www.moe.edu.kw/pages/.../07/.../بحث%20الأتصال%20والتواصل.doc
أو عبر السكيب :
amineess11

شمس الهدى
10-12-2009, 21:08
السلام عليكم أخي joker04 وجدت بحث حول السوق النقدي لكن بدون رابط و في منتدى آخر، ولا أدري إذا كان أن أذكر إسم منتدى آخر.

joker04
11-12-2009, 10:54
l من فضلك بحث حول النظرية البيروقراطية للتسيير

abdesslam57
11-12-2009, 11:36
اريد بحث حول المدرسة الاشتراكية. و بارك الله فيك

بن الشيخ سهام
11-12-2009, 12:02
السلام عليكم
مشكور اخي عالمبادرة
احتاج بحث حول العملات الاجنبية
بارك الله فيك

aoues nabil
11-12-2009, 13:49
السلام عليكم أريد بحث حول تحليل المنخنيات المالية

nard
11-12-2009, 15:17
بحث حول
النظرية الحديثة في تفسير التبادل الدولي (نظرية دور حياة المنتوج ل Vernon)
مقياس العلاقات السياسية العالمية(relation économique international

سوسن88
11-12-2009, 16:10
شكرا جزيلا لك اخي امين عذرا على خطئي وعلى ازعاجك

nassira
11-12-2009, 16:27
شكرا جزيلا أختي العزيزة ، الآن لا أحتاج إلى أي شيء و لكن إن احتجت شيئا ما في المستقبل سأستنجد بك .
دمت بخير
تقبلي مروري

ammar-05
11-12-2009, 18:56
اريد بحث حول الرقابة الجبائية وشكرا

amineess11
11-12-2009, 21:01
الى الاخ joker04 أو من يهمه الامر هذه الروابط أدناه قد تساعدك في القضاء على البيروقراطية..
Dhya Y_Ageely النظرية البيروقراطية Theory of bureaucracy.txt
http://www.alarab.co.uk/Previouspages/Alarab Daily/2009/10/08-10/p12.pdf
http://www.alquds.co.uk/archives/2009/04/04-07/qec.pdf
faculty.ksu.edu.sa/24936/DocLib3/مفهوم%20الإدارة.doc

amineess11
11-12-2009, 21:02
الى الاخ joker04 أو من يهمه الامر هذه الروابط أدناه قد تساعدك في القضاء على البيروقراطية..
http://www.alarab.co.uk/Previouspages/Alarab Daily/2009/10/08-10/p12.pdf
http://www.alquds.co.uk/archives/2009/04/04-07/qec.pdf
faculty.ksu.edu.sa/24936/DocLib3/مفهوم%20الإدارة.doc

amineess11
11-12-2009, 21:17
الى الاخ abdesslam57 أو من يهمه الامر هذه الروابط أدناه قد تساعدك في حل معضلة الاشتراكية ..
هذا كتاب عن الاقتصاد الكلي وفيه ما تريد إن شاء الله :http://documents.scribd.com/docs/o54...1p4hi3ht8z.pdf
www.alrumaihi.info/5leej/doc19.doc

amineess11
11-12-2009, 21:33
السلام عليكم
إلى الاخت nard لقد أجبتكي في الصفحة 4 ولكن هذا الرابط أدناه قد يجيبك عن تسائلكي :
www.mckadi.ifrance.com/31.doc

amineess11
11-12-2009, 21:46
الى الاخ ammar-05 أو من يهمه الامر هذا الروابط أدناه قد يساعدك في ضبط الرقابة الجبائية لديك..
http://etudiantdz.com/vb/uploaded/22635_01260567987.doc

amineess11
11-12-2009, 21:53
الى الاخ aoues nabil إذا كان بحثك عن تحليل منحنيات هذا الروابط أدناه قد يساعدك ..
www.ocw.kfupm.edu.sa/user062/.../Chapter_4%20Market%20Study.doc

amineess11
11-12-2009, 21:55
مع تحيات أميــن

شمس الهدى
11-12-2009, 23:05
جازاك الله كل خير أخي العزيز

zahra_droit
11-12-2009, 23:34
السلام عليكم أرجوكم اريد بحث حول نشأة القانون الاداري في الجزائر محتاجة ليه جداااااااااا يوم الاحد اعرضو ياريت لو تساعدوني انا بانتضار ردكم وجزاكم الله خيرا

chouaibcne
12-12-2009, 13:40
طلب بحث حول السياسات التجارية بين الحرية و التقييد

belaidi_ilyas
12-12-2009, 13:42
السلام عليكم ورحمة الله


عنوان البحث : البنوك الخاصة

nesrine89
12-12-2009, 18:13
السلام عليكم اخي اريد بحث في العوامل المؤثرة في تصنيف الهيكل التنضيمي

ammar-05
12-12-2009, 18:49
والله راح نهبل ياخاوتي اريد بحث حول الرقابة الجبائية وشكرا

amineess11
14-12-2009, 19:16
الى الاخ ammar-05 معايا معندك ما تهبل راني حطيتلك في هذا الرابط ماشي غير بحث ،ميموار كاملة لكن لازم الرد على الموضوع وقبل الدعاء :http://www.univ-medea.dz/index.php/memoires/doc/1259/raw

amineess11
14-12-2009, 19:34
إلى الاخت nesrine89 العوامل المؤثرة في تصنيف الهيكل التنضيمي لقد وضعت لكي بعض المقالات في الرابط التالي عسى تفيدك ولكن بعد الرد وقبله الدعاء:
http://etudiantdz.com/vb/uploaded/22635_01260819228.doc

amineess11
14-12-2009, 19:35
إلى الاخت nesrine89 العوامل المؤثرة في تصنيف الهيكل التنضيمي لقد وضعت لكي بعض المقالات في الرابط التالي عسى تفيدك ولكن بعد الرد وقبله الدعاء:
http://etudiantdz.com/vb/uploaded/22635_01260819228.doc

ammar-05
15-12-2009, 07:51
ربي يحفظك ربي يغطيك ماتتمناي ربي يهديك حجة وعمرة مع الوالدة والفردوس الأعلى ان شاء الله

lamia23
15-12-2009, 17:46
الى الاخ ammar-05 معايا معندك ما تهبل راني حطيتلك في هذا الرابط ماشي غير بحث ،ميموار كاملة لكن لازم الرد على الموضوع وقبل الدعاء :http://www.univ-medea.dz/index.php/memoires/doc/1259/raw

مشكوووووووووور
جعله الله في ميزان حسناتك

amineess11
15-12-2009, 19:27
ماقمنا غير بالواجب يالشاوي مع تحيات أمين

aoues nabil
16-12-2009, 16:48
السلام عليكم أريد بحث حول الجباية المحلية

sima
16-12-2009, 19:52
salem
wellah rani hassla grave 3andi 3 exposé
1- السياسة النقدية
2 - برنامج التعديل الهيكلي 1995/1998 في الجزاءر طبعا
3- OMC
و شكرا MEME WAHED FIHOUM MA3LICHE
MERCI

raoufpirate
16-12-2009, 20:22
السلام عليكم
أخي أنا أريد بحث حول طبيعة الاستهلاك و محدداته

angel_fati
17-12-2009, 09:57
السلام عليكم , شكرااا على هذا الموضوع ...
ممكن بحث حول النهضة الأوربية و ظهور الرأسمالية التجارية

youcef08
17-12-2009, 12:49
من فضلكم اريد بحت بعنوان الاندماج المصرفي
وبحت اخر بعنوان المعاملات البنكية في البنوك التجارية والاسلامية

ابراهيم مسلم
18-12-2009, 07:53
السلام عليكم
اريد بحث حول القطيعة الكينزية وشكرا

hkc
18-12-2009, 08:11
السلام عليكم
هل يمكن الحصول بحث في دراسة قانون المالية


شكرا

norinar
18-12-2009, 09:58
اريد بحثا حول النظام الراسمالي و النظام الاشتراكي بالمناهج و التهميش ادا استطعت و شكرا

شهرزاد85
18-12-2009, 12:55
ممكن تفيدوني عن بحث بعنوان الادخار المالي ومشكورين.

amineess11
18-12-2009, 19:33
الى الاخ aoues nabil بحث الجباية المحلية في هذا الرابط وضعته
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط¬ط¨ط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ط*ظ„ظٹط©.zip (http://www.4shared.com/file/176085465/8c1cc856/__online.html)

samou89
18-12-2009, 19:43
ممكن اخي بحث الضرائب على ارباح الشركات

amineess11
18-12-2009, 19:52
الى الاختsima بحث omc هنا في الرابط الاول
http://rcweb.luedld.net/rc3/07_ALG%20Dadi_A_Ok.pdf
وبحث السياسة النقدية هنا
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ط© ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ظٹط©.zip (http://www.4shared.com/file/176112693/baf82caf/__online.html)

amineess11
18-12-2009, 19:55
الى الاختsima بحث omc هنا في الرابط الاول
http://rcweb.luedld.net/rc3/07_ALG%20Dadi_A_Ok.pdf
وبحث السياسة النقدية هنا
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ط© ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ظٹط©.zip (http://www.4shared.com/file/176112693/baf82caf/__online.html)

amineess11
18-12-2009, 21:19
ال الاخت samou89 هذه بعض المعلومات عسا تفيدك
مفهومibs(الخصائص) :
الضريبة على أرباح الشركات (ibs) هي ضريبة مباشرة تطبق سنويا على مجموع الأرباح والمداخيل المحققة من طرف المؤسسة ( الأشخاص المعنيون ) و قد تأسست هذه الضريبةتجسيدا لمبدأ مفصل الضريبة على دخل الأشخاص و على ضريبة دخل الشركات و تدفع هذهالضريبة لصالح الميزانية العامة للدولة ، وهي من أهم الإيرادات التي تعتمد عليهاالدولة لتمويل نفقاتها العامة و أنشئت الضريبة على الدخل الإجمالي بموجب القانونالمالية سنة 1991 حيث تنص المادة 135 من قانون المالية المباشرة على تؤسس ضريبةسنوية على مجمل الأرباح و المداخيل التي تحققها الشركات و غيرها من الأشخاصالمعنيون و تسمى هذه الضريبة بالضريبة على الأرباح الشركات .

مجال تطبيقibs :
يخضع لـibs كل من :
1- المؤسسات مهما كان شكلها و هدفها باستثناء :
- الشركات الأشخاص و شركات المساهمة التي تحددها القانونالتجاري ، ما لم تخضع للضريبة اختياريا.
- الشركات المدنية التي لا تكون على شكلspaإلا إذا اختارت الخضوع لـibs
- هيئات التوظيف الجماعي فيالقيم المنقولة (opcvm) المعتمدة حسب الأشكال المنصوص عليها في التشريعات و التنظيمات المعمول بها
2 – المؤسسات و الهيئات العمومية ذاتالطابع الصناعي و الاقتصادي
كما يخضعلهذه الضريبة كل من :
- الشركات الربحية ذات الطابع صناعي و تجاري .
- التعاونيات و الاتحادات النابعة لها باستثناء تلكالمذكورة في فقرة الإعفاءات و النظام الخاص بـibs (territorialite)
يطبقibsعلىكل الأرباح المحققة في الجزائر

الإعفاءات و التخفيضات الخاصة بـibs
تستفيد من إعفاء دائم كل من :
- التعاونياتالمستهلكة من الشركات و الهيئات العمومية
- المؤسسات التابعةلمبيعات الأشخاص المعوقين المعتمدة .
- المداخيل المحققة من طرف الفرق المسرحية .
- الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية (cnma)
باستثناءعمليات التأمين ذات الطابع التجاري
- التعاونيات الفلاحية الخاصة بالتموين
- أرباح الأسهم التي تتقاضاها الشركات لمشاركتها في رأسمال شركات أخرى من نفس المجمع
- الشركات السياحية المحدثة من قبل مستثمرينوطنيين أو أجانب باستثناء وكالات السياحة الأسفار و كذا الشركات المختلطة التيتمارس نشاط في القطاع السياحي لمدة 10 سنوات
- يستفيد من إعفاءلمدة 3 سنوات النشاطات الممارسة ابتدأ من دعم (ansej) ابتدأ من تاريخ الشروع في النشاط كما تستفيد هذهالنشاطات من إعفاء لمدة 6 سنوات إذا كانت ممارسة في المناطق المراد ترقيتها .
- يستفيد من إعفاء لمدة 3 سنوات ابتدأ من 2001 عملياتالبيع و الخدمات الموجهة للتصدير باستثناء النقل البري و البحري و الجوي و إعادةالتأمين و البنوك .
- يستفيد من إعفاء لمدة 5 سنوات ابتدأ من 1996 ، وكالاتالسياحة و الأسفار و مؤسسات الفندقة حسب رقم أعمالها المحقق بالعملة الصعبة .

التخفيضات :
- يستفيد منتخفيضات 50%المداخيلالمحققة من طرف المؤسسات الواقعة في الولايات : إيليزي ، أدرار و تنمراست و هذالمدة 5 سنوات و لا يستفيد من هذا التخفيض المؤسسات التي تنشط في مجال المحروقاتباستثناء نشاطات نقل و التسويق المواد البترولية و الغازية .
- تستفيد من تخفيضبـ 20%لمدة 5سنوات المؤسسات الصغيرة و المتوسطة المقامة و المنتجة في ولايات الجنوب ابتدأمن2004
- تستفيد من تخفيض ب 15%لمدة 5 سنوات المؤسسات الصغيرة و المتوسطة المقامة والمنتجة في ولايات الهضاب العليا و المستفيدة من الصندوق الخاص لتنمية الهضابالعليا

الأرباح الخاضعة لـibs :
يتمثل الربح الخاضع للضريبة من الربحالصافي المحدد حسب نتيجة مختلف العمليات مهما كانت طبيعتها بشرط أن تنجزها المؤسسةبما في ذلك التنازل عن أي عنصر من عناصر الأصول .
أن الربح الصافي يحدد بالفرق بين قيم الأصول الصافية عندافتتاح و اختتام الفترة التي تستخدم النتائج المحققة فيها كقاعدة للضريبة مقتطعامنها الزيادات المالية و تضاف إليها الاقتطاعات التي تقوم لها صاحب الاستغلال أوالشركاء خلال هذه الفترة .
إن إخضاعضريبة الشركات لا يأخذ بعين الاعتبار الربح فقط و إنما تعديل و تصحيح هذا الربحالمحاسبي وفقا للقواعد الجبائية الساريةالمفعول و ذلك تكون مصالحة الضرائب ترفض بعض الأعباء التي أدرجت في الربح المحاسبييصطلح على الربح المصحح " الربح الجبائي" الذي سيشكل أساسا الاقتطاع الضريبة و يمكنصياغة علاقة الربح الجبائي كما يلي :
الربح الجبائي = الربح المحا + الاستيردادات – التخفيضات
bf = bc – cnd – abb

التخفيضات (altbatement):
هي تكاليفلم تدرج في حساب الربح المحاسبي بينما التشريع الجبائي يعتبرها تكاليف طرح منإيرادات المؤسسة و تتمثل عموما في خسائر السنوات السابقة

الإستردادات ( cnd) :
هي أعباءأدرجت في الربح المحاسبي إلا أنها مرفوضة في التشريع الضريبي أما لكونها غيراستغلالية أو تفوق الحد الأقصى المسموح به أو مؤقتة حتى يتم تسديدها و هي :
- أن لا يتجاوز سعر شراء السيارات السياحية 800000 دج .
- النفقات و الأعباء المتعلقة بكراء المباني خارجالاستغلال .
- الهدايا باستثناء تلك التي لها طابع إشهاري و التي لاتتجاوز قيمة الوحدة منها 500 دج و تلك الهدايا الممنوحة لصالح المؤسسات و الجمعياتالإنسانية بشرط أن لا تتجاوز 20000 دج سنويا
- مصاريف الاستقبالبما فيها مصاريف الإطعام و الفندقة و الاحتفال ما عدا تلك المصارف المبررة و التيلها علاقة مباشرة مع نشاط المؤسسة .
- يمكن خصم المبالغ المخصصة للكفالة دعمالأنشطة الرياضية على أن لا تتجاوز 10%من رقم الأعمال بالنسبة للأشخاص المعنويين أو الطبيعيينفي حد إقصاء 10 ملايين دج

amineess11
18-12-2009, 21:45
الى الاخ raoufpirate بحث عن الاستهلاك :
لمبحث الأول: الاستهلاك
المطلب الأول:تعريف الاستهلاك
المطلب الثاني:أنواع الاستهلاك
المطلب الرابع:أنواع سلوك المستهلك
المطلب الخامس:العوامل المؤثرة في أنماط الاستهلاك
المبحث الثاني: الادخار
المطلب الأول:مفهوم الادخار
المطلب الثاني:أنواع الادخار
المطلب الثالث: دوافع الادخار
المطلب الرابع:العوامل المؤثرة في الادخار
المطلب الخامس:أهمية الادخار
المبحث الثالث:الاستثمار
المطلب الأول:مفهوم الاستثمار
المطلب الثاني:أنواع الاستثمار
المطلب الثالث :مكونات الاستثمار المطلب الرابع :محددات الاستثمار
المطلب الخامس:أهمية الاستثمار الاقتصادية
المبحث الرابع :العلاقة بين الاستهلاك والادخار والاستثمار
الخاتمة
المبحث الأول: الاستهلاك
1-المطلب الأول :تعريف الاستهلاك
ويقصد بالاستهلاك كل مايستهلكه المجتمع من دخله وتطور هذا الاستهلاك أثناء الخطة ونمطه الذي يسسهم في تحقيق الهدف ويعتبر الاستهلاك الصورة المكملة للادخار مادام الدخل يوجه للإست هلاك والادخار
2-المطلب الثاني :أنواع الاستهلاك
أ-الاستهلاك الوسيط:
ويعني إن الإنتاج يستهلك وسيطا أي انه يستخدم في شكله الذي أنتج عليه في إنتاج سلعة أخرى وهذا الاستهلاك الوسيط هو ما يعبر عنه {بمستلزمات الإنتاج } أو {السلع الوسطية}
ب-الاستهلاك النهائي :
ويقصد بذلك إن الإنتاج يستهلك استهلاكا نهائيا بما ينطوي عليه من استخدام المنتجات من السلع والخدمات أو التمتع بها لإشباع إغراض الاستهلاك وبحيث لاتتخلف عن هذا الاستهلاك سلعة أخرى تصلح لإشباع حاجة ما وفي ضوء ذلك يكون الاستهلاك النهائي في مفهومه الاقتصادي بأنه استخدام السلع والخدمات في إشباع الاحتياجات المباشرة للقطع العائلي
ويتكون الاستهلاك النهائي من عنصرين
الاستهلاك الخاص:وهو استخدام إفراد القطاع العائلي للسلع والخدمات التي ينتجها قطاع الأعمال ويطلق عليه في بعض الاحيان استهلاك الأفراد أو استهلاك القطاع العائلي
كما يعني الاستهلاك الخاص حيازة الأفراد للسلع واستخدام الخدمات التي ينتجها قطاع الأعمال وبناء عليه فإن مجرد انتقال السلعة من قطاع العائلي هوعملية استهلاكية
الاستهلاك العام:وهو استخدام أفراد المجتمع للخدمات التي يقدمها إليهم قطاع الخدمات الحكومية بلا مقابل أو بمقابل رمزي ويطلق عليه أيضا اسم الاستهلاك الجماعي وهناك هذه فروق واضحة بين الاستهلاك الخاص والاستهلاك العام
1-إن قرارات التي تتعلق بالاستهلاك العام تصدر من قطاع الخدمات الحكومية
2-أن السلعة و الخدمات التي تدخل في نطاق الاستهلاك الخاص تقوم بسعر السوق(سعر المستخدم) اي بسعر التكلفة أي تكلفة عناصرالانتاج وتشمل الربح ومضافا إليه صافي الضرائب غير المباشرة
(الضرائب المباشرة ناقص الإعانات ) ويضاف إليها تكاليف النقل والتسويق وذلك وفقا للمعادلة التالية:
سعر المستخدم (سعر السوق)=سعر المنتج (سعر التكلفة) + صافي الضرائب الغير مباشرة + هامش التجاري

أما الخدمات التي تدخل في نطاق الاستهلاك العام فغنها لا تقوم على أساس سعر السوق وإنما تقدر
قيمة الخدمة العامة = قيمة الأجور والمرتبات المدفوعة للإنتاج الخدمة+ قيمة مستلزمات انتاج الخدمة

قيمتها على أساس تكلفها على قطاع الخدمات الحكومية

والخدمات العامة تضم ثلاث مجموعات من الخدمات وهي :
-الخدمات التنظيمية:وتتمل في الخدمات التي تقوم بها الأجهزة الحكومية لتنظيم النشاط الاقتصادي والاجتماعي والمحافظة على كيان المجتمع (الخدمات الرئاسية-خدمات الدفاع والأمن والعدالة –خدمات الرقابة الحكومية –خدمات تنظيم النشاط الصناعي والمالي والتجاري
-خدمات مباشرة :وتتمثل الخدمات التي يستفيد منها أفراد قطاع العائلي مباشرة(خدمات تعليمية وصحية وثقافية وترويجية وسياحية واجتماعية ودينية)
-خدمات غير مباشرة:وتتمثل في الخدمات التي يستفيد من القطاع العائلي بطريقة غير مباشرة بمعنى انه يستفيد بها مباشرة قطاع الأعمال ثم يعود أثرها على القطاع العائلي(الاباحات العلمية – خدمات الري – خدمات زراعية – الطرق )
3-المطلب الثالث :تعريف سلوك المستهلك
يعرف سلوك المستهلك على انه جميع الأفعال والتصرفات المباشرة و الغير المباشرة التي يأتيها ويقوم بها الأفراد في سبيل الحصول على سلعة أو خدمة معينة من مكان معين وفي وقت محدد
فهو كل أنواع التصرفات التي يمارسها الإنسان في حياته وذلك من اجل إن يتكيف مع متطلبات البيئة والحياة المحيطة به وبغض النظر عما إذا كانت هذه التصرفات هي:
-تصرفات ظـــــــــــاهرة
- تصرفات مستــــتــــــرة
4-المطلب الرابع : أنواع سلوك المستهلك
إن أنواع سلوكيات وتصرفات الإنسان كغيرها من حقوق المعرفة كثيرة ومتعددة وذلك حسب رؤية كل باحث وأهدافه أو كل مدرسة من مدارس السلوك الإنساني وأهدافها وكذا الفترة الزمنية التي ظهرت فيها تلك الآراء والأفكار عليه ففي هذا المطلب سوف نلقي الضوء غلى أهم هذه التقسيمات وتلك الأنواع:
ا-حسب شكل السلوك:
وهنا تنقسم جميع سلوكيات وتصرفات الأفراد إلى:
-سلوك ظاهر- سلوك باطن أو مستتر
فالسلوك الظاهر هو التصرفات والأفعال الظاهرة والتي يمكن ملاحظاتها من الخارج مثل : النوم والأكل والشرب – شراء والبيع
بينما السلوك الباطن هو السلوك الذي لايمكن مشاهدة أو ملاحظة بشكل مباشر بل الاستدلال عليه من خلال ملاحظة الأوجه المختلفة لسلوك وتصرفات الأفراد الظاهرة
ب- حسب طبيعة السلوك:
تنقسم تصرفات الأفراد وأفعالهم حسب طبيعتها إلى الأقسام التالية :
1- سلوك فطري:وهو السلوك الذي غالبا مايصاحب الإنسان منذ ميلاده ومن دون الحاجة إلى تعلم أو التدريب.
وبعض دوافع هذه التصرفات يكون استعدادا للعمل منذ وقت مبكر في حين أن البعض الآخر من هذه السلوكيات يأخذ القيام بها إلى وقت معين
2- سلوك مكتسب وهو السلوك الذي يتعلمه الفرد بوسائل التعلم أو التدريب المختلف مثل القراءة والكتابة والسباحة .....
د- حسب العدد:
تنقسم سلوكيات الأشخاص وتصرفاتهم حسب هذا المعيار إلى ما هو مبين أدناه :
1-السلوك الفردي: هو السلوك الذي يتعلق بالفرد وما يتعرض له من مواقف خلال ساعات حياته اليومية المختلفة.
2- السلوك الجماعي: هو السلوك الذي يخص مجموعة من الأفراد وليس فردا واحدا ، فهو إذن يمثل
علاقة بغيره من الأفراد كأفراد الجماعة التي ينتمي إليها في المنزل أو المدرسة أو النادي ....الخ
ولا شك أن العلاقة في هذا النوع من السلوك هي علاقة تبادل من حيث التأثير والأثر وإن كانت درجة تأثير الجماعة في الفرد في العادة أقوى بكثير من تأثير الفرد في الجماعة.
ج- حسب حداثة السلوك:
بموجب هذا المعيار قد يكون سلوك الفرد حالة جديدة أو مستحدثة باعتباره يحدث لأول مـــــــرة ،وقد يكون سلوكا مكررا أو معادا يكون طبق الأصل أو مقاربة لما سبقه من تصرفات أو أفعال.
5-المطلب الخامس:العوامل المؤثرة في أنماط الاستهلاك
1-عوامل اقتصادية: تتعدد العوامل الاقتصادية التي تؤثر في عمليات الاستهلاك أهمها في النقاط التالية :
ا-العوامل النقدية المؤثرة في الاستهلاك :وهناك نوعان من العوامل النقدية التي تؤثر في الاستهلاك وهما
-العوامل النقدية المباشرة :وهي
سعر الفائدة
المستوى العام للأسعار
كمية النقود ( طريقة توزيع الأفراد لثرواتهم من خلال النقود )
العلاقة بين الاستهلاك وطريقة توزيع الدخل
عنصرا لزمن
الساسة الضريبة للدولة
-العوامل النقدية الغير مباشرة :
تعد الزيادة في السكان أهم العناصر الحقيقة وهيكل هذه الزيادة أي نقصد حجم السكان وتركيبته العمدية والمهنية
التغيرات التكنولوجية والاختراعات التي تؤدي دورا حاسما في زيادة الاستهلاك وتعديل التغيير في أنماط الاستهلاك فمثل هذه العوام لتشجع الاستهلاك على الادخار
الأنماط السلوكية والعادات الاجتماعية المرتبطة بدينامكية الجماعات الاقتصادية وسلوك الفرد
ب-عناصر الدخل الفردي:
لقد قسم فيردمان دخل الفرد إلى عنصرين أساسين هما :
-الدخل الدائم (أي الدخل المتوقع المستقبلي ) وهذا النوع من الدخل يستطيع المستهلك من خلاله أن يقدر بطريقة معقولة وشبه مؤكد مايمكن أن يتحصل عليه من دخول لعدة سنوات مستقبلية
-الدخل الاحتمالي : وهو عبارة مكونه من احتمالية تتمثل في الإضافات أو المصروفات غير متوقعه من الدخل.
2-العوامل الاجتماعية المؤثرة في أنماط الاستهلاك :
ينظر رجال الاجتماع إلى نشاط التسويقي على انه نشاط مجموعة من الأفراد متأثرين بضغوط الجماعات وبرغبات الأفراد ولقد أوضحت دراسات الاجتماع أهمية الجماعات وأهمية الدور الجماعي ومدى تأثير الطبقة الاجتماعية في السلوك الإنساني في الاستهلاك بالإضافة إلى العوامل الاجتماعية المختلفة التي نوضحها فيما يلي:
*اختلاف الأنماط الغذائية لعديد من الجماعات الاجتماعية التي ينقسم إليها المجتمع المحلي فقد نجد الجماعات البدوية والحضرية والقروية تعيش جانبا إلى جنب في نمط المجتمع المحلي الحضري وبناء عليه تختلف طبيعة أنماط الاستهلاك في المأكل والمشرب والملبس.
*اختلاف امتثال الفرد لمعايير الجماعة التي تنتمي إليها ومدى توافقه وتكيفه مع مختلف الأنماط السلوكية التي تعتبر مرغوبة وفق معايير الجماعة المقبولة اجتماعيا ومنها الأنماط الاستهلاكية والادخارية .
*تلعب الطبقة الاجتماعية دورا هام كعامل إجماعي في زيادة أو قلة أنماط الاستهلاك .
*يلعب عامل الهجرة دورا هاما في تباين وتمايز أنماط الاستهلاك خصوصا في حالات هجرة السكان من الريف إلى المدن .
*الدخل كعامل اجتماعي لأنه لا يخص الفرد صاحب الدخل وإنما يخص الأسرة
*يؤثر التعليم على سلوك الاستهلاكي واستيعاب برامج الترشيد الاستهلاكي والسلع البديلة وتفاعله بإيجابية مع الاحتياجات الفعلي للسلعة كما وكيفا
3-العوامل الثقافية المؤثرة في أنماط الاستهلاك :
*مستوى الوعي الثقافي وطبيعة إخلاف العادات والتقاليد بشأن أنماط الاستهلاك في المناسبات المختلفة وللطبقات العمرية المختلفة
*تلعب الديانات والمعتقدات الدينية دورا هاما في إخلاف أنماط الاستهلاكية واتجاه أفراد المجتمع من كل ديانة نحو استهلاك سلع دون أخرى وفق التحريات الدينية اتجاه مختلف السلع
*المستوى الحضاري التي تعيش فيه أفراد المجتمع
* المستوى التكنولوجي والفني للمجتمع وهذا يؤثر على اختلاف أنماط الاستهلاك رفاهية أفراد المجتمع خصوصيات حيث التكيف للسلع والخدمات .
*يؤثر الإعلام من خلال وسائله المختلفة وابتداعه للأساليب المختلفة في الإعلان عن السلع المتنوعة واستخدام كافة العوامل المؤثرة في استشارة غرائز المستهلك والتأثير عله وتنشيط دوافعه من السلع غيرها.

amineess11
18-12-2009, 21:54
الى الاخت angel_fati هذه مقتطفات عسا تفيدك :
قيام النهضة الأوروبية ...#للصف الثامن#... - منتديات حصن عمان (http://www.hesnoman.com/vb/showthread.php?t=24702)
النهضة الأوربية (http://edu45.ahlamontada.com/montada-f12/topic-t166.htm)

amineess11
18-12-2009, 21:59
الى الاخ بحث الاندماج المصرفي في هذا الرابط :
http://www.okamel.com/books/alendmaj_almasrfi.zip

amineess11
18-12-2009, 22:00
الى الاخ youcef08 بحث الاندماج المصرفي في هذا الرابط :
http://www.okamel.com/books/alendmaj_almasrfi.zip

amineess11
18-12-2009, 22:18
الى الاخ hkc قانون المالية لسنة 2008 عسا يفيدك :
Free File Hosting & Video Downloads, Free File Sharing, Online Friends Network - Ziddu (http://www.ziddu.com/download/4237893/A2007082.zip.html)
أو احصائيات جديدة هنا :
ط§ظ„ظ†ظ‡ط§ط± ط§ظ„ط¬ط¯ظٹط¯- ط¢ط®ط± ط§ظ„ط§ط®ط¨ط§ط± ظ…ظ† ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط± - ظ†طµ ظ‚ط§ظ†ظˆظ† ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹط© 2010 : ظ…ظˆط§طµظ„ط© ط¬ظ‡ظˆط¯ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ط© ظپظٹ ظ…ط¬ط§ظ„ ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ط© ط§ظ„ط§ط¬طھظ…ط§ط¹ظٹط© ظˆ طھط´ط¬ظٹط¹ ط§ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± (http://www.ennaharonline.com/ar/specialpages/dernieres_nouvelles_algerie/41901.html)
أو يمكنك أخي أن تجد ما تبحث عنه في الجرائد الرسمية المؤرخة في :
10-07-1984 القانون 84-17
13-01-1988القانون 88-05
15-08-1990القانون 90-21

amineess11
18-12-2009, 22:42
الى الاخت norinar النظام الراسمالي والنظام الاشتراكي في الروابط التالية ولكن قبل ذلك لماذا انتي تبكين في الصورة تفائلي خيرا تجدينه :
-1---------------------------------

((اللوحة الاقتصادية )) 2 النظام الرأس مالي - منتديات شبكة العالمي (http://vb.alnassrclub.com/t173890.html) الجزء 1

((اللوحة الاقتصادية )) 2 النظام الرأس مالي - منتديات شبكة العالمي (http://vb.alnassrclub.com/t173890.html) الجزء 2

(( اللوحة الاقتصادية )) 3 صفات وعيوب النظام الرأسمالي - منتديات شبكة العالمي (http://vb.alnassrclub.com/t174088.html) الجزء 3

في بدايه عهد تطبيق النظام الرأسمالي أسفر عن بعض العيوب بسبب صعوبة توفر الشروط المطلوبه ليكون نظام مثالي فلم يستطيع هذا النظام في حينها من عمل موازنه بين المنتج والمستهلك في ظل ان هناك من احتكر السوق واستطاع ان يتحكم بسعر المنتج مما اظر بالمستهلك بالرغم من مرونه هذا النظام التي تجعاه قابل لاي تعديل مع مرور الوقت لهذا حقق النجاح المطلوب منه وذلك خلافا للنظام الاشتراكي وهنا سوف نستعرض المزيد كم عيوب هذا النظام

الاحتكار
وهو ان تقوم جهة واحده فقط بانتاج سلعه معينه بحيث لا يسمح لاي جهة اخرى ان تدخل منافسه بنفس المنتج بحيث يسهل السيطرة على هذا المنتج لهذه الجهة ويفقد مما يفقد جهاز الثمن قيمته في هذه النقطه مما يجعل المستهلك تحت رحمت هذه الفئه

سوء توزيع الدخل والثروة
يرتكز النظام الرأسمالي على عدد من الدعائم أهمها الملكية الخاصة لعناصر الإنتاج ونظرًا لندرة عناصر الإنتاج بالنسبة لعدد السكان في كل دولة؛ فإنه من المشاهد أن تتركز عناصر الإنتاج في أيدي فئة قليلة من المجتمع، ويبقى جمهور المجتمع من الطبقة العاملة الكادحة، وهكذا يربح أصحاب رؤوس الأموال من عناصر إنتاجهم مباشرة كما هو الحال بالنسبة لأصحاب الأراضي مثلاً الذين يحصلون الريع أو الإيجار أما العمال الذين لا يملكون عناصر الإنتاج فإنهم يحصلون على دخلهم مقابل المجهود الذي يبذلونه

تزايد البطالة ووجود الأزمات الدورية والتقلبات الاقتصادية
لقد ساد الاعتقاد أن جهاز الثمن في إطار من الحرية الاقتصادية، كفيل بتحقيق الاستخدام الأمثل والكامل والكفء للموارد إلا أن السير الطبيعي للنظام الرأسمالي أدى إلى ظهور البطالة، ودخول الاقتصاد في أزمات دورية متلاحقة

الحريه الوهمية
الحرية التي افترضها أنصار المذهب الرأسمالي ليست مطلقة إذ لا تتمتع بها سوى فئة محدودة من الأفراد هي فئة ملاك عناصر الإنتاج وهذا يُنتج فحرية العمل لا يتمتع بها العامل الأجير الذي غالبًا ما يعجز عن إيجاد العمل الذي يرغب فيه وذلك بسبب اشتداد المنافسة بين الطبقة المعاملة التي تكوِّن غالبية الشعب مما يجبرهم على قبول أجور منخفضة حتى لا يتعرضوا للبطالة والتشرد

النظام الاشتراكي
خلاف ما تقتضيه الرأسمالية تقوم على الملكية الجماعية لعناصر الإنتاج المختلفة
بمعنى أنه من المفترض في النظام الاشتراكي أن لا يملك واحد من الأفراد شيئًا من عناصر الإنتاج لا يملك أرضًا ولا مصنعًا ولا آلات وإنما كل ذلك ملك للدولة وجميع الأفراد يعملون لدى الدولة [في القطاع العام] ونظير ذلك تقوم الدولة بسد حاجتهم من الطعام والشراب وتوفير الخدمات المختلفة لهم من الصحة والتعليم وغير ذلك.
-2------------------------------------
www.onefd.edu.dz/3ass/fichiersPDF/322/geographie/F300-GEOb1.pdf

amineess11
18-12-2009, 22:56
الى الاخت شهرزاد بحث الادخار المالي :
-1--------------------
د.داود ال سلمان
اصل كلمة ادخار من الناحية اللغوية (اذتخال ) فقلب كل من الذال والتاء دالاً مع الادغام فتحولت الكلمة الى (ادخار )ومعنى ادخر الشيء خبأه لوقت الحاجة



كما يعرف الادخار من قبل الاقتصاديين بأنه فائض الدخل عن نفقات الاستهلاك..
أن ارتباط مفهوم الادخار بمفهوم الاستهلاك يجعل الادخار هو مفاضلة بين استهلاك الحاضر واستهلاك المستقبل الا ان هذا يخالف النظرية الاقتصادية القائلة : أن الادخار عامل حاسم في التنمية الاقتصادية حيث أن المفاضلة بين الاستهلاك الحاضر والاستهلاك الآجل ستكون لصالح الاستهلاك الحاضر فالادخار لمواجهة استهلاك مستقبلي بعد سن التقاعد مثلا لن يفيد في عملية التراكم الرأسمالي ويكون عبارة عن انفاق الادخار الجزء (غير المنفق من الدخل في وقت لاحق ).‏ لهذا يجب اعادة النظر في مفهوم الادخار ليأخذ دوره في عملية التنمية الاقتصادية التي يجب تحقيقها وان يتم ربط الادخار بعملية التراكم الرأسمالي وبالتنمية الاقتصادية وبالتالي تعريف الادخار بأنه : الجزء المقتطع من الدخل لأجل استخدامه في التراكم الرأسمالي « ما يعني زيادة الرأسمال المادي للمجتمع الذي بدوره يولد التنمية الاقتصادية وذلك عن طريق شراء اسهم وسندات أو ايداع الاموال في البنوك وبالتالي لايعود التعريف الاول صالحاً لجهة تحديد تأثر الادخار بالميل الحدي للاستهلاك انما اصبح يتأثر بمستوى الدخل وبمعدل الادخار المطلوب لتحقيق نسب نمو معينة وبغير هذا فإن الدولة ستلجأ إلى موارد خارجية لتغطية العجز بين معدل الادخار المطلوب ومعدل الادخار الفعلي.
ان مفهوم الادخار في الأسهم يرتبط بتجديد وتطوير قدرات الأسواق على تجميع المدخرات وتوجيهها نحو الأسواق، وفي ذلك نقل للمدخرات من كونها ثروات أو مخزوناً نقدياً ساكناً وغير مستثمر، إلى تدفقات موجهة للاستثمار والادخار، وفي ذلك تحريكٌ لها بهدف خلق عائدٍ مجزٍ لأصحابها، وتحسين لسيولة السوق المالي وإتاحة الفرصة لتعظيم الفائدة الممكنة منها، فعلى الرغم من أن الكثير من الأفراد محدودي الدخل لم يعد لديهم الإمكانية لتوفير أي جزء من دخلهم الشهري بسبب كثرة الالتزامات وغلاء المعيشة الا ان على الافراد ان يلجؤوا إلى أسلوب الادخار الشهري كأسلوب آمن من ناحيةٍ، ولمحاولة تكوين قدر معين من رؤوس الأموال للدخول في استثمارات ، لذا فمن الممكن أن يحول الأفراد أسلوب الادخار لديهم من ادخار ثابت إلى ما يُعرف (بالادخار المنتج) الذي ينتج عنه النمو في المدخرات لذلك تعد أسواق الأسهم الخيار الأفضل لمثل هذا النوع من الادخار، خصوصًا ان اسعار اغلب الاسهم في سوق العراق للاوراق المالية قريبة جدا من القيمة الاسمية ومعظم تلك الأسهم يتداول على مستوى أقل من قيمته العادلة، وتعتبر ذات درجة أمان جيدة على المدى المتوسط والطويل لمن يبحث عن استثمارطويل المدى، وعلى الرغم من أن درجة الأمان بالنسبة للأسعار الحالية ليست السبب الوحيد لاختيار السوق المالية كإحد أفضل قنوات الادخار المنتج، حيث إن من الأسباب أيضًا إمكانية البدء في الادخار بمبالغ بسيطة. ويتميز الادخار في السوق المالية خصوصًا ما يكون منه على المدى الطويل بعدم أهمية اتجاه الأسعار في الأشهر الأولى، إذ إنه من الممكن الاستفادة من الاتجاه الهابط للأسعار في زيادة عدد الأسهم المدخرة شهريًا، وقد يكون الفرق بين الادخار والاستثمار والمضاربة طويلة المدى في السوق المالية متشابهة من حيث آلية التنفيذ، إلا أن هناك فروقًا جوهرية بين الأنواع الثلاثة من المتاجرة. فالاستثمار يحتاج إلى اختيار أسهم ذات عائد سنوي, بينما لا يشترط في الادخار أن تكون الأسهم المختارة ذات عائد، فالشرط اللازم توافره هو أن تكون هذه الأسهم قريبة من القيمة الاسمية وبالتالي فإن التحليل الفني هو المعيار الذي يتم بناءً عليه تحديد هذه الأسهم، حيث إن الحركة السعرية للسهم أو التغير في القيمة السوقية هي العامل الذي تعتمد عليه هذه الآلية. الى جانب ذلك يمكن العمل على تطوير سلةٍ من المحفزات لأصحاب حسابات التوفير، تهدف إلى إشاعة ثقافة الادخار في الأسهم بين الجمهور بشكل عام، يتشارك في تحمل أعبائها اطراف عديدة منها المصارف ووسائل الاعلام وجميع الجهات ذات العلاقة بقطاع الاوراق المالية وهي آلية تكفل بناء قاعدة متينة من الحسابات المتحركة، ولكنها حسابات باقية في السوق ولا تهرع للخروج أمام أول تذبذب في أسعار الأسهم.
-2----------------------
بحث عن الادخار :
4shared.com - document sharing - download ط§ظ„ط¥ط¯ط®ط§ط±.doc (http://www.4shared.com/file/149946439/70501415/_online.html)

amineess11
18-12-2009, 23:04
مع تحيات العضو المتميز أمين أرجو من المستفيدين الرد وقبله الدعاء جازاكم الله خيرا

norinar
19-12-2009, 09:06
شكرا جزيلا اخي العزيز على المجهودات المبدولة و شكرا على النصيحة

khadou
19-12-2009, 10:14
تطور النظام البنكي في الجزاءر .......لو تستطيع ارجو الافادة ........و من اهم عناصر الموضوع التكلم علئ نشاة الدينار و العلاقة بالبنوك التيجارية و دراسة لبنك الخليفة و قانون النقد؟ و اعتماد البنوك الاجنبية بالجزائر و في الاخير تقييم فارجو المساعدة و لو برؤوس اقلام فقط لكي استطيع التحكم في البحث و شكرا جزيلا.

wolvencroft
19-12-2009, 11:44
طلب المساعدة حول بحث-الاسعار- من فضلكم-

newmohe
19-12-2009, 11:53
السلام عليكم .......
ممكن مساعدة حول بحث البنوك و الائتمان و اسواق الرهن العقاري.
ومشكوووووووووووووووووووووور مسبقا.......

hamma02
20-12-2009, 13:35
النظرية النقدية الكنزية

hamma02
20-12-2009, 13:37
لكن أين أجده أن شاء الله وكان عندكم

بثينة 2
20-12-2009, 13:50
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته انا عندى بحث الصحافة المكتوبة في امريكا واوروبا من فضلك انا مستعجلة فيه كثير شكرا جزيلا

hocine48
20-12-2009, 15:17
بحث : أسس قيام التبادل الدولي

hocine48
20-12-2009, 15:23
بحث : أسس قيام التبادل الدولي

hkc
20-12-2009, 16:42
السلام عليكم
بحث السياسات التحارية بين الحرية و الحماية

علي01
21-12-2009, 01:19
السلام عليكم ارجو ان تعينوني في العثور على بحث حول علاقات العمل (الفردية والجماعية)
في حدود ادارة الموارد البشرية....
وشكرا

anis90
21-12-2009, 12:44
شكرا أخي على كل الجهود المبذولة لكن أطلب منك أن تساعدني في إيجاد بحث حول الحقوق الإقتصادية في ظل دستور 1996 وشكرا.

amineess11
21-12-2009, 19:42
الى الاخnewmohe
أزمة الرهن العقاري

بدأ تسويق العقارات في أمريكا لمحدودي الدخل بطريقه كانت في مجملها التفاف علي قوانين البلد والحد الائتماني[بحاجة لمصدر] .. وكانت عقود الشراء محبوكة بطريقه جشعة تجعل القسط يرتفع مع طول المدة.. وعند عدم السداد لمرة واحده تأخذ فوائد القسط 3 أضعاف عن الشهر الذي لم يتم سداده[بحاجة لمصدر] .. ليس هذا فحسـب بل هناك بنود في العقود ترفع الفائدة عند تغيرها من البنك الفيدرالي الأمريكي[بحاجة لمصدر] !!

نجحت شركات العقار في تسويق المنازل لمحدودي الدخل ونجحت بالالتفاف علي قوانين الحد الائتماني .. مما نتج عنه ارتفاع بأسعار العقار!!

بعد أن ارتفعت أسعار العقار وأصبحت منازل محدودي الدخل بمبلغ وقدره يتعدى قيمه الشراء الحقيقة لأوائل المشترين.. بدأ محدودي الدخل بأخذ قروض من البنوك بضمان منازلهم التي لم تسدد بالأساس وكان الاعتماد بصرف هذه القروض علي فرق السعر بين المطلوب والقيمة في السوق!!

بعد فترة .. وبعد أن بدأت سلبيات العقود المحبوكة تطفو علي الساحة وأصبحت الأقساط الشهرية لا تطاق.. امتنع كثيرين عن الدفع و بدأت أسعار العقار تهوى للأسفل!!

معظم البنوك وشركات العقار أحست بالخطر؛ فقامت ببيع ديون المواطنين علي شكل سندات لمستثمرين عالميين بضمان المنازل، لجأ بعض المستثمرين العالمين بعد تفاقم مشكلة الرهن العقاري إلى شركات التأمين التي وجدت في أزمة الرهن العقاري فرصةً للربح، وذلك بضمان المنازل فيما لو تمنع المواطنين محدودي الدخل عن سداد قيمة رهن منازلهم. لذلك قامت شركات التأمين بتصنيف سندات الديوان إلى فئتين: الفئة (أ) قابلة للسداد، والفئة (ب) لا يمكن سدادها، ثم بدأت شركات التأمين بأخذ أقساط التامين على السندات من المستثمرين العالميين !!

المشكلة باتت معقدة، فالمواطن محدود الدخل يظن أن المنزل له، وشركات العقارات التي لم تستلم قيمة المنازل كاملةً تظن أن المنازل لها، وفي نفس الوقت تظن البنوك أن المنازل لها بحكم ما أخذه محدودي الدخل من قروض بضمان المنازل، وفي نفس المركب تظن شركات التأمين أن المنازل لها بحكم التزامها بدفع مبالغ السندات للمستثمرين الدوليين وذلك في حال عدم سداد قيمة الرهن للمواطنين محدودي الدخل.
حدوث الأزمة
توقف محدودي الدخل عن دفع أقساط رهن منازلهم بعد أن أرهقتهم الأقساط المتزايدة. مما اضطر بالشركات والبنوك إلى محاولة بيع المنازل لحل النزاع؛ فأدى إلى إحتجاجات أصحاب المنازل المرهونة والذين رفضوا بدورهم الخروج منها مما دفع بقيمة العقار إلى الهبوط، ثم ما لبث بعد أن أكتشف أن قيمة الرهن المدفوعة ما عادت تغطي تأمينات البنوك ولا شركات العقار ولا التأمين. مما أثر بدوره علي سندات المستثمرين الدوليين فطالبوا بحقوقهم عند شركات التأمين فأعلنت أكبر شركة تأمين في العالم ايه آي جي عدم فدرتها على الوفاء بإلتزاماتها تجاه 64 مليون عميل تقريباً مما دفع بالحكومة الأمريكية إلى منحها مساعدة بقيمة 85 مليار دولار مقابل امتلاك 79,9% من رأسمالها. ولحقها كثير من البنوك الأمريكية مثل: مورجان ستانلي و غولدمن ساكس. ولازالت أزمة الرهن العقاري محلك سر. فلا محدودي الدخل سيخرجون من منازلهم. ولا المنازل تساوي قيمه الشراء أو قيمه القروض. فالمنزل الذي سعره 20 ألف دولار عليه ديون تبلغ 100 ألف دولار (أرقام تقريبية)
مراحل الأزمة
فيما يلي المراحل الكبرى التي مرت بها الأزمة المالية التي اندلعت في بداية 2007 في الولايات المتحدة وبدأت تضرب أوروبا.
* فبراير 2007: عدم تسديد تسليفات الرهن العقاري (الممنوحة لمدينين لا يتمتعون بقدرة كافية على التسديد) يتكثف في الولايات المتحدة ويسبب أولى عمليات الإفلاس في مؤسسات مصرفية متخصصة.
* أغسطس 2007: البورصات تتدهور أمام مخاطر اتساع الأزمة والمصارف المركزية تتدخل لدعم سوق السيولة.

* أكتوبر - ديسمبر 2007: عدة مصارف كبرى تعلن انخفاض كبير في أسعار أسهمها بسبب أزمة الرهن العقاري.

* 22 يناير 2008: الاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) يخفض معدل فائدته الرئيسية ثلاثة أرباع النقطة إلي 3,50% وهو إجراء ذو حجم استثنائي، ثم تخفيضه تدريجياً إلي 2% بين يناير وابريل .2008

* 17 فبراير 2008: الحكومة البريطانية تؤمم بنك نورذرن روك.

* 11 مارس 2008: تضافر جهود المصارف المركزية مجدداً لمعالجة سوق التسليفات.

* 16 مارس 2008: جي بي مورجان تشيز يعلن شراء بنك الأعمال الأمريكي بير ستيرنز بسعر متدن ومع المساعدة المالية للاحتياطي الفدرالي.

* 24 إبريل 2008: قام مصرف يو بي إس السويسري بنشر نتائج التحقيقات الداخلية حول الأسباب الحقيقية وراء خسارته الفادحة جراء أزمة الرهن العقاري الأميركية، والتي أدت إلى شطب 40 مليار دولار من أصوله، في أكبر خسارة يتعرض لها أول مصرف سويسري، والمصنف الثالث أوروبياً، والأول عالمياً في مجال إدارة الثروات الخاصة.

* 30 مايو 2008: قال مسؤول بوزارة الخزانة الأميركية إن أزمة الرهن العقاري بدأت تخف بعد الجهود التي قام بها الاحتياطي الاتحادي والبنوك المركزية الأخرى لضخ الأموال في المؤسسات المالية. وقال كلي لوري مساعد وزير الخزانة للشؤون الدولية إن الاحتياطي الاتحادي والبنوك الأخرى تنسق جهودها لحماية النظام المالي من الاضطراب بعدما ظهرت أزمة قروض الرهن العقاري سنة 2007م, كما أشار لوري إلى أن المؤسسات المالية أبلغت عن خسائر زادت عن 300 مليار دولار بسبب الأزمة المالية، لكن تم تخفيف هذه المشكلة بتوفير 200 مليار دولار من البنوك المركزية؛ مما ساعد البنوك في توفير القروض.

* 7 سبتمبر 2008: وزارة الخزانة الأمريكية تضع المجموعتين العملاقتين في مجال تسليفات الرهن العقاري فريدي ماك وفاني ماي تحت الوصاية طيلة الفترة التي تحتاجانها لإعادة هيكلة ماليتهما، مع كفالة ديونهما حتى حدود 200 مليار دولار.

* 15 سبتمبر 2008: اعتراف بنك الأعمال ليمان براذرز بإفلاسه، بينما يعلن أحد ابرز المصارف الأمريكية، بنك اوف أميركا، شراء بنك آخر للأعمال في وول ستريت هو ميريل لينش، وعشرة مصارف دولية تتفق على إنشاء صندوق للسيولة برأسمال 70 مليار دولار لمواجهة أكثر حاجاتها إلحاحاً في حين توافق المصارف المركزية على فتح مجالات التسليف؛ إلا أن ذلك لا يمنع تراجع البورصات العالمية.

* 16 سبتمبر 2008: الاحتياطي الفدرالي والحكومة الأمريكية تؤممان أكبر مجموعة تأمين في العالم ايه آي جي المهددة بالإفلاس عبر منحها مساعدة بقيمة 85 مليار دولار مقابل امتلاك 79,9% من رأسمالها.

* 17 سبتمبر 2008: البورصات العالمية تواصل تدهورها والتسليف يضعف في النظام المالي، وتكثف المصارف المركزية العمليات الرامية إلي تقديم السيولة للمؤسسات المالية.

* 18 سبتمبر 2008: البنك البريطاني لويد تي إس بي يشتري منافسه إتش بي أو إس المهدد بالإفلاس. السلطات الأمريكية تعلن أنها تعد خطة بقيمة 700 مليار دولار لتخليص المصارف من أصولها غير القابلة للبيع.

* 19 سبتمبر 2008: الرئيس الأمريكي جورج بوش يوجه نداء إلى التحرك فوراً حيال خطة لإنقاذ المصارف لتفادي تفاقم الأزمة في الولايات المتحدة.

* 23 سبتمبر 2008 : الأزمة المالية تطغى على المناقشات خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. الأسواق المالية تضاعف قلقها أمام المماطلة حيال الخطة الأمريكية.

* 26 سبتمبر 2008: انهيار سعر سهم المجموعة المصرفية والتأمين البلجيكية الهولندية فورتيس في البورصة بسبب شكوك حول قدرتها على الوفاء بالتزاماتها، وفي الولايات المتحدة، يشتري بنك جي بي مورغان منافسه واشنطن ميوتشوال بمساعدة السلطات الفدرالية.

* 28 سبتمبر 2008: خطة الإنقاذ الأمريكية موضع اتفاق في الكونغرس. وفي أوروبا، يجري تعويم فورتيس من قبل سلطات بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج، وفي بريطانيا، يجري تأميم بنك برادفورد وبينجلي.

* ]] 2008: مجلس النواب الأمريكي يرفض خطة الإنقاذ. وبورصة وول ستريت تنهار. كما تراجعت البورصات الأوروبية بقوة هي الأخرى وفي وقت سابق خلال النهار؛ وفي اللحظة ذاتها واصلت معدلات الفوائد بين المصارف ارتفاعها مانعةً المصارف من إعادة تمويل ذاتها. وقبل رفض الخطة، أعلن بنك سيتي جروب الأمريكي انه يشتري منافسه واكوفيا بمساعدة السلطات الفدرالية. وفي البرازيل، تم تعليق جلسة التداول في البورصة التي سجلت خسارة تفوق 10%.

بنك ليمان برادرز

كان بنك ليمان براذرز يُعد حتى وقت قريب رابع أكبر مصرف استثماري بالولايات المتحدة، أسسه ثلاثة مهاجرين ألمان كانوا يتاجرون بالقطن عام 1850م. ويعمل لدى البنك 25935 موظفا بشتى أنحاء العالم.

وكان ريتشارد فولد هو الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي في بنك ليمان برادرز، حيث وصف بأنه رائد الخبراء الماليين في مجاله.

وتسبب إفلاس بنك ليمان برادرز بآثار سلبية كبيرة على الأسواق العالمية، فأدى إلى تراجع الأسواق الرئيسية بالعالم، ولم تكن الساحة العربية بمعزل عن ذلك حيث لحقها ضرر كبير مما أدى إلى انهيار عدد من أسواقها.

كما اعتبر المتخصصون الاقتصاديون إفلاس بنك ليمان أشهر حالة في وول ستريت منذ انهيار مؤسسة دركسل برنام لامبرت المتخصصة بالسندات عالية المخاطر عام 1990م.

واجه البنك صعوبات جمة جراء أزمة العقار التي عصفت بالولايات المتحدة منذ منتصف العام 2007م.

كما اضطر بنك ليمان برادرز لإسقاط أصول مالية بقيمة 5.6 مليارات دولار بالربع الثالث من العام 2007م، وأعلن عن خسارة بلغت 3.9 مليارات للربع الثاني من عام 2008م.

وتفاقمت الأزمة المالية في بنك ليمان حتى أشهر إفلاسه بتاريخ 15 أيلول، 2008م عقب فشل جهود بُذلت من طرف إدارة البنك لإنقاذه، وتقدم البنك بطلب إشهار الإفلاس إلى محكمة الإفلاس في منطقة جنوب نيويورك.

وخسر سهم بنك ليمان أكثر من 92% من قيمته بالمقارنة بأعلى مستوياته عند 67.73 دولاراً في شهر تشرين الثاني، 2007م.
تداعيات أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة

* واجهت شركة التأمين الأميركية: أميركان إنترناشونال غروب (أيه آي جي)، والتي تعتبر من أكبر شركات التأمين في العالم، مخاطر جسيمة بعد الأزمة المالية التي ما زالت تعصف بالاقتصاد الأميركي إثر الإعلان عن إفلاس ليمان براذرز الاستثماري وفرض بيع بنك ميريل لينش المنافس، وذلك في أكبر صدمة للقطاع المالي منذ الكساد الكبير عام 1929م.

واستعان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ببنك مورغان ستانلي الاستثماري ليراجع الخيارات لشركة أيه آي جي للتأمين التي فقدت حوالي 90% من قيمتها منذ مطلع العام الجاري.

وبحث المجلس إمكانية ترتيب قروض تتراوح بين سبعين و 75 مليار دولار لدعم شركة ( أيه آي جي) بالإضافة إلى خيارات مالية أخرى، وتحول إلى غولدمان ساكس وجيبي مورغان المستشار المالي للشركة لبحث مجموعة من الخيارات مشيراً إلى أن التسهيل الائتماني الذي سيكون قرضاً مجمعاً من عدد من البنوك هو مجرد أحد الخيارات التي تم بحثها.

كما كشف الاحتياطي الاتحادي عن خطته لزيادة قروضه للبنوك والمؤسسات المالية، وتوسيع نطاق المؤسسات والشركات التي يمكنها الاستفادة من هذه التسهيلات.

وقال رئيس البنك الاتحادي بن برنانكي إنه يناقش مع مشاركين بالسوق نقاط الضعف والهشاشة بالسوق بعد انهيار مؤسسة مالية كبرى، والردود المناسبة من قبل القطاعين الرسمي والخاص على ذلك.

وجاءت هذه المواقف في ظل مخاوف متزايدة من حصول انهيار مالي عالمي نتيجة الأزمة الاقتصادية الأميركية.

وذكر مارك بادو المحلل الإستراتيجي في كانتور فيتزغيرالد آند كو في سان فرانسيسكو أن "القلق بالنسبة لبنك أوف أميركا يتمثل في الدين الذي يكتسبه" مضيفا أن هناك خشية من أن يكون البنك قد قضم قطعة أكبر من قدرته.

ومع سقوط المزيد من الضحايا الجدد والأكبر للأزمة المتزايدة، قال مجلس الاحتياطي الاتحادي للمرة الأولى إنه سيقبل أسهما مقابل قروض نقدية.

وكانت عشرة من أكبر بنوك العالم قد اتفقت على إنشاء صندوق طواريء بحجم سبعين مليار دولار، على أن يكون باستطاعة أي منهم الحصول على ما يصل ثلث هذا المبلغ.

وفي الأسواق المالية كان سهم بنك أوف أميركا الأكثر تراجعا أمس رغم أن البنك سيتجاوز منافسه سيتي غروب، ليصبح أكبر بنك في البلاد من حيث الأصول من خلال الاستحواذ المقرر على ميريل لينش.

وأغلق أمس مؤشر داو جونز الصناعي منخفضا بنسبة 4.4%، في حين تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 4.7%. وانخفضت أسهم ليمان بنسبة 95% إلى 18 سنتا.

طالت تداعيات أزمة الرهن العقاري الأميركية مختلف القطاعات الاقتصادية في الولايات المتحدة وأوروبا وأدت إلى خسائر مالية لا يمكن حصرها وتكبدت البنوك خسائر ضخمة وأعلن إفلاس وانهيار بعضها.

وقالت إن الأزمة الائتمانية ترجع إلى توقف عدد كبير من المقترضين عن سداد الأقساط المالية المستحقة عليهم مما أدى إلى تكبد أكبر مؤسستين للرهن العقاري في أميركا وهما فاني ماي وفريدي ماك خسائر بالغة جعلت وزارة الخزانة الأميركية تضطر لإنقاذهما لأول مرة من نوعها مما كان له دور في إنقاذ الاقتصاد العالمي أيضا.

وأضافت أن المؤسستين الأخيرتين تتعاملان بمبلغ ستة تريليونات دولار وهو مبلغ يعادل ستة أمثال حجم اقتصاديات الدول العربية مجتمعة.

وأكدت أن الأزمة المالية الحالية لم يشهد مثلها العالم منذ قرن من الزمان وستكون لها تداعيات على عدة بنوك وستنهار مصارف أو تعلن إفلاسها.

وتطرقت خبيرة التمويل إلى عدم معرفة المحفظة الاستثمارية لمؤسسات مالية عديدة ولا يعرف مدى الخسائر فيها وستتأثر المؤسسات المالية بعامل الثقة بين المستثمرين مما يثير مخاوف من إحجام المستثمرين عن الاستثمار وتداعيات أخرى.

ورأت أنه لا يمكن الفصل بين أسواق المال سواء الأسهم أو سندات العقار أو العملات أو البنوك فكلها مرتبط بعضه ببعض.

واعتبرت أن من الصعب التكهن بما سيحدث خلال الأيام المقبلة وما سيتخذه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) من خطوات لمواجهة الأزمة المالية الحالية.

وأكد الرئيس الأميركي جورج بوش سعي إدارته للحد من تأثير إفلاس بنك ليمان برذرز وما يرتبط به من تطورات على الأسواق المالية.

وأشهر مصرف "ليمان برذرز"، رابع أكبر بنك بالولايات المتحدة، إفلاسه في ساعة مبكرة الاثنين عقب فشل الجهود المبذولة لإنقاذه، وسيقدم البنك إشهار إفلاسه إلى محكمة الإفلاس لمنطقة جنوب نيويورك. وبرر البنك هذه الخطوة بالمحافظة على أكبر حد ممكن من قيمته وحماية أصوله.

وتكبد ليمان برذرز خسائر تقدر بمليارات الدولارات بسبب استثماراته في سوق الرهن العقاري.

ولجأت سلطات مراقبة المصارف الأميركية في يوليو/تموز الماضي إلى إغلاق بنك فيرست ناشيونال بنك أوف نيفادا بفروعه الخمسة والعشرين، وأغلقت أيضا بنك فيرست هيريتج بنك بفروعه الثلاثة.

وبيعت أصول البنكين المملوكين لشركة فيرست ناشيونال بنك القابضة إلى فروع بنك أوماها. وبلغت قيمة أصول المصرفين 3.6 مليارات دولار بنهاية يونيو/حزيران منخفضة عما كانت عليه قبل ستة أشهر حيث كانت قيمتها 4.1 مليارات دولار.

وأعلن بنك وتشوفيا كورب رابع أكبر بنك في الولايات المتحدة تكبده خسائر ربع سنوية قياسية في الربع الثاني من هذا العام بقيمة 8.86 مليارات دولار، أغلقت سلطات مراقبة المصارف الأميركية بنك فيرست ناشونال بنك أوف نيفادا بفروعه الخمسة والعشرين، وأغلقت أيضا بنك فيرست هيريتج بنك بفروعه الثلاثة.

وبيعت أصول البنكين المملوكين لشركة فيرست ناشيونال بنك القابضة إلى فروع بنك أوماها الذي سيعيد فتحهما الاثنين بعد إغلاق السلطات لهما يوم الجمعة.

وبلغت قيمة أصول المصرفين 3.6 مليارات دولار بنهاية يونيو/حزيران منخفضة عن ما كانت عليه قبل ستة أشهر حيث كانت قيمتها 4.1 مليارات دولار.

وهذان الإفلاسان الجديدان يرفعان عدد المصارف التي أعلنت إفلاسها في الولايات المتحدة منذ بداية العام إلى سبعة.

ففي الحادي عشر من يوليو/تموز الماضي أعلن مصرف إن دي ماك في كاليفورنيا إفلاسه في ثالث أكبر حدث من نوعه بالتاريخ الحديث للولايات المتحدة، علما أن أصول المصرف بلغت 32 مليار دولار.

ومن قبله أفلس بنك بير ستيرنز في مارس/آذار ليشتريه بنك جي بي مورغان في صفقة أشرف عليها البنك المركزي الأميركي.

ويأتي تتابع الإفلاسات المصرفية غربي الولايات المتحدة مع استفحال أزمة السوق العقارية وتعثر مؤسسات عدة.
ردود الفعل العالمية على انهيار بنك ليمان

عقب إشهار بنك ليمان براذرز إفلاسه تفاقمت أزمة المال الأميركية ليصبح أكبر ضحية للأزمة الائتمانية العالمية.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن بنك ليمان الذي كان مبعث الفخر سابقاً يتحرك لبيع 100% من وحدته لإدارة الاستثمار، ولديه قائمة من المشترين المحتملين وبينهم شركات للاستثمار الخاص مثل: بين كابيتال وهيلمان آند فريدمان وكليتون دوبليير آند رايس.

وإثر خطوة البنك هذه أعرب مسؤولون عالميون عن مواقف متباينة تشي بمدى تأثير الأزمة على الأسواق العالمية.

فقد أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش أن إدارته تعمل من أجل الحد من تأثير إفلاس بنك "ليمان براذرز" وتداعياته على أسواق المال، مبديا تفاؤلا بشأن مرونة هذه الأسواق. محذرا في الوقت نفسه من تغيرات مؤلمة في الأسواق المالية ضمن المدى القصير وعبر عن ثقته في الأسواق على المدى الطويل. في حين رفض وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون أي مساعدات حكومية للبنك الذي عصفت به أزمة الائتمان بالقطاع المالي الأميركي.

واتفق رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي المتقاعد ألان غرينسبان مع بولسون حيث أبدى عدم ترحيب بمطالب البعض لإنقاذ ليمان من الإفلاس عبر تدخل الدولة، معتبرا أن إفلاس مصرف كبير ليس مشكلة في حد ذاته "فالأمر مرهون بطريقة إدارة المسألة وكيف ستتم التصفية".

غير أنه استبعد حلا قريبا للأزمة المالية الراهنة التي اعتبرها الأخطر منذ مائة عام. وتنبأ بانهيار العديد من المؤسسات المالية الكبيرة بسبب القسوة الاستثنائية للأزمة المالية.

أوروبيا وأوروبيا ووجهت الأزمة بحذر كبير فقال وزير المالية البريطاني أليستر دارلنغ تعليقا عليها إنه ينبغي على الحكومات والأجهزة الرقابية والبنوك المركزية، التعاون لمنح النظام المالي استقرارا وسط الاضطراب المستمر بالأسواق.

بينما طالب وزير المالية الألماني بير شتاينبروك عدم التهويل والمبالغة فيما يتعلق بالوضع في أسواق المال، مؤكدا في الوقت نفسه على أن الأمر يتعلق بأكبر أزمة مالية منذ عشرات السنين، غير أنه استدرك بالقول إن هذا لا يعني تطبيق "نظرية الدومينو" على المؤسسات المالية في أوروبا ولا يعني بالطبع إغلاق بنوك في أوروبا.
آثار الأزمة المالية في الخليج العربي

وفي الخليج العربي قلّل مسؤولون عرب من آثار الأزمة على دُوَلهم، حيث قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) حمد بن سعود السياري إنه لا يرى في الوقت الحالي أي مخاطر على حركة المال في الخليج.

كما علق كل محافظ بنك الإمارات المركزي سلطان ناصر السويدي ومحافظ البنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي بتصريحات مماثلة عند سؤالهما عما إذا لحقت المؤسسات المصرفية في بلديهما أية مخاطر.

وقال محافظ مصرف قطر المركزي عبد الله بن سعود آل ثاني إن البنوك في بلاده ليست لها أموال لدى بنك الاستثمار الأميركي المنهار ليمان أو بنك ميريل لينش في إشارة إلى عدم تأثر بلاده بالأزمة المالية الأخيرة.

وفي الكويت شكك رئيس اتحاد المصارف في أن تتأثر بنوك بلاده بالأزمة، مرجحاً أن ليس لها أية أموال مستثمرة في بنك ليمان براذرز.
أسواق البورصات الخليجية

شهدت الأسواق الخليجية تراجعاً حاداً في تداولات البورصات حيث عزا محللون ماليون هذا التراجع إلى إشهار إفلاس بنك ليمان برذرز رابع أكبر بنك استثمار في أميركا.

كما انخفضت مؤشرات الأسهم في دول الخليج إلى أدنى مستوياتها منذ سنة ونصف، وذلك مع هروب المستثمرين من الأسواق خشية تأثرها بتداعيات الاضطرابات الأخيرة في قطاع المال الأميركي.

وأغلقت سوق البورصة السعودية منخفضة 6.5% مسجلة 7255.15 نقطة، حيث فقد مؤشر التداول 34.3% من قيمته منذ بداية العام 2008م.

وأغلقت بورصة الكويت، وهي ثاني أكبر بورصة في العالم العربي، بتراجع 3.8% ليصل المؤشر إلى 12360.2 نقطة أي بخسارة 488 نقطة، وهي أكبر خسارة في يوم واحد في سنة 2008م.
آثار الأزمة المالية في باقي الدول العربية

أوضحت خبيرة التمويل والاستثمار ورئيسة الإدارة المركزية لسوق المال في بنك مصر إكستيريور الدكتورة عنايات النجار إن إعلان إفلاس مصرف ( ليمان برذرز)، رابع أكبر بنك بالولايات المتحدة أثر على أداء جميع أسواق المال سلبيا.
آثار الأزمة في أوروبا

قرر مصرف كوميرتس بنك ثاني أكبر البنوك الألمانية في بداية شهر أيلول الاستغناء عن تسعة آلاف وظيفة في إطار صفقة شراء منافسه دريسدنر بنك.

وبلغت قيمة الصفقة 14.5 مليار دولار وذلك فيما يوصف بأنه أكبر عملية إعادة هيكلة في القطاع المصرفي الألماني منذ أكثر من سبعة أعوام.

أعلن رويال بنك أوف أسكتلند (آر بي أس) ضمن إعلان خسائر البنوك البريطانية لشهر تموز، 2008م خسائر بلغت 691 مليون جنيه إسترليني (1.35 مليار دولار) في النصف الأول من العام 2009م.

هبطت أسواق الأسهم الأوروبية بعدما أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون قرار السلطات البريطانية تأميم مصرف برادفورد أند بينغلي، كما سلكت بلجيكا الخطوة نفسها مع مصرف فورتيس. المصرفان اللذان تأثرا كثيرا بآثار أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، خلقا حالة من التوتر والترقب في الأسواق المالية الأوروبية، ما دعا فرنسا إلى عقد مؤتمر دولي لمناقشة الأزمة الحالية.
تقرير مصرف يو بي أس السويسري

أوضح تقرير مصرف يو بي إس السويسري في بيان أسباب إفلاس المصرف: أن سوء تقدير درجات المخاطرة في المعاملات المعقدة المرتبطة بالرهن العقاري كانت من أهم أسباب تلك الخسارة الفادحة، كما برر المصرف ذلك برغبة القائمين على قطاع الرهن العقاري في تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح بقطاع الاستثمارات العقارية، طمعاً في الوصول إلى مرتبة متميزة على مستوى العالم.

كما اعترف التقرير بأنه رغم دراية مجموعة العمل المتخصصة في إدارة الاستثمارات العقارية بالمخاطر المحيطة بالسوق الأميركية، إلا أنها لم تطالب بتقييم تأثير تلك المخاطر على معاملاتها، كما لم تضع حداً أقصى لتعاملاتها في قطاع الرهن العقاري الأميركية. اجد في نهاية المطاف ان الازمة المالية اذا لم تغير مسارها في الراسمالية من خلال رفع اسعار الفوائد انها مهددة بخسارة عارمة لاتشمل فقط القطاع العقاري بل جميع المجالات فعلي الدول الكبرى الاستفادة من خبرات بتوك عدم الفوائد. وووفقاً للتقرير الصادر، فإن جذور المشكلة تعود إلى العام 2005م، حيث نصحت مجموعة من الخبراء من خارج المصرف بالتعامل مع سندات الرهن العقاري الأميركية، فانساق مصرف يو بي إس وراء تلك التوصية، واندفع بقوة في شراء وتأسيس حقائب استثمارية رفعت من مكانة البنك في الأسواق العالمية بعد بيعها للمستثمرين.

والذي فاقم من حجم الخسائر أن المصرف قام بالاستثمار بقوة في بعض صناديق الاحتياط حتى إغلاقها بخسارة كبيرة، ليكتشف خبراء مصرف يو بي إس أن تعاملاتها لم تكن تتمتع بالشفافية الكاملة، بل لم يقم الخبراء بأي دراسة حول نسبة المخاطر المحتملة فيها.

وقد تزامن نشر تلك النتائج مع إعلان المصرف التجاري الألماني عن عمل دراسة حول أكثر المصارف تضرراً من أزمة الرهن العقاري الأميركية، وقد وُجِدَ أن البنوك السويسرية خسرت في المتوسط 40% من أصولها المالية، لتحتل بذلك المرتبة الثانية بعد بعض المؤسسات المالية الأميركية، بينما اكتفت المؤسسات المالية الألمانية بتراجع نسبته 15% في أصولها، وكانت بريطانيا أقلها خسارة بنسبة 5%.
مواضيع ذات صلة

* رهن عقاري

nada.2001
21-12-2009, 19:48
اريد بحث حول التنظيم: اعتبارات الهيكلة و التوضيف

amineess11
21-12-2009, 19:59
الى الاخ hamma02 هذه مجموعة من الروابط حول النظرية النقدية لكينز عسا تفيدك :
النظرية النقدية الكنزية (http://islamfin.go-forum.net/montada-f16/topic-t758.htm)
http://etudiantdz.com/vb/t9438.html
النظرية النقدية الكنزية - منتديات النايلي (http://forum.nailidz.com/showthread.php?t=3420)

amineess11
21-12-2009, 20:10
الى الاخ hocine48 بحث : أسس قيام التبادل الدولي
التبادل الدولى يقوم على اساسين هما :-
اولا :- وفرة وندرة السلع .
ثانيا :- عوامل قيام التخصص الدولى .
وسوف نوالى توضيح ذلك :-
اولا :- وفرة وندرة السلع :-
عند النظر الى السلع المختلفة بالنسبة لكل دولة من الدول من حيث وفرتها او ندرتها نجد ان الوضع لا يخلو من حالة من الحالات الاتية :-
1- طائفه من السلع تنتجها الدولة بكميات تتجاوز الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى ونكون فى هذه الحالة امام فائض من السلع قابل للتصدير 00 والمثال على ذلك منتجات مصر من القطن والأرز والبصل والتى تمثل بنودا هامه فى الصادرات المصرية .
2- طائفه من السلع تنتجها الدولة ولكن تكون الكميات اقل من الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى وتسعى الدولة فى هذه الحالة الى تعويض النقص فى الانتاج عن طريق الاستيراد من الخارج . والمثال على ذلك ما تنتجه مصر من القمح واللحوم وهو بكميات اقل من حاجة الاستهلاك المحلى فتقوم باستيراد كميات معينه من هذه السلع لاكمال النقص فى انتاجها .
3- طائفه من السلع لا تنتجها الدولة اطلاقا وذلك اما لعدم ملاءمة الظروف الطبيعية مثل المناخ و التربة او لعدم وجود المواد الخام ،واما لظروف اقتصادية لعدم توافر رؤوس المال الاموال اللازمة لتمويل الانتاج .00 وهذه الطائفه من السلع تكون الدولة فى حاجة الى استيراد احتياجاتها منها كاملة من الخارج والمثال على ذلك بالنسبة لمصر الشاى والبن والتبغ .
4- طائفه من السلع تنتجها الدولة بكميات تتعادل مع الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى ، او تنتج للاستهلاك المحلى فقط ولا تدخل فى التجارة الخارجية .
ويظهر من الاوضاع الاربعه المختلفة00 ان الدول المختلفة فى حاجة دائمه للتبادل مع الدول الاخرى
ثانيا :- عوامل قيام التخصص الدولى :-
تتوافر عدة عوامل تتضافر مع بعضها فى توفير المناخ الملائم للتخصص الدولى وتقسيم العمل وتتمثل اهم هذه العوامل فيما يلى :-
1- المناخ :-
الظروف المناخية تؤدى الى مناسبة لانتاج سلع ما فى دول معينة فى الوقت الذى لا يمكن انتاجها فى دولة اخرى اذ ما يناسب المناطق الحارة غزيرة المطار لا يناسب المناطق الباردة او نادرة الامطار .
فمثلا نجد ان انتاج المناطق الحارة من الموز و التوابل والمطاط لا يمكن إنتاجه بالمناطق الباردة وتتخصص المناطق المعتدلة فى انتاج القمح والشعير وغيرهما من المحاصيل .
2- الاختلاف فى الموارد الطبيعية :-
تختلف الدول فيما بينهم فيما وهبتها لها الطبيعة من ثروات مختلفة فنجد ان بعض الدول منت عليها الطبيعة بأراضى زراعية خصبة لتتخصص بذلك فى إنتاج المحاصيل الزراعية مثل كندا واستراليا ومصر وأمريكا ونجد ان بعض الدول اختصت بوجود حقول البترول وبالتالى تخصصت فى انتاجه كما هو موجود بالمملكة العربية السعودية والكويت 00 فعلى أساس ما منحته الطبيعة لكل دولة تتخصص الدولة ويتم التبادل بين الدول على أساس هذا التخصص .
3- الاختلاف فى الثروة البشرية :-
تختلف الدول فيما بينهما من حيث معدل النمو السكانى بها فنجد بعض الدول ذات معدلات نمو مرتفعه وهو السائد بالنسبة للدول النامية بصفه عامة ونجد البعض الاخر يتمتع بمعدلات نمو منخفضة وهو الاكثر ظهورا فى الدولة المتقدمة .
فيجب على الدولة على حسب الثروة البشرية ان تستخدمها الاستخدام الامثل لها فمثلا الدول التى تزيد فيها الثروة البشريه مثل مصر وباكستان ان تستخدم هذه الثروة فى المشروعات التى تحتاج الى عدد كبير من العمال مثل اقامه الجسور ، اما الدول التى يقل فيها عدد الثروة البشرية فيجب ان تستخدم القوة البشرية فى انتاج السلع التى لا تحتاج الى عدد كبير مثل قوة العمل التى تعتمد على راس المال .
4- الاختلاف فى كمية رؤوس الاموال :-
تتوافر لدى بعض الدول رؤوس اموال ضخمة وهو ما يحدث بالنسبة لبعض الدول صاحبة المستعمرات وقامت مثل هذه الدول باستخدام رؤوس الاموال المتراكمة لديها فى تطور النمو الصناعى واستغلال مواردها وطبيعى ان تتخصص مثل هذه الدول فى انتاج بعض السلع التى تحتاج الى كثافة راسمالية مرتفعه مثل الالات والمعدات الثقيلة .
اما الدول الفقيرة تستطيع ان تتغلب على ندرة رؤوس الاموال لديها من خلال الإقراض من الخارج وكذلك من خلال رؤوس الأموال الأجنبية الى أراضيها فى صورة استثمارات مباشرة .
5- نفقات النقل :-
تضاف نفقات النقل سواء للمواد الخام او السلع نهائية الصنع الى اثمان البيع عند نقل السلعة من مكان الى اخر مما يؤدى الى رفع التكلفة وبالتالى رفع ثمن السلعة نهائية الصنع وقد ترتفع نفقات النقل بدرجة كبيرة تؤثر على قيام صناعات بعينها وبالتالى تتسبب نفقات النقل فى ان تتوطن صناعات معينة فى مناطق معينة اما بالقرب من مناطق انتاج المواد الخام اذا كانت المواد الخام تحتاج الى نفقات كبيرة عند نقلها من مكان انتاجها الى مكان الصناعة التى تدخل هذه المواد فيها كاحد مستلزمات الانتاج .
واذا كانت نفقات النقل تساعد على التخصص فان التقدم فى وسائل النقل يساعد هو الاخر على التخصص اذ يعمل على وجود أسواق واسعة يمكن تصريف المنتجات فيها بسهولة مما يجعل الدول تتخصص فى انتاج سلع بعينها اعتمادا على سهولة تصريف هذه السلع .
أسباب قيام التجارة الخارجية
يرجع تفسير أسباب قيام التجارة الخارجية إلى السبب الرئيسي المتمثل في المشكلة الاقتصادية أو ما يعرف بمشكلة الندرة النسبية، وذلك بسبب محدودية الموارد الاقتصادية قياسا بالاستخدامات المختلفة لها في إشباع الحاجات الإنسانية إلى جانب ضرورة استخدام هذه الموارد بشكل أمثل نذكر منها.
- التوزيع الغير متكافئ لعناصر الإنتاج بين دول العالم المختلفة، مما يصعب على أي دولة تحقيق الاكتفاء الذاتي وبالتالي ضرورة سد الحاجات عن طريق التبادل الدولي.
- تفاوت كبير في أسعار عوامل الإنتاج وبالتالي التكاليف وأسعار المنتجات المحلية لكل دولة، مما يؤدي إلى انخفاض تكاليف إنتاج سلعة في دولة معينة وارتفاعها في دولة أخرى.
- اختلاف مستوى التكنولوجيا المستخدمة في الإنتاج من دولة لأخرى، مما ينتج عنه تفاوت الاستخدام الأمثل للموارد الاقتصادية حيث تتمتع العملية الإنتاجية بالكفاءة العالية مع وجود تكنولوجيا متطورة في حين يؤدي تدني المستوى التكنولوجي إلى ضعف الكفاءة الإنتاجية وسوء استغلال الموارد الاقتصادية.
- وجود فائض في الإنتاج المحلي يجب تصريفه بإيجاد أسواق خارجية أي الطلب العالمي على المنتوج.
- اختلاف ميول وأذواق المستهلكين حيث أن المستهلكين يسعون دوما للحصول على السلعة ذات المواصفات العالية من الجودة.
تعد التجارة الخارجية من أهم القطاعات الحيوية في أي اقتصاد حيث يعتبر هذا القطاع المؤشر الجوهري على القدرة الإنتاجية والتنافسية للدولة لهذا قدمت عدة أفكار وآراء في إطار ما يعرف بالنظريات المفسرة للتبادل الدولي.




المبحث الأول: - النظرية التجارية:

تعتبر النظرية التجارية التي سادت ما بين أواخر القرن الرابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر أول نظرية نادت بضرورة الإهتمام بالتجارة ما بين الدول وقد قامت هذه النظرية نتيجة ظهور عنصرين أساسيين تمثلا في قيام الدولة الإقليمية والتوسع الإمبراطوري.
أ- قيام الدولة الإقليمية:
نشأت الدولة نتيجة الثورة التي قامت ضد تسلط الكنيسة على الشؤون السياسية، الإقتصادية والدينية حيث كانت تتحكم في أسعار السلع والأجور وتفرض الضرائب المرتفعة.
إن التحرر من قبضة الكنيسة مس جميع المجالات منها التجارة فتوسعت السوق المحلية مما تطلب البحث عن أسواق أجنبية (عالمية) لتصريف المنتجات.
ب- التوسع الإمبراطوري:
قام هذا التوسع بواسطة الحروب والاكتشافات فمن بين التوسعات الإمبراطورية في ذلك العهد:
الإمبراطورية الإسبانية حيث احتلت كل من أمريكا الجنوبية وجزء من أمريكا الشمالية، الإمبراطورية الفرنسية حيث احتلت أمريكا الشمالية كما احتلت هولندا الهند الشرقية وفرضت انجلترا سيطرتها عليها بواسطة شركاتها وقد أدت هذه التوسعات إلى اكتشاف المعادن النفيسة (الذهب والفضة) والمتاجرة بها.
وعلى هذا الأساس ظهرت فئتين من التجاريين
1- الفئة التي تعتمد على المعادن النفيسة (الذهب والفضة) كثروة الأمة:
تسمى هذه الفئة بالجيل الأول من التجاريين، بالمعدنيين لاعتبارهم أن ثروة الأمة تقاس بما تملكه من ذهب وفضة.
أمّا الجيل الثاني فيسمى بالتجاريين وهذا لاعتبارهم أنه حتى ولو لم تكن للدولة معادن تقاس على أساسها ثروتها فانه يمكن أن تحصل عليها من خلال التبادل التجاري مع الدول الأخرى وهذا مع محافظتها على ميزان تجاري موافق (الصادرات أكبر من الواردات).
2- الفئة التي تعتمد على الميزان التجاري الموافق:
إن هذه الفئة أو الجيل الثاني المعروف بالتجاريين ترى أنه لكي تحصل الدولة على كميات من المعادن النفيسة عليها أن تحقق فائض في الميزان التجاري وذلك بأن تصدر أكثر مما تستورد، وهذا حتى تضمن دخول المعادن مقابل منتجاتها مع فرض حماية كاملة على الواردات وهذا لمنع خروج المعادن.
يعتمد التجاريون على مجموعة من المبادئ نوجزها فيما يلي:
1- تدخل الدولة في الشؤون الإقتصادية:
يعتبر هذا أهم مبدأ بالنسبة للتجاريين فتدخل الدولة في الشؤون الإقتصادية وفرض الحماية على المنتوجات ووضع ما يقلل من الإستيراد أو منع خروج المعادن النفيسة وهذا برفع نسبة الرسوم الجمركية والعمل على تخفيض الأسعار المحلية بالمقارنة مع الأسعار الأجنبية إلى غير ذلك من الإجراءات بالإضافة على تدعيم الصادرات وتشجيع الصناعة المحلية.
2- اعتبار تزايد نسبة السكان منفعة لزيادة الثروة:
لم يعطي التجاريون اهتمام كبير لتحقيق رفاهية السكان بل على العكس فكانوا يرون أن الزيادة في نسبة السكان يعتبر مكسب للدولة وهذا بإرتفاع الطلب على العمل مع انخفاض نسبة الأجور أو كما يقال اليد العاملة الرخيصة التي تساعد على تخفيض تكاليف الإنتاج وبالتالي التحكم في مستوى الأسعار.
3- ترتيب أوجه الأنشطة الإقتصادية:
يرى التجاريون أن الأنشطة الإقتصادية مرتبة على النحو الآتي:
- إدراج التجارة الدولية في المقام الأول إذ تعتبر أول مصدر لتحقيق الثروة
- لتأتي فيما بعد الصناعة والتي من خلالها يمكن للدولة أن تتحكم في الميزان التجاري وهذا من خلال ما تنتجه من منتجات التي يمكن أن تصدر إلى الخارج.

-المبحث الثاني : النظرية الكلاسيكية:
تعتبر هذه النظرية نقطة الإنطلاق في تحليل تطور نظرية التجارة الخارجية لأنه لم يكن للمدرسة التجارية أية نظرية مفصلة في هذا الموضوع، ولقد أخد الكلاسيك على عاتقهم تفسير وبيان الفوائد المتعلقة بالتبادل الدولي من خلال:
- تحديد ماهية وطبيعة السلع التي تدخل في التجارة الدولية (تفسير أسباب قيام التجارة الدولية)
- تحديد نسب التبادل التجاري ما بين تلك السلع
- كيفية تحقيق التوازن في الميزان التجاري
ولقد بدأت النظرية الكلاسيكية بنظرية التكاليف المطلقة لأدم سميت
أ- نظرية الميزة المطلقة لأدم سميت:
قدم أدم سميت حججا قوية في نقد أراء المذهب التجاري فيما يتعلق بالذهب والفضة وبالثروة وبالعلاقات التجارية بين الدول إلى غير ذلك من مبادئ هذه النظرية ووضع أسس السياسة التقليدية المنادية لمبدأ "دعه يعمل دعه يمر"
وفي كتابه "ثروة الأمم" بين سميت أنه لا يوجد معنى لاعتبار أن الذهب مصدر الثروة الوحيد إذ بين أن الثروة تكمن في السلع المادية المنتجة القادرة على إشباع حاجات الأفراد ورغباتهم وأن الدخل الذي يحصل عليه الشخص لا يتكون في الواقع من عدد القطع الذهبية بقدر ما يتكون من ما يستطيع هذا الشخص أن يشتريه في السوق أو يحصل عليه بواسطة هذه القطع.
كما اهتم بضرورة تقسيم العمل بين الأفراد وأوضح ما يترتب على هذا المبدأ من فائدة كبرى تتمثل في القدرة على الحصول على مقادير من المنتجات أكبر بكثير جدا مما يمكن الحصول عليه في حالة عدم إتباع تقسيم العمل وذلك بالقدر نفسه من عوامل الإنتاج من جهة أخرى أوضح مساوئ تقييد التجارة الخارجية التي دعا إليها التجاريون من أجل جلب المعادن النفيسة إلى الدولة حيث أظهر أن كل دولة يمكن لها أن تزيد من تروثها وذلك بإعتمادها على مبدأ تقسيم العمل والتخصص في الإنتاج.
يمكن شرح مفهوم التخصص على أن الفرد المتفطن لا يحاول صنع بنفسه الأشياء التي تكلفه أقل عند شرائها.
الدول كالأفراد تتخصص لجلب المزيد من المنافع، فنلاحظ مثلا أن الولايات المتحدة الأمريكية تستورد الموز من هندوراس بدلا من محاولة زراعته في أمريكا، وبنفس الدرجة يجب على الهندوراس استيراد السيارات من أمريكا، حيث تكون هناك أرخص نسبيا بدلا من محاولة تصنيعها محليا بتكلفة كبيرة ولهذا يمكن أن تحدث الميزة المطلقة بسبب نوعية الأرض أو الموارد الطبيعية أو المناخ. كما هو الحال بالنسبة للمنتجات الزراعية في الدول المتوسطية أو النفط بالنسبة للدول العربية أو بسبب المهارات و رأس المال كما هو الحال في الدول الصناعية بالنسبة لصناعة الطائرات، السيارات والمعدات العسكرية.
يؤخذ على هذا التحليل أنه لا يبين السبيل إلى التخصص بالنسبة للدول التي لا تتمتع بأي مزايا مطلقة، فهل هذا يعني أن الدول التي تتمتع بإنتاجية ضعيفة في كل الميادين تقريبا يكون محكوم عليها بالعزلة.
ب - نظرية الميزة (التكاليف) النسبية لديفيد ريكاردو La théorie des coût comparatifs
حسب الإقتصادي ديفيد ريكاردو ليس من الضروري توفر الميزة المطلقة للدولة في إنتاج إحدى السلع، لكي تحقق مكاسب من الدخول في التجارة الدولية، بل يكفي أن يتوفر للدولة ما أسماه "الميزة النسبية" في إحدى السلع التي تنتجها لذلك فإن قيام التجارة الدولية يعتمد على اختلاف التكاليف النسبية للسلع عبر الدول وليس التكاليف المطلقة.
هذا يعني أنه حتى ولو كان لبلد نقيصة Désavantage مطلقة في إنتاج كلتا السلعتين بالنسبة إلى البلد الآخر فإن تجارة ذات نفع متبادل يمكن مع ذلك أن تحدث بين بلدين فعلى البلد الأقل كفاءة أن يتخصص في إنتاج وتصدير السلع التي تكون نقيصتها المطلقة فيها أقل، وتلك هي السلعة التي يكون للبلد ميزة نسبية بشأنها.
ومن جهة أخرى ينبغي أن يستورد البلد السلعة التي يكون نقيصته المطلقة فيها أكبر فتلك هي منطقة النقيصة النسبية.
وهذا يعرف بقانون الميزة النسبية avantage comparatif وهو واحد من أعظم قوانين الإقتصاد شهرة إلى اليوم . لنوضح ذلك بالمثال التالي :
إذا كانت الدولة A على سبيل المثال تنتج نوع من الكمبيوتر خلال 100 ساعة عمل ونوع من المحركات الكهربائية خلال 20 ساعة عمل، فنسبة التبادل الداخلية الإستكفائية تصبح 05 محركات مقابل كمبيوتر واحد لنفرض أن هناك دولة أخرى B تحتاج 1000 ساعة عمل لصناعة كمبيوتر مماثل و100 ساعة عمل للحصول على نفس المحرك الكهربائي نسبة التبادل في الحالة الثانية الخاصة بالدولة B كمبيوتر واحد مقابل 10 محركات.
حسب أدم سميت الدولة A تتوفر على ميزة مطلقة بالنسبة للسلعتين مقارنة بالدولة B بعبارة أخرى الدولة B تتوفر على نقيصة مطلقة بالنسبة للسلعتين تمنعها من القيام بأي مبادلة تجارية مع الدولة A.
إلاّ أن ريكاردو يؤكد أن الدولة B كذلك لها منفعة من وراء القيام بالتجارة الدولية فإذا تخصصت الدولة A في صناعة الحاسوب (التي تتمتع فيها بميزة نسبية أكبر) والدولة B في صناعة المحركات الكهربائية (التي تتمتع فيها بنقيصة نسبية أقل).
فكلتا الدولتين تحقق منافع من جراء التبادل الدولي، فتصدير 10 محركـات كهربـائـية من طرف الدولة B لا تكلف سوى 0100 ساعة عمل في حين تمكنها من الحصول على 5 أجهزة حاسوب من الدولة A حسب التبادل الداخلي في هذه الدولة. الخمس (05) أجهزة المستوردة تتطلب 5000 ساعة عمل في الدولة B معناه أن الدولة B تمكنت من توفير 4000 ساعة بفضل التبادل الدولي.
بصفة عامة كل تبادل لحاسوب مقابل 05 محركات وحاسوب مقابل محركات 10يخدم الدولتين.
هذه الصفقة لا تستثني بالطبع وجود فروق في مستوى المعيشة بين الدولتين بما أن نجاعة الدولة A هي أكبر، فقانون الميزة النسبية لا يقترح شرح المستوى الدقيق للأسعار الذي يتم بواسطة التبادل ولكن فقط الفروق في الأسعار (Fourchette de prix) التي تمكن الدولتين من تحقيق الأرباح.
ج- نظرية القيم الدولية:
إذا كانت نظرية ريكاردو قد أوضحت بطريقة مقنعة فائدة التجارة، إلا أنها لم تحدد النسبة التي يتم بواسطتها تبادل السلع بين الدول، أي معدل التبادل الدولي المعروف بمعدل التجارة. بعبارة أخرى، أن ريكاردو ركز على ناحية العرض أو ناحية التكاليف النسبية في إنتاج السلع في الدولتين حتى تقوم التجارة الدولية.
وقد كان لجون ستيوارت ميل دور كبير في تحليل قانون النفقات النسبية في علاقته بنسبة التبادل في التجارة الدولية وفي إبراز أهمية طلب كل من البلدين في تحديد نسبة التبادل الدولي، أو معدل التبادل الدولي، فوفقا لهذه النظرية، الذي يحدد معدل التبادل الدولي هو الطلب المتبادل من جانب كل دولة على منتجات الدولة الأخرى، ومعدل التبادل الذي يحقق التوازن في التجارة الدولية هو ذلك المعدل الذي يجعل قيمة صادرات وواردات كل دولة متساوية.
منحنى الطلب المتبادل:
لتحليل منحنى الطلب المتبادل يتعين علينا الإعتماد على المثال الرقمي التالي افترض وجود دولتان هما الأردن والعراق، يقومان بإنتاج سلعتين هما الأحذية والملابس باستخدام كمية محددة من العمل مساوية للمقدار (10) عمال كما هو موضح في الجدول أدناه.






جدول رقم 1
الإنتاج الناجم عن مقدار محدد من العمالة (10) عمال
السلعة الدولة الملابس الأحذية
الأردن 10 15
العراق 10 20
مصدر: "اقتصاديات التجارة الخارجية" حسام علي داود، أيمن أبو خضير، أحمد الهزايمة، عبد الله صوفان
دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة الأردن 2002
بنفس مقدار العمل فإن كل من الدولتين تنتجان كميات مختلفة من الملابس والأحذية. ومن المثال يتضح أن الأردن تتمتع بميزة نسبية في إنتاج الأحذية
في الأردن : وحدة واحدة من الملابس= وحدة ونصف من الأحدية 10/15=1،5
في العراق : وحدة واحدة من الملابس= وحدتين من الأحذية.
الأحدية أرخص نسبيا في العراق بحيث يمكن استبدال الوحدة منه بنصف وحدة من الملابس بدلا من ⅔ وحدة كما هو الحال في الأردن.
يتضح من المثال أنه لكي نستطيع تحديد الميزات النسبية التي تتمتع بها الدول في السلعتين فإنه علينا أن نقارن بين معدلات التبادل بين هاتين السلعتين كما تحددت داخل كل من هذين البلدين قبل قيام التجارة فاختلاف معدل التبادل بين الملابس والأحذية في العراق عنه في الأردن هو سبب قيام التجارة بينهما. وتحدد معدلات التبادل الحقيقية بينهما مكاسب كل منهما من التجارة. وسيحقق الأردن مكسبا من التجارة إذا استطاع أن يحصل على وحدة من الملابس بأقل من 1,5 وحدة من الأحذية.
ويمكننا إيجاد معدلات التبادل المحتملة بين الدولتين من الجدول التالي والذي قد يكون واحد منها هو معدل التبادل الدولي، وتجدر الملاحظة أن هذا المعدل سيكون ضمن حدود معدلي التبادل الداخليين في الدولتين قبل قيام التجارة


جدول رقم 2
العلاقة التجارية بين الأردن والعراق بناءا على الطلب المتبادل (أرقام افتراضية)
معدل التبادل
التجاري ملاحظات الأردن العراق
المعروض من المطلوب من الملابس المطلوبة المعروض من
الملابس (العرض) الأحذية (الطلب) (الطلب) الأحذية (العرض)
10 ملابس: 15 أحذية معدل التبادل الداخلي في 0 0 20000 30000
الأردن (ج)
10 ملابس: 16 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع1) 6000 9600 13000 20800
10 ملابس: 17 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع2) 10000 17000 10000 17000
10 ملابس: 18 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع3) 11000 19800 8000 14400
10 ملابس: 19 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع4) 13000 24700 4000 7600
10 ملابس: 20 أحذية معدل تبادل دولي محتمل 16000 32000 0 0

المصدر: حسام علي داود، أيمن أبو خضير، أحمد الهزايمة، عبد الله صوفان "اقتصاديات التجارة الخارجية" دار الميسرة للنشر والتوزيع والطباعة عمان، الأردن 2002. (بتصرف)

ويلاحظ من الجدول أن معدل التبادل الدولي يجب أن يكون بين معدلي التبادل في الدولتين قبل قيام التجارة وإلاّ فستكون المكاسب من التجارة من نصيب دولة واحدة فقط وعندها ينعدم الحافز لقيام التجارة بينهما.
ولقد أوضح جون استيوارت ميل أن المعدل الفعلي للتبادل سوف يعتمد على القوة النسبية (ظروف الطلب) ومرونة الطلب لكل دولة على سلعة الدولة الأخرى، وسيكون المكسب من التجارة أكبر كلما كان السعر الحقيقي الذي تحصل عليه الدولة مقابل صادراتها أحسن، ويتحقق ذلك عندما يكون معدل التبادل الدولي قريبا من معدل التبادل الداخلي في الدولة الشريكة في التجارة.
ومن الممكن توضيح ذلك إذا افترضنا تساوي معدلات التبادل بين السلعتين في الدولتين، فهنا لا تقوم التجارة بينهما حيث لا ينتج أي مكسب.
معدل التبادل الدولي التوازني:
يتحدد معدل التبادل الدولي التوازني عند نقطة تقاطع منحنيا الطلب لكلا الدولتين والذي يأخذ الشكل التالي:

الشكل رقم 1 منحنى التبادل الدولي التوازني









من هذا الشكل يمكن ملاحظة:
- عند النقطة ر (وهي نقطة تقاطع المنحنيين ون، وم) تتعادل كمية الصادرات مع كمية الواردات، بمعنى أن كمية القماش التي ترغب الدولة 1 في تصديرها (ون/) مقابل استيراد كمية محدودة من القمح من الدولة 2 (وم/) تتساوى مع كمية القماش التي ترغب الدولة 2 في استيراد مقابل ذات الكمية من القمح أي أن:
صادرات الدولة الأولى من القماش= واردات الدولة الثانية من القماش= ون/ واردات الدولة الأولى من القمح= صادرات الدولة الثانية من القمح=وم/.
- النقطة التي عندها يتحدد معدل التبادل الدولي التوازني سوف تتغير بتغير أشكال منحنيات الطلب المتبادل، فإذا تقاطع منحنى الطلب المتبادل للدولة الأولى ج مع منحنى الطلب المتبادل للدولاة الثانية ل، عند نقطة على الخط ع1 ( احدى معدلات التبادل الدولية المحتملة) و لتكن ك مثلا عندئذ تحقق الدولة الثانية المكسب الأكبر من التجارة الدولية أمّا إذا تقاطع المنحنيان عند نقطة تقع على الخط ع3 فإن الدولة الأولى هي التي ستحقق المكسب الأكبر من التجارة الدولية.

المبحث الثالث : التحليل النيوكلاسيكي
أ-نظرية التوافر النسبي لعوامل الإنتاج:
من خلال بحوث كل من: هشكر، أولين وسامويلسون في مجال التجارة الدولية فإن تحليل التبادل الدولي يستدعي الإهتمام بعناصر الإنتاج التي مكنت من إنتاج السلع الموجهة للتصدير وليس فقط الإهتمام بالتكاليف المقومة بساعات العمل.
بعبارة أخرى أن أسباب الإختلاف في التكاليف النسبية مرده الإختلاف في حجم عناصر الإنتاج. فحسب هكشر إن الإختلاف في التكاليف النسبية يرجع إلى:
- إختلاف إنتاجية الدول المختلفة وهذه الإنتاجية تتوقف على عاملين أساسيين هما:
 إختلاف الدول من حيث تمتعها بالوفرة أو الندرة النسبية لعوامل الإنتاج وهذا يؤدي إلى إختلاف الأسعار النسبية لعوامل الإنتاج من دولة إلى أخرى. فكل دولة لها مصلحة في إنتاج السلع التي يدخل في إنتاجها كمية كبيرة من عوامل الإنتاج المتوفرة لديها، وتستورد السلعة التي يتطلب إنتاجها كمية كبيرة من عامل أو عوامل الإنتاج التي لا تتوافر لديها.
* إختلاف دوال إنتاج السلع المختلفة: من الناحية الإنتاجية تحتاج بعض السلع إلى توافر بعض عوامل الإنتاج أكبر من العوامل الأخرى مثلا السلع الزراعية تحتاج إلى الكثير من عامل الأرض بالمقارنة مع رأس المال والعمل، وعلى ذلك تدعى بسلع كثيفة الأرض أمّا السلع الإلكترونية فهي تحتاج إلى كميات وفيرة من رأس المال بالمقارنة مع الأرض أو العمل وتدعى سلع كثيفة رأس المال، أمّا السلع التقليدية مثلا المنسوجات فهي تحتاج إلى كميات وفيرة من اليد العاملة بالمقارنة مع الأرض ورأس المال وتدعى بسلع كثيفة العمل.
أمّا أولين فيري أن الأسعار النسبية تتحدد بالعرض والطلب على المنتجات
الطلب يتوقف على:
• حاجات ورغبات المستهلكين
• ملكية عوامل الإنتاج التي تحدد الدخول الشخصية ومن ثم الطلب
أمّا العرض يتوقف على:
• عرض عوامل الإنتاج
• الشروط الفنية للإنتاج أو ما يسمى بدوال الإنتاج
يفترض أولين أن نوعية عوامل الإنتاج واحدة في الدولتين وأن دوال الإنتاج متماثلة بالنسبة لنفس المنتوج، إذا الإختلافات يكون سببها إمّا الإختلافات في ظروف الطلب (أذواق المستهلكين) أو الإختلافات في عرض عوامل الإنتاج (الوفرة أو الندرة النسبية لعوامل الإنتاج).
- الإختلافات في عرض عوامل الإنتاج هي بصفة عامة المحدد الرئيسي لإختلافات اللأسعار النسبية للسلع.
إذا حسب منطق الميزة النسبية، كل دولة من مصلحتها الإستثمار في المنتجات التي تمزج بالخصوص العنصر الأوفر وتترك المنتجات الأخرى فالدول المتطورة الغنية بـرأس المال، التكنولوجيا المتقدمة، اليد العاملة المؤهلة، تصدر المنتجات المصنعة، بالعكس الدول الأقل تقدم تصدر بضائع تحتوي العنصر الأكثر وفرة، العمل الغير المؤهل أو قليل التأهيل.

amineess11
21-12-2009, 20:21
الى الاخ hocine48 بحث : أسس قيام التبادل الدولي
التبادل الدولى يقوم على اساسين هما :-
اولا :- وفرة وندرة السلع .
ثانيا :- عوامل قيام التخصص الدولى .
وسوف نوالى توضيح ذلك :-
اولا :- وفرة وندرة السلع :-
عند النظر الى السلع المختلفة بالنسبة لكل دولة من الدول من حيث وفرتها او ندرتها نجد ان الوضع لا يخلو من حالة من الحالات الاتية :-
1- طائفه من السلع تنتجها الدولة بكميات تتجاوز الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى ونكون فى هذه الحالة امام فائض من السلع قابل للتصدير 00 والمثال على ذلك منتجات مصر من القطن والأرز والبصل والتى تمثل بنودا هامه فى الصادرات المصرية .
2- طائفه من السلع تنتجها الدولة ولكن تكون الكميات اقل من الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى وتسعى الدولة فى هذه الحالة الى تعويض النقص فى الانتاج عن طريق الاستيراد من الخارج . والمثال على ذلك ما تنتجه مصر من القمح واللحوم وهو بكميات اقل من حاجة الاستهلاك المحلى فتقوم باستيراد كميات معينه من هذه السلع لاكمال النقص فى انتاجها .
3- طائفه من السلع لا تنتجها الدولة اطلاقا وذلك اما لعدم ملاءمة الظروف الطبيعية مثل المناخ و التربة او لعدم وجود المواد الخام ،واما لظروف اقتصادية لعدم توافر رؤوس المال الاموال اللازمة لتمويل الانتاج .00 وهذه الطائفه من السلع تكون الدولة فى حاجة الى استيراد احتياجاتها منها كاملة من الخارج والمثال على ذلك بالنسبة لمصر الشاى والبن والتبغ .
4- طائفه من السلع تنتجها الدولة بكميات تتعادل مع الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى ، او تنتج للاستهلاك المحلى فقط ولا تدخل فى التجارة الخارجية .
ويظهر من الاوضاع الاربعه المختلفة00 ان الدول المختلفة فى حاجة دائمه للتبادل مع الدول الاخرى
ثانيا :- عوامل قيام التخصص الدولى :-
تتوافر عدة عوامل تتضافر مع بعضها فى توفير المناخ الملائم للتخصص الدولى وتقسيم العمل وتتمثل اهم هذه العوامل فيما يلى :-
1- المناخ :-
الظروف المناخية تؤدى الى مناسبة لانتاج سلع ما فى دول معينة فى الوقت الذى لا يمكن انتاجها فى دولة اخرى اذ ما يناسب المناطق الحارة غزيرة المطار لا يناسب المناطق الباردة او نادرة الامطار .
فمثلا نجد ان انتاج المناطق الحارة من الموز و التوابل والمطاط لا يمكن إنتاجه بالمناطق الباردة وتتخصص المناطق المعتدلة فى انتاج القمح والشعير وغيرهما من المحاصيل .
2- الاختلاف فى الموارد الطبيعية :-
تختلف الدول فيما بينهم فيما وهبتها لها الطبيعة من ثروات مختلفة فنجد ان بعض الدول منت عليها الطبيعة بأراضى زراعية خصبة لتتخصص بذلك فى إنتاج المحاصيل الزراعية مثل كندا واستراليا ومصر وأمريكا ونجد ان بعض الدول اختصت بوجود حقول البترول وبالتالى تخصصت فى انتاجه كما هو موجود بالمملكة العربية السعودية والكويت 00 فعلى أساس ما منحته الطبيعة لكل دولة تتخصص الدولة ويتم التبادل بين الدول على أساس هذا التخصص .
3- الاختلاف فى الثروة البشرية :-
تختلف الدول فيما بينهما من حيث معدل النمو السكانى بها فنجد بعض الدول ذات معدلات نمو مرتفعه وهو السائد بالنسبة للدول النامية بصفه عامة ونجد البعض الاخر يتمتع بمعدلات نمو منخفضة وهو الاكثر ظهورا فى الدولة المتقدمة .
فيجب على الدولة على حسب الثروة البشرية ان تستخدمها الاستخدام الامثل لها فمثلا الدول التى تزيد فيها الثروة البشريه مثل مصر وباكستان ان تستخدم هذه الثروة فى المشروعات التى تحتاج الى عدد كبير من العمال مثل اقامه الجسور ، اما الدول التى يقل فيها عدد الثروة البشرية فيجب ان تستخدم القوة البشرية فى انتاج السلع التى لا تحتاج الى عدد كبير مثل قوة العمل التى تعتمد على راس المال .
4- الاختلاف فى كمية رؤوس الاموال :-
تتوافر لدى بعض الدول رؤوس اموال ضخمة وهو ما يحدث بالنسبة لبعض الدول صاحبة المستعمرات وقامت مثل هذه الدول باستخدام رؤوس الاموال المتراكمة لديها فى تطور النمو الصناعى واستغلال مواردها وطبيعى ان تتخصص مثل هذه الدول فى انتاج بعض السلع التى تحتاج الى كثافة راسمالية مرتفعه مثل الالات والمعدات الثقيلة .
اما الدول الفقيرة تستطيع ان تتغلب على ندرة رؤوس الاموال لديها من خلال الإقراض من الخارج وكذلك من خلال رؤوس الأموال الأجنبية الى أراضيها فى صورة استثمارات مباشرة .
5- نفقات النقل :-
تضاف نفقات النقل سواء للمواد الخام او السلع نهائية الصنع الى اثمان البيع عند نقل السلعة من مكان الى اخر مما يؤدى الى رفع التكلفة وبالتالى رفع ثمن السلعة نهائية الصنع وقد ترتفع نفقات النقل بدرجة كبيرة تؤثر على قيام صناعات بعينها وبالتالى تتسبب نفقات النقل فى ان تتوطن صناعات معينة فى مناطق معينة اما بالقرب من مناطق انتاج المواد الخام اذا كانت المواد الخام تحتاج الى نفقات كبيرة عند نقلها من مكان انتاجها الى مكان الصناعة التى تدخل هذه المواد فيها كاحد مستلزمات الانتاج .
واذا كانت نفقات النقل تساعد على التخصص فان التقدم فى وسائل النقل يساعد هو الاخر على التخصص اذ يعمل على وجود أسواق واسعة يمكن تصريف المنتجات فيها بسهولة مما يجعل الدول تتخصص فى انتاج سلع بعينها اعتمادا على سهولة تصريف هذه السلع .
أسباب قيام التجارة الخارجية
يرجع تفسير أسباب قيام التجارة الخارجية إلى السبب الرئيسي المتمثل في المشكلة الاقتصادية أو ما يعرف بمشكلة الندرة النسبية، وذلك بسبب محدودية الموارد الاقتصادية قياسا بالاستخدامات المختلفة لها في إشباع الحاجات الإنسانية إلى جانب ضرورة استخدام هذه الموارد بشكل أمثل نذكر منها.
- التوزيع الغير متكافئ لعناصر الإنتاج بين دول العالم المختلفة، مما يصعب على أي دولة تحقيق الاكتفاء الذاتي وبالتالي ضرورة سد الحاجات عن طريق التبادل الدولي.
- تفاوت كبير في أسعار عوامل الإنتاج وبالتالي التكاليف وأسعار المنتجات المحلية لكل دولة، مما يؤدي إلى انخفاض تكاليف إنتاج سلعة في دولة معينة وارتفاعها في دولة أخرى.
- اختلاف مستوى التكنولوجيا المستخدمة في الإنتاج من دولة لأخرى، مما ينتج عنه تفاوت الاستخدام الأمثل للموارد الاقتصادية حيث تتمتع العملية الإنتاجية بالكفاءة العالية مع وجود تكنولوجيا متطورة في حين يؤدي تدني المستوى التكنولوجي إلى ضعف الكفاءة الإنتاجية وسوء استغلال الموارد الاقتصادية.
- وجود فائض في الإنتاج المحلي يجب تصريفه بإيجاد أسواق خارجية أي الطلب العالمي على المنتوج.
- اختلاف ميول وأذواق المستهلكين حيث أن المستهلكين يسعون دوما للحصول على السلعة ذات المواصفات العالية من الجودة.
تعد التجارة الخارجية من أهم القطاعات الحيوية في أي اقتصاد حيث يعتبر هذا القطاع المؤشر الجوهري على القدرة الإنتاجية والتنافسية للدولة لهذا قدمت عدة أفكار وآراء في إطار ما يعرف بالنظريات المفسرة للتبادل الدولي.




المبحث الأول: - النظرية التجارية:

تعتبر النظرية التجارية التي سادت ما بين أواخر القرن الرابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر أول نظرية نادت بضرورة الإهتمام بالتجارة ما بين الدول وقد قامت هذه النظرية نتيجة ظهور عنصرين أساسيين تمثلا في قيام الدولة الإقليمية والتوسع الإمبراطوري.
أ- قيام الدولة الإقليمية:
نشأت الدولة نتيجة الثورة التي قامت ضد تسلط الكنيسة على الشؤون السياسية، الإقتصادية والدينية حيث كانت تتحكم في أسعار السلع والأجور وتفرض الضرائب المرتفعة.
إن التحرر من قبضة الكنيسة مس جميع المجالات منها التجارة فتوسعت السوق المحلية مما تطلب البحث عن أسواق أجنبية (عالمية) لتصريف المنتجات.
ب- التوسع الإمبراطوري:
قام هذا التوسع بواسطة الحروب والاكتشافات فمن بين التوسعات الإمبراطورية في ذلك العهد:
الإمبراطورية الإسبانية حيث احتلت كل من أمريكا الجنوبية وجزء من أمريكا الشمالية، الإمبراطورية الفرنسية حيث احتلت أمريكا الشمالية كما احتلت هولندا الهند الشرقية وفرضت انجلترا سيطرتها عليها بواسطة شركاتها وقد أدت هذه التوسعات إلى اكتشاف المعادن النفيسة (الذهب والفضة) والمتاجرة بها.
وعلى هذا الأساس ظهرت فئتين من التجاريين
1- الفئة التي تعتمد على المعادن النفيسة (الذهب والفضة) كثروة الأمة:
تسمى هذه الفئة بالجيل الأول من التجاريين، بالمعدنيين لاعتبارهم أن ثروة الأمة تقاس بما تملكه من ذهب وفضة.
أمّا الجيل الثاني فيسمى بالتجاريين وهذا لاعتبارهم أنه حتى ولو لم تكن للدولة معادن تقاس على أساسها ثروتها فانه يمكن أن تحصل عليها من خلال التبادل التجاري مع الدول الأخرى وهذا مع محافظتها على ميزان تجاري موافق (الصادرات أكبر من الواردات).
2- الفئة التي تعتمد على الميزان التجاري الموافق:
إن هذه الفئة أو الجيل الثاني المعروف بالتجاريين ترى أنه لكي تحصل الدولة على كميات من المعادن النفيسة عليها أن تحقق فائض في الميزان التجاري وذلك بأن تصدر أكثر مما تستورد، وهذا حتى تضمن دخول المعادن مقابل منتجاتها مع فرض حماية كاملة على الواردات وهذا لمنع خروج المعادن.
يعتمد التجاريون على مجموعة من المبادئ نوجزها فيما يلي:
1- تدخل الدولة في الشؤون الإقتصادية:
يعتبر هذا أهم مبدأ بالنسبة للتجاريين فتدخل الدولة في الشؤون الإقتصادية وفرض الحماية على المنتوجات ووضع ما يقلل من الإستيراد أو منع خروج المعادن النفيسة وهذا برفع نسبة الرسوم الجمركية والعمل على تخفيض الأسعار المحلية بالمقارنة مع الأسعار الأجنبية إلى غير ذلك من الإجراءات بالإضافة على تدعيم الصادرات وتشجيع الصناعة المحلية.
2- اعتبار تزايد نسبة السكان منفعة لزيادة الثروة:
لم يعطي التجاريون اهتمام كبير لتحقيق رفاهية السكان بل على العكس فكانوا يرون أن الزيادة في نسبة السكان يعتبر مكسب للدولة وهذا بإرتفاع الطلب على العمل مع انخفاض نسبة الأجور أو كما يقال اليد العاملة الرخيصة التي تساعد على تخفيض تكاليف الإنتاج وبالتالي التحكم في مستوى الأسعار.
3- ترتيب أوجه الأنشطة الإقتصادية:
يرى التجاريون أن الأنشطة الإقتصادية مرتبة على النحو الآتي:
- إدراج التجارة الدولية في المقام الأول إذ تعتبر أول مصدر لتحقيق الثروة
- لتأتي فيما بعد الصناعة والتي من خلالها يمكن للدولة أن تتحكم في الميزان التجاري وهذا من خلال ما تنتجه من منتجات التي يمكن أن تصدر إلى الخارج.

-المبحث الثاني : النظرية الكلاسيكية:
تعتبر هذه النظرية نقطة الإنطلاق في تحليل تطور نظرية التجارة الخارجية لأنه لم يكن للمدرسة التجارية أية نظرية مفصلة في هذا الموضوع، ولقد أخد الكلاسيك على عاتقهم تفسير وبيان الفوائد المتعلقة بالتبادل الدولي من خلال:
- تحديد ماهية وطبيعة السلع التي تدخل في التجارة الدولية (تفسير أسباب قيام التجارة الدولية)
- تحديد نسب التبادل التجاري ما بين تلك السلع
- كيفية تحقيق التوازن في الميزان التجاري
ولقد بدأت النظرية الكلاسيكية بنظرية التكاليف المطلقة لأدم سميت
أ- نظرية الميزة المطلقة لأدم سميت:
قدم أدم سميت حججا قوية في نقد أراء المذهب التجاري فيما يتعلق بالذهب والفضة وبالثروة وبالعلاقات التجارية بين الدول إلى غير ذلك من مبادئ هذه النظرية ووضع أسس السياسة التقليدية المنادية لمبدأ "دعه يعمل دعه يمر"
وفي كتابه "ثروة الأمم" بين سميت أنه لا يوجد معنى لاعتبار أن الذهب مصدر الثروة الوحيد إذ بين أن الثروة تكمن في السلع المادية المنتجة القادرة على إشباع حاجات الأفراد ورغباتهم وأن الدخل الذي يحصل عليه الشخص لا يتكون في الواقع من عدد القطع الذهبية بقدر ما يتكون من ما يستطيع هذا الشخص أن يشتريه في السوق أو يحصل عليه بواسطة هذه القطع.
كما اهتم بضرورة تقسيم العمل بين الأفراد وأوضح ما يترتب على هذا المبدأ من فائدة كبرى تتمثل في القدرة على الحصول على مقادير من المنتجات أكبر بكثير جدا مما يمكن الحصول عليه في حالة عدم إتباع تقسيم العمل وذلك بالقدر نفسه من عوامل الإنتاج من جهة أخرى أوضح مساوئ تقييد التجارة الخارجية التي دعا إليها التجاريون من أجل جلب المعادن النفيسة إلى الدولة حيث أظهر أن كل دولة يمكن لها أن تزيد من تروثها وذلك بإعتمادها على مبدأ تقسيم العمل والتخصص في الإنتاج.
يمكن شرح مفهوم التخصص على أن الفرد المتفطن لا يحاول صنع بنفسه الأشياء التي تكلفه أقل عند شرائها.
الدول كالأفراد تتخصص لجلب المزيد من المنافع، فنلاحظ مثلا أن الولايات المتحدة الأمريكية تستورد الموز من هندوراس بدلا من محاولة زراعته في أمريكا، وبنفس الدرجة يجب على الهندوراس استيراد السيارات من أمريكا، حيث تكون هناك أرخص نسبيا بدلا من محاولة تصنيعها محليا بتكلفة كبيرة ولهذا يمكن أن تحدث الميزة المطلقة بسبب نوعية الأرض أو الموارد الطبيعية أو المناخ. كما هو الحال بالنسبة للمنتجات الزراعية في الدول المتوسطية أو النفط بالنسبة للدول العربية أو بسبب المهارات و رأس المال كما هو الحال في الدول الصناعية بالنسبة لصناعة الطائرات، السيارات والمعدات العسكرية.
يؤخذ على هذا التحليل أنه لا يبين السبيل إلى التخصص بالنسبة للدول التي لا تتمتع بأي مزايا مطلقة، فهل هذا يعني أن الدول التي تتمتع بإنتاجية ضعيفة في كل الميادين تقريبا يكون محكوم عليها بالعزلة.
ب - نظرية الميزة (التكاليف) النسبية لديفيد ريكاردو La théorie des coût comparatifs
حسب الإقتصادي ديفيد ريكاردو ليس من الضروري توفر الميزة المطلقة للدولة في إنتاج إحدى السلع، لكي تحقق مكاسب من الدخول في التجارة الدولية، بل يكفي أن يتوفر للدولة ما أسماه "الميزة النسبية" في إحدى السلع التي تنتجها لذلك فإن قيام التجارة الدولية يعتمد على اختلاف التكاليف النسبية للسلع عبر الدول وليس التكاليف المطلقة.
هذا يعني أنه حتى ولو كان لبلد نقيصة Désavantage مطلقة في إنتاج كلتا السلعتين بالنسبة إلى البلد الآخر فإن تجارة ذات نفع متبادل يمكن مع ذلك أن تحدث بين بلدين فعلى البلد الأقل كفاءة أن يتخصص في إنتاج وتصدير السلع التي تكون نقيصتها المطلقة فيها أقل، وتلك هي السلعة التي يكون للبلد ميزة نسبية بشأنها.
ومن جهة أخرى ينبغي أن يستورد البلد السلعة التي يكون نقيصته المطلقة فيها أكبر فتلك هي منطقة النقيصة النسبية.
وهذا يعرف بقانون الميزة النسبية avantage comparatif وهو واحد من أعظم قوانين الإقتصاد شهرة إلى اليوم . لنوضح ذلك بالمثال التالي :
إذا كانت الدولة A على سبيل المثال تنتج نوع من الكمبيوتر خلال 100 ساعة عمل ونوع من المحركات الكهربائية خلال 20 ساعة عمل، فنسبة التبادل الداخلية الإستكفائية تصبح 05 محركات مقابل كمبيوتر واحد لنفرض أن هناك دولة أخرى B تحتاج 1000 ساعة عمل لصناعة كمبيوتر مماثل و100 ساعة عمل للحصول على نفس المحرك الكهربائي نسبة التبادل في الحالة الثانية الخاصة بالدولة B كمبيوتر واحد مقابل 10 محركات.
حسب أدم سميت الدولة A تتوفر على ميزة مطلقة بالنسبة للسلعتين مقارنة بالدولة B بعبارة أخرى الدولة B تتوفر على نقيصة مطلقة بالنسبة للسلعتين تمنعها من القيام بأي مبادلة تجارية مع الدولة A.
إلاّ أن ريكاردو يؤكد أن الدولة B كذلك لها منفعة من وراء القيام بالتجارة الدولية فإذا تخصصت الدولة A في صناعة الحاسوب (التي تتمتع فيها بميزة نسبية أكبر) والدولة B في صناعة المحركات الكهربائية (التي تتمتع فيها بنقيصة نسبية أقل).
فكلتا الدولتين تحقق منافع من جراء التبادل الدولي، فتصدير 10 محركـات كهربـائـية من طرف الدولة B لا تكلف سوى 0100 ساعة عمل في حين تمكنها من الحصول على 5 أجهزة حاسوب من الدولة A حسب التبادل الداخلي في هذه الدولة. الخمس (05) أجهزة المستوردة تتطلب 5000 ساعة عمل في الدولة B معناه أن الدولة B تمكنت من توفير 4000 ساعة بفضل التبادل الدولي.
بصفة عامة كل تبادل لحاسوب مقابل 05 محركات وحاسوب مقابل محركات 10يخدم الدولتين.
هذه الصفقة لا تستثني بالطبع وجود فروق في مستوى المعيشة بين الدولتين بما أن نجاعة الدولة A هي أكبر، فقانون الميزة النسبية لا يقترح شرح المستوى الدقيق للأسعار الذي يتم بواسطة التبادل ولكن فقط الفروق في الأسعار (Fourchette de prix) التي تمكن الدولتين من تحقيق الأرباح.
ج- نظرية القيم الدولية:
إذا كانت نظرية ريكاردو قد أوضحت بطريقة مقنعة فائدة التجارة، إلا أنها لم تحدد النسبة التي يتم بواسطتها تبادل السلع بين الدول، أي معدل التبادل الدولي المعروف بمعدل التجارة. بعبارة أخرى، أن ريكاردو ركز على ناحية العرض أو ناحية التكاليف النسبية في إنتاج السلع في الدولتين حتى تقوم التجارة الدولية.
وقد كان لجون ستيوارت ميل دور كبير في تحليل قانون النفقات النسبية في علاقته بنسبة التبادل في التجارة الدولية وفي إبراز أهمية طلب كل من البلدين في تحديد نسبة التبادل الدولي، أو معدل التبادل الدولي، فوفقا لهذه النظرية، الذي يحدد معدل التبادل الدولي هو الطلب المتبادل من جانب كل دولة على منتجات الدولة الأخرى، ومعدل التبادل الذي يحقق التوازن في التجارة الدولية هو ذلك المعدل الذي يجعل قيمة صادرات وواردات كل دولة متساوية.
منحنى الطلب المتبادل:
لتحليل منحنى الطلب المتبادل يتعين علينا الإعتماد على المثال الرقمي التالي افترض وجود دولتان هما الأردن والعراق، يقومان بإنتاج سلعتين هما الأحذية والملابس باستخدام كمية محددة من العمل مساوية للمقدار (10) عمال كما هو موضح في الجدول أدناه.






جدول رقم 1
الإنتاج الناجم عن مقدار محدد من العمالة (10) عمال
السلعة الدولة الملابس الأحذية
الأردن 10 15
العراق 10 20
مصدر: "اقتصاديات التجارة الخارجية" حسام علي داود، أيمن أبو خضير، أحمد الهزايمة، عبد الله صوفان
دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة الأردن 2002
بنفس مقدار العمل فإن كل من الدولتين تنتجان كميات مختلفة من الملابس والأحذية. ومن المثال يتضح أن الأردن تتمتع بميزة نسبية في إنتاج الأحذية
في الأردن : وحدة واحدة من الملابس= وحدة ونصف من الأحدية 10/15=1،5
في العراق : وحدة واحدة من الملابس= وحدتين من الأحذية.
الأحدية أرخص نسبيا في العراق بحيث يمكن استبدال الوحدة منه بنصف وحدة من الملابس بدلا من ⅔ وحدة كما هو الحال في الأردن.
يتضح من المثال أنه لكي نستطيع تحديد الميزات النسبية التي تتمتع بها الدول في السلعتين فإنه علينا أن نقارن بين معدلات التبادل بين هاتين السلعتين كما تحددت داخل كل من هذين البلدين قبل قيام التجارة فاختلاف معدل التبادل بين الملابس والأحذية في العراق عنه في الأردن هو سبب قيام التجارة بينهما. وتحدد معدلات التبادل الحقيقية بينهما مكاسب كل منهما من التجارة. وسيحقق الأردن مكسبا من التجارة إذا استطاع أن يحصل على وحدة من الملابس بأقل من 1,5 وحدة من الأحذية.
ويمكننا إيجاد معدلات التبادل المحتملة بين الدولتين من الجدول التالي والذي قد يكون واحد منها هو معدل التبادل الدولي، وتجدر الملاحظة أن هذا المعدل سيكون ضمن حدود معدلي التبادل الداخليين في الدولتين قبل قيام التجارة


جدول رقم 2
العلاقة التجارية بين الأردن والعراق بناءا على الطلب المتبادل (أرقام افتراضية)
معدل التبادل
التجاري ملاحظات الأردن العراق
المعروض من المطلوب من الملابس المطلوبة المعروض من
الملابس (العرض) الأحذية (الطلب) (الطلب) الأحذية (العرض)
10 ملابس: 15 أحذية معدل التبادل الداخلي في 0 0 20000 30000
الأردن (ج)
10 ملابس: 16 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع1) 6000 9600 13000 20800
10 ملابس: 17 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع2) 10000 17000 10000 17000
10 ملابس: 18 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع3) 11000 19800 8000 14400
10 ملابس: 19 أحذية معدل تبادل دولي محتمل (ع4) 13000 24700 4000 7600
10 ملابس: 20 أحذية معدل تبادل دولي محتمل 16000 32000 0 0

المصدر: حسام علي داود، أيمن أبو خضير، أحمد الهزايمة، عبد الله صوفان "اقتصاديات التجارة الخارجية" دار الميسرة للنشر والتوزيع والطباعة عمان، الأردن 2002. (بتصرف)

ويلاحظ من الجدول أن معدل التبادل الدولي يجب أن يكون بين معدلي التبادل في الدولتين قبل قيام التجارة وإلاّ فستكون المكاسب من التجارة من نصيب دولة واحدة فقط وعندها ينعدم الحافز لقيام التجارة بينهما.
ولقد أوضح جون استيوارت ميل أن المعدل الفعلي للتبادل سوف يعتمد على القوة النسبية (ظروف الطلب) ومرونة الطلب لكل دولة على سلعة الدولة الأخرى، وسيكون المكسب من التجارة أكبر كلما كان السعر الحقيقي الذي تحصل عليه الدولة مقابل صادراتها أحسن، ويتحقق ذلك عندما يكون معدل التبادل الدولي قريبا من معدل التبادل الداخلي في الدولة الشريكة في التجارة.
ومن الممكن توضيح ذلك إذا افترضنا تساوي معدلات التبادل بين السلعتين في الدولتين، فهنا لا تقوم التجارة بينهما حيث لا ينتج أي مكسب.
معدل التبادل الدولي التوازني:
يتحدد معدل التبادل الدولي التوازني عند نقطة تقاطع منحنيا الطلب لكلا الدولتين والذي يأخذ الشكل التالي:

الشكل رقم 1 منحنى التبادل الدولي التوازني









من هذا الشكل يمكن ملاحظة:
- عند النقطة ر (وهي نقطة تقاطع المنحنيين ون، وم) تتعادل كمية الصادرات مع كمية الواردات، بمعنى أن كمية القماش التي ترغب الدولة 1 في تصديرها (ون/) مقابل استيراد كمية محدودة من القمح من الدولة 2 (وم/) تتساوى مع كمية القماش التي ترغب الدولة 2 في استيراد مقابل ذات الكمية من القمح أي أن:
صادرات الدولة الأولى من القماش= واردات الدولة الثانية من القماش= ون/ واردات الدولة الأولى من القمح= صادرات الدولة الثانية من القمح=وم/.
- النقطة التي عندها يتحدد معدل التبادل الدولي التوازني سوف تتغير بتغير أشكال منحنيات الطلب المتبادل، فإذا تقاطع منحنى الطلب المتبادل للدولة الأولى ج مع منحنى الطلب المتبادل للدولاة الثانية ل، عند نقطة على الخط ع1 ( احدى معدلات التبادل الدولية المحتملة) و لتكن ك مثلا عندئذ تحقق الدولة الثانية المكسب الأكبر من التجارة الدولية أمّا إذا تقاطع المنحنيان عند نقطة تقع على الخط ع3 فإن الدولة الأولى هي التي ستحقق المكسب الأكبر من التجارة الدولية.

المبحث الثالث : التحليل النيوكلاسيكي
أ-نظرية التوافر النسبي لعوامل الإنتاج:
من خلال بحوث كل من: هشكر، أولين وسامويلسون في مجال التجارة الدولية فإن تحليل التبادل الدولي يستدعي الإهتمام بعناصر الإنتاج التي مكنت من إنتاج السلع الموجهة للتصدير وليس فقط الإهتمام بالتكاليف المقومة بساعات العمل.
بعبارة أخرى أن أسباب الإختلاف في التكاليف النسبية مرده الإختلاف في حجم عناصر الإنتاج. فحسب هكشر إن الإختلاف في التكاليف النسبية يرجع إلى:
- إختلاف إنتاجية الدول المختلفة وهذه الإنتاجية تتوقف على عاملين أساسيين هما:
 إختلاف الدول من حيث تمتعها بالوفرة أو الندرة النسبية لعوامل الإنتاج وهذا يؤدي إلى إختلاف الأسعار النسبية لعوامل الإنتاج من دولة إلى أخرى. فكل دولة لها مصلحة في إنتاج السلع التي يدخل في إنتاجها كمية كبيرة من عوامل الإنتاج المتوفرة لديها، وتستورد السلعة التي يتطلب إنتاجها كمية كبيرة من عامل أو عوامل الإنتاج التي لا تتوافر لديها.
* إختلاف دوال إنتاج السلع المختلفة: من الناحية الإنتاجية تحتاج بعض السلع إلى توافر بعض عوامل الإنتاج أكبر من العوامل الأخرى مثلا السلع الزراعية تحتاج إلى الكثير من عامل الأرض بالمقارنة مع رأس المال والعمل، وعلى ذلك تدعى بسلع كثيفة الأرض أمّا السلع الإلكترونية فهي تحتاج إلى كميات وفيرة من رأس المال بالمقارنة مع الأرض أو العمل وتدعى سلع كثيفة رأس المال، أمّا السلع التقليدية مثلا المنسوجات فهي تحتاج إلى كميات وفيرة من اليد العاملة بالمقارنة مع الأرض ورأس المال وتدعى بسلع كثيفة العمل.
أمّا أولين فيري أن الأسعار النسبية تتحدد بالعرض والطلب على المنتجات
الطلب يتوقف على:
• حاجات ورغبات المستهلكين
• ملكية عوامل الإنتاج التي تحدد الدخول الشخصية ومن ثم الطلب
أمّا العرض يتوقف على:
• عرض عوامل الإنتاج
• الشروط الفنية للإنتاج أو ما يسمى بدوال الإنتاج
يفترض أولين أن نوعية عوامل الإنتاج واحدة في الدولتين وأن دوال الإنتاج متماثلة بالنسبة لنفس المنتوج، إذا الإختلافات يكون سببها إمّا الإختلافات في ظروف الطلب (أذواق المستهلكين) أو الإختلافات في عرض عوامل الإنتاج (الوفرة أو الندرة النسبية لعوامل الإنتاج).
- الإختلافات في عرض عوامل الإنتاج هي بصفة عامة المحدد الرئيسي لإختلافات اللأسعار النسبية للسلع.
إذا حسب منطق الميزة النسبية، كل دولة من مصلحتها الإستثمار في المنتجات التي تمزج بالخصوص العنصر الأوفر وتترك المنتجات الأخرى فالدول المتطورة الغنية بـرأس المال، التكنولوجيا المتقدمة، اليد العاملة المؤهلة، تصدر المنتجات المصنعة، بالعكس الدول الأقل تقدم تصدر بضائع تحتوي العنصر الأكثر وفرة، العمل الغير المؤهل أو قليل التأهيل.

dris
21-12-2009, 20:23
bn courage.........

amineess11
21-12-2009, 20:25
الى الاخhkc
-1---------------------
المبحث الأول : السياسة التجارية
المطلب الأول : ماهية السياسة التجارية
تعرف سياسة التجارة الخارجية على أنها:
- مجموعة الإجراءات التي تطبقها الدولة في مجال التجارةالخارجية بغرض تحقيق بعض الأهداف.
- اختيار الدولة وجهة معينة و محددة في علاقاتها التجارية مع الخارج (حرية أم حماية)و تعبر عن ذلك
بإصدار تشريعات و اتخاذالقرارات و الإجراءات التي تضعها موضع التطبيق.
- مجموعة الوسائل التي تلجأ إليها الدولة للتدخل فيتجارتها الخارجية بقصد تحقيق بعض الأهداف.
المطلب الثاني : أهداف السياسة التجارية
تعمل سياسةالتجارة الخارجية على تحقيق مجموعة من الأهداف الاقتصادية و الاجتماعية والإستراتيجية.
الأهدافالاقتصادية:تتمثل في:
- زيادة موارد الخزينة العامة للدولة و استخدامها فيتمويل النفقات العامة بكافة أشكالها و أنواعها.
- حماية الصناعة المحلية من المنافسةالأجنبية.
- حماية الاقتصاد الوطني منخطر الإغراق الذي يمثل التمييز السعري في مجال التجارة الخارجية أي البيعبسعر أقل من تكاليفالإنتاج.
- حماية الصناعة الناشئة أيالصناعة حديثة العهد في الدولة حين يجب توفير الظروف الملائمة و المساندةلها.
- حماية الاقتصاد الوطني منالتقلبات الخارجية التي تحدث خارج نطاق الاقتصاد الوطني كحالات الانكماشوالتضخم.
الأهداف الاجتماعية: تتمثلفي:
- حماية مصالح بعض الفئاتالاجتماعية كمصالح الزراعيين أو المنتجين لسلع معينة تعتبر ضرورية أو أساسيةفي الدولة.
- إعادة توزيع الدخل القومي بين الفئات و الطبقاتالمختلفة.
الأهداف الإستراتيجية: تتمثل في:
- المحافظة على الأمن في الدولة منالناحية الاقتصادية و الغذائية و العسكرية.
- العمل علىتوفير الحد الأدنى من الإنتاج من مصادر الطاقة كالبترول مثلا.
المطلب الثالث : وسائل السياسة التجارية
من أجل تحقيق أهداف السياسة التجارية تستعمل الدولة وسائل مختلفة وتتخذ سياسة التجارة الخارجية نوعين من الوسائل :
1- الوسائل المشجعة والمحفزة : التي تسعى إلى جعل مبادرة المتعاملين الخواص في ميدان التصدير أو الإستيراد إيجابية أو سلبية ، وهي تتمثل في الضرائب ( التعريفة الجمركية ) والإعانات
2- الوسائل المقيدة التي تؤدي إلى الإلزام ، الحد أو المنع مثل منع إستراد بعض السلع .
فالسياسة التجارية هي وسيلة خارجية ولها أثارها على الإقتصاد ، وهي ليست منعزلة عن السياسات الداخلية ( السياسة النقدية ، السياسة الضريبية ، سياسة الإستثمار ) الطامحة إلى تحقيق نفس الأهداف ، وبالتالى فهي جزء من سياسة إقتصادية شاملة تسعى الدولة إلى تحقيقها .
المبحث الثاني : السياسة التجارية الحمائية
المطلب الأول : ماهية وتبرير السياسة الحمائية
تعرف سياسة حمايةالتجارة الخارجية على أنها:
- تبنيالدولة لمجموعة من القوانين و التشريعات و اتخاذ الإجراءات المنفذة لها بقصد حمايةسلعها أو سوقهاالمحلية ضد المنافسةالأجنبية.
- قيامالحكومة بتقييد حرية التجارة مع الدول الأخرى بإتباع بعض الأساليب كفرض رسوم جمركيةعلى
الواردات أو وضع حد أقصى لحصةالواردات خلال فترة زمنية معينة مما يوفر نوعا من الحماية للأنشطة المحلية منمنافسة المنتجات الأجنبية.
الآراء المؤيدة لسياسة حماية التجارة الخارجية:
يستند أنصار الحماية التجارية إلى مجموعة من الحججأهمها:
- إتباع هذه السياسة سوف يؤديإلى تقييد المستوردات و انخفاض حجمها و إزاء هذا الوضع لا يجد المستهلك المحلي مقرامن تحويل إنفاقه من السلع الأجنبية إلى البدائل المحلية.
- يلزم الدولة الحصول على موارد مالية منتظمة حتى يمكنهاالقيام بمهامها المختلفة.
- حمايةالصناعات الوطنية الناشئة من المنافسة الأجنبية المتوفرة على خبرة من الوجهة الفنيةو ثقة في التعامل من الوجهتين التسويقية و الائتمانية.
- تحديد و وضع تعريفة جمركية مثلى لدخول السلع و الخدماتالأجنبية إلى الأسواق المحلية بهدف تحقيق الحماية المثلى للصناعة و السوق فيالدولة.

-مواجهةسياسة الإغراق المفتعلة و التي تعني بيع المنتجات الأجنبية في الأسواق المحليةبأسعار أقل من
الأسعار التي تباع بهافي سوق الدولة الأم، و ذلك بفرض رسم جمركي على الواردات يساوي الفرق بين سعرالبيع في السوق المحلي و سعر البيع فيالدولة الأم.
المطلب الثاني : أدوات السياسة الحمائية
تعتمد الدول المنتهجةلسياسة الحماية التجارية على الأدوات التالية:
الأدوات السعرية: يظهر تأثير هذا النوع من الأدوات على أسعار الصادرات والواردات و أهمها:
الرسوم الجمركية: تعرف على أنها:"ضريبة تفرض على السلع التي تعبر الحدود سواء كانتصادرات أو واردات" و تنقسمإلى:
- الرسوم النوعية: و هي التي تفرضفي شكل مبلغ ثابت على كل وحدة من السلعة على أساس الخصائصالمادية (وزن،حجم....إلخ)
- الرسوم القيمية: و هي التي تفرض بنسبة معينة من قيمةالسلعة سواء كانت صادرات أو واردات و هي عادةما تكون نسبة مئوية.
- الرسوم المركبة: و تتكون هذه الأخيرة من كل من الرسومالجمركية النوعية و القيمية.
نظام الإعانات:يعرف نظام الإعانات على أنه:
كافة المزايا و التسهيلات و المنح النقدية التي تعطيللمنتج الوطني لكي يكون في وضع تنافس أفضل سواء في السوق الداخلية أوالخارجية.
و تسعىالدولة من خلال هذا النظام إلى كسب الأسواق الخارجية و ذلك بتمكين المنتجين والمصدرين المحليين من الحصول على إعانات مقابل بيع منتجاتهم في الخارج و بأثمان لاتحقق لهم الربح.. نظامالإغراق: يتمثل نظام الإغراقفي:
بيع السلعة المنتجة محليا فيالأسواق الخارجية بثمن يقل عن نفقة إنتاجها أو يقل عن أثمان السلع المماثلة أوالبديلة في تلك الأسواق أو يقل عن الثمن الذي تباع به في السوق الداخلية.
و نميز لهثلاثة أنواع هي:
-الإغراق العارض: يحدثفي ظروف طارئة كالرغبة في التخلص من منتوج معين غير قابل للبيع في أواخرالموسم.
- الإغراق قصير الأجل: يأتي قصد تحقيق هدف معين كالحفاظعلى حصته في السوق الأجنبية أو القضاء علىالمنافسة و يزول بمجرد تحقيقالأهداف.

الإغراقالدائم: يشترط لقيامه أن يتمتع المنتج باحتكار فعلي قوي نتيجة حصوله على امتيازإنتاج سلعة ما منالحكومة أو تنتجهلكونه عضوا في إتحاد المنتجين الذي له صبغة احتكارية، كذلك يشترط أن تكون هناكضرائب جمركية عالية على استيراد نفسالسلعة من الخارج.
.الأدوات الكمية:تنحصر أهمها في نظامالحصص، تراخيص الاستيراد، المنع(الحظر)
نظام الحصص: يدور هذا النظام حول قيام الحكومة بتحديد حد أقصىللواردات من سلعة معينة خلال فترة زمنية معينة على أساس عيني (كمية) و قيمي(مبالغ )
الحظر(المنع) :يعرف الحظر على أنه "قيامالدولة بمنع التعامل مع الأسواق الدولية"
و يكون على الصادرات أو الواردات أوكليهما، و يأخذ أحد الشكلين التاليين:
- حظر كلي: هو أن تمنع الدولة كل تبادل تجاري بينها و بين الخارج، أي اعتمادها سياسةالاكتفاء الذاتي ،بمعنى عيشها منعزلةعن العالم الخارجي.
- حظر جزئي: هو قيامالدولة بمنع التعامل مع الأسواق الدولية بالنسبة لبعض الدول و بالنسبة لبعضالسلع.
تراخيص الاستيراد:عادة ما يكون تطبيق نظام الحصص مصحوبابما يعرف بنظام تراخيص الاستيراد الذي يتمثل في عدم السماح باستيراد بعض السلع إلابعد الحصول على ترخيص (إذن) سابق من الجهة الإدارية المختصةبذلك.
الأدواتالتجارية:تتمثلفي:
المعاهداتالتجارية:هي اتفاق تعقده الدولة معغبرها من الدول من خلال أجهزتها الدبلوماسية بغرض تنظيم العلاقات التجارية فيمابينها تنظيما عاما يشمل جانب المسائل التجارية و الاقتصادية، أمور ذات طابع سياسيأو إداري تقوم على مبادئ عامة مثل المساواة و المعاملة بالمثل للدولة الأولىبالرعاية أي منح الدولة أفضل معاملة يمكن أن تعطبها الدولة الأخرى لطرف ثالث.
الاتفاقاتالتجارية:هي اتفاقات قصيرة الأجل عنالمعاهدة، كما تتسم بأنها تفصله حيث تشمل قوائم السلع المتبادلة و كيفية تبادلها والمزايا الممنوحة على نحو متبادل، فحص ذات طابع إجرائي و تنفيذي في إطار المعاهداتالتي تضع المبادئ العامة.
اتفاقيات الدفع:تكوم عادة ملحقةبالاتفاقات التجارية و قد تكون منفصلة عنها، تنطوي على تنظيم لكيفية تسوية الحقوق والالتزامات المالية بين الدولتين مثل تحديد عملة التعامل، تحديد العمليات الداخليةفي التبادل...إلخ.
المطلب الثالث : الانتقادات الموجهة لأنصار الحمائية
- تضربمصلحة المستهلكين المحليين نظرا لما يترتب عنها من إرتفاع في أسعار البيع للسلع المحلية بسبب عدم قدرة المنتجين المحلين على تغطية السوق بمفردهم .
-تساهم في تقوية العداء بين الدول .
-لاتشجع الإنتاج المحلي نظرا لما ينجر عنها من غياب للمنافسة الأجنبية بحيث يصبح المنتجون المحليون من غير حاجة إلى الإبداع المستمر .
-منع الإستغلال : إن نظرية الإستغلال تعنى أن التجارة لايمكن أن تكون مفيدة بالتبادل لأن أحد الطرفين لابد أن يحقق كسبا على حساب الطرف الاخر ، لكن حسب نظرية ريكاردو للميزة النسبية فيمكن لكل الطرفين أن يكسب من التجارة ومن هنا يدحض مبدأ الإستغلال في التجارة .ة

من اعدادالطلبة في جامعة المسيلة 2008-2009
-2--------------
اتجاهات الفكر الاقتصادي بين حرية التجارة والحماية




حسام القاضي
لقد تبلورت الاتجاهات والافكار الاقتصادية عبر العصور في شكل مذاهب اقتصادية مختلفة تحكمت في السياسة التجارية منذ أقدم الازمنة


فقبل أن ينادي الاقتصاديون الانكليز (آدم سميث ـ ريكاردو ـ جون ستيوارت ميل) بمذهبهم المعروف بحرية التجارة الدولية، كان هناك أنصار المذهب التجاري الذي نشرت تعاليمه وقواعده في القرن السادس عشر والسابع عشر حتى القرن الثامن عشر. وقد دعا أنصار المذهب الحر (المذهب التقليدي الكلاسيكي) بشدة الى تطبيق سياسة حرية التجارة والمطالبة بالغاء القيود والحواجز والرسوم التي تفرضها الدولة على التجارة وافساح المجال للمنافسة الحرة ان تتحقق في التبادل والانتاج وذلك لغرض تحقيق الاهداف التالية: ـ
1 ـ تحقيق التخصص الانتاجي الذي يتمخض عنه استغلالاً امثل لمصادر الثروة في العالم وانخفاض كلف الانتاج وبالتالي انخفاض لاسعار.
2 ـ تحقيق التنافس الدولي والتقدم التكنولوجي.
3 ـ القضاء على ظاهرة احتكار السوق من قبل المنتجين.
4 ـ وصول المشاريع الصناعية الى الاشتغال بكامل طاقاتها الانتاجية.
وقد روجت لفكرة الحرية التجارية الدول الرأسمالية المتقدمة. ومع ذلك فان حجج انصار حرية التجارة لم تسلم من النقد فقد قام كثير من الاقتصاديين بتنفيذ هذه الحجج موضحين بان الحرية التجارية لاتؤدي الى هبوط الاسعار بشكل مطلق فقد تقتضي مصلحة المنتجين والمضاربين الى رفع الاثمان بقصد زيادة الانتاج والارباح اضافة الى ان الحرية التجارية قد تدفع المنتجين الى الاحتكار لحماية مصالحهم والقضاء على منافسيهم وبالرغم من فوائد التخصص وتقسيم العمل التي نادى بها انصار مذهب الحرية التجارية فانه بالامكان الافادة منهما في ظل سياسة التدخل والحماية ايضاً.اما مذهب الحماية التجارية فيرجع تاريخه الى عصور متقدمة على تاريخ مبدأ الحرية التجارية. ويبرر انصار الحماية تدخل الدولة باعتباره من مقتضيات المصلحة الاقتصادية للبلاد ويربط هؤلاء فكرة الحماية بمعنى الاكتفاء الذاتي الذي نادى به انصار مذهب التدخل امثال (فردريك ليست والفريد مارشال وتوسيج..) ويستند انصار هذا المذهب الى المبررات والحجج التي تدعم اتجاههم وتؤدي برأيهم الى تضييق الفجوة في الظروف الانتاجية بين الدول المتقدمة والدول النامية اضافة الى انعاش وتنمية الانتاج القومي وتنويعه وزيادة الدخل القومي وكذلك تحفيز رؤوس الاموال على الاستثمار في القطاع الصناعي وتخفيض نسبة المخاطرة في حالة رفع الحماية والدعم الحكومي عنه. وكذلك تأمين حصيلة جديدة للدولة من الموارد المالية عن طريق زيادة الرسوم الكمركية المفروضة على السلع المستوردة والحد من تسرب العملات الاجنبية الى الخارج اضافة الى توسيع تكوين رأس المال وتزايد استيراد وتصنيع السلع الاستثمارية (وهي العنصر الرئيس في تكوين رأس المال الثابت) وبالتالي تأكيد اهمية الدور الفعال الذي يحتله التصنيع في عملية التحول والبناء الاقتصادي والاجتماعي والعمل على تقليل الانحرافات الهيكلية القائمة في اقتصاديات الدول النامية وتقليص درجة التبعية الاقتصادية.ويمكن القول بان مدى النجاح في تطبيق احد المذهبين المذكورين يرجع الى الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لمختلف الدول اضافة الى البيئة الامنية. بحيث يمكن القول بان مبدأ الحرية التجارية الذي نجح تطبيقه في انكلترا اخلال فترة وظروف معينة قد لايصلح تطبيقه في دول اخرى مثل العراق وفي هذه المرحلة بالذات اذا اخذنا بنظر الاعتبار خصوصية ومتطلبات المرحلة التي يمر بها الاقتصاد العراقي وصناعته المحلية. ولما كان مبدأ حرية التجارة يعتبر جزءًاً من نظام الاقتصاد الحر وآلية السوق والذي يعتبر الخيار المفضل بالنسبة للعديد من النخب الاقتصادية والسياسية في العراق. ومع ذلك اعتقد بان هذا الخيار او غيره من الخيارات الذي يتطلب بيئة سياسية وامنية مستقرة وان معيار المفاضلة والاختيار بين حرية التجارة والحماية في ظل الظروف التي يمر بها الاقتصاد العراقي لابد وان تتضمن انحيازاً صريحاً للعوامل الضرورية التي تؤدي الى النهوض بواقع الصناعة الوطنية وتطويرها وتنظيم العملية الاستيرادية التي تعاني من الفوضى وبالتالي الاضرار بمصالح المستهلكين كما ويمكن الافادة من الجوانب الايجابية في كلا المذهبين الاقتصاديين طالما يتوفر في كليهما من المحاسن مايمكن ان يحقق الكثير من المزايا التجارية الخارجية ويؤدي الى تطور الصناعة المحلية. لذلك ارى ان تتبع الدولة سياسة الحماية بالنسبة للصناعات الناشئة والتي لاتمتلك الفرص الكافية للمنافسة مع السلع المستوردة وتوفير المستلزمات الضرورية لتطورها وفي ذات الوقت انتهاج سياسة حرية التجارة للمنتجات الاخرى التي تمتلك القدرة على الصمود والمنافسة امام السلع المستوردة، وان النتيجة المنطقية لكل ماسبق ذكره تؤدي الى الحقيقة التي سبق وان اكدنا عليها بعدم اعتبار اي من الحرية التجارية او سياسة الحماية هدفاً في ذاتهما وانما اعتبار كل منهما وسيلة من وسائل النمو الاقتصادي وحسب مقتضيات ومتطلبات المرحلة التي يمر بها الاقتصاد العراقي.
*باحث اقتصادي
-3------------
الدعوة إلى حرية التجارة كانت أبرز معالم مشروع العولمة الاقتصادية الذي انطلق مع مطلع التسعينيات، وفي إطاره أنشئت منظمة التجارة العالمية في يناير عام 1995، وانتظم في عضويتها غالبية دول العالم المتقدمة والنامية.
ومع حلول الأزمة المالية العالمية وما ينتظره الاقتصاد العالمي من تباطؤ في معدلات النمو وركود في حركة التجارة الدولية أخذت بعض الدول المتقدمة - على رأسها أميركا- خطوات على طريق الحماية التجارية، ومن هنا تخوفت العديد من الدول من تبني سياسات حماية من شأنها أن تعمق من حجم الأزمة المالية العالمية، ومن أجل معرفة دوافع من تبنوا سياسات الحماية، وكذلك معرفة مخاوف البعض منها، نتناول النقاط الآتية:

تعددت مظاهر الحماية داخل العديد من الدول المتقدمة والنامية على السواء، ولم يكن ذلك على سبيل التمسك بالحماية في حد ذاتها، ولكن خوفا من تفاقم الآثار السلبية للأزمة العالمية في هذه البلدان حيث ارتفعت معدلات البطالة، وتراجعت معدلات النمو، وتخوف الكثير من إفلاس الشركات القائمة على أمر الصناعات المحلية، فلجأت الدول كافة لممارسة صور متعددة للحماية، ومن ذلك ما يلي:

زيادة الرسوم الجمركية

حيث قامت بعض الدول بزيادة الرسوم الجمركية على بعض السلع، ففي روسيا تم زيادة الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة في نهاية نوفمبر 2008، وكذلك فعلت الهند في نفس التاريخ بزيادة الرسوم الجمركية على واردات الصلب، كما منعت البلدان استيراد بعض السلع بحجة الشروط الصحية، ففي الهند تم حظر استيراد لعب الأطفال من الصين التي تستحوذ على نسبة 60 % من سوق لعب الأطفال في الهند بحجة مخالفتها للشروط الصحية، وامتنعت روسيا عن استيراد اللحوم من بولندا للدواعي الصحية أيضا، وردت المكسيك على منع أميركا للشحنات المكسيكية من عبور أراضيها بفرض رسوم جمركية على نحو 90 سلعة أميركية تدخل السوق المكسيكية، ومعلوم أن اتفاقية النافتا أرست مبدأ حرية التجارة بين البلدين منذ عام 2000م

دعم الصادرات

يمثل دعم الصادرات احدى القضايا المثيرة للجدل في اتفاقيات منظمة التجارة العالمية، فهو بصورته الحالية يجرم إجراءات الدول النامية في دعم صادراتها، والتي قد تأخذ شكلاً مباشراً في إعفاء ضريبي أو مزايا تمويلية، أو مبالغ نقدية، بينما يعفي الدعم المقدم من قبل الدول المتقدمة لصادراتها، حيث يأخذ شكل دعم البحوث والتطوير، وقد شهدت العديد من البلدان وجود هذا الدعم مثل الصين ومصر والسعودية والهند، وفي أميركا والاتحاد الأوروبي يمثل دعم القطاع الزراعي بهما الصورة الصارخة لدعم الصادرات، بل ويمثل حجر عثرة في نجاح المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية، حيث تصر كلا الجهتين على بقاء دعمهما لقطاع الزراعة، بينما تطالب الدول النامية بالمساواة بأن تقوم أميركا والاتحاد الأوروبي بإلغاء هذا الدعم.

تخفيض سعر العملات الوطنية

من أقدم وسائل دعم الحماية للصناعات المحلية تخفيض قيمة العملات الوطنية، حتى تتمكن من التصدير بكميات أكبر للسوق الخارجي، ولا يخفى لجوء أميركا إلى هذه الوسيلة في الفترة الأخيرة من أجل مواجهة العجز الموجود لديها في الميزان التجاري، وبخاصة مع الصين، حيث وصل هذا العجز لصالح الصين بنحو 254 مليار دولار في 2007، وتحاول كل من أميركا والاتحاد الأوروبي إجبار الصين على رفع عملتها الوطنية للحد من توسعها في الصادرات إلى سوقيهما.

خطط التحفيز للاقتصادات الوطنية

كانت الولايات المتحدة الأميركية من أوائل الدول التي أعلنت عن تبني خطط لتحفيز اقتصادها، ثم تبعها بعد ذلك دول الاتحاد الأوروبي، ثم الدول الصاعدة والنامية، فكانت خطة أميركا البالغة زهاء 800 مليار دولار هي الأكبر، والتي تحدثت بشكل مباشر عن إجراءات تأتي في إطار الحماية وبخاصة البند الذي ينص «اشتر منتجا أميركيا» حيث ستكون الأولوية لإنفاق ميزانية خطة التحفيز على شراء منتجات محلية من أجل انعاش الاقتصاد الأميركي، الذي شهد ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات البطالة (بلغ معدل البطالة في يناير 2009 في أميركا 7.6 %) كما أعلن عن أكبر عجز في تاريخ الموازنة العامة لأميركا والبالغ تريليون و75 مليار دولار، وإن كانت هناك اعتراضات على أميركا بهذا الخصوص، بأنه دعوة لتقويض حرية التجارة، ومن شأن هذا أن يعمق من الآثار السلبية للأزمة المالية.

التوجهات غير المكتوبة

ثمة دول عدة تحرص على عدم الوقوع في شرك الإعلان عن تبني إجراءات من شأنها أن تدعو للحماية، ومن أجل ذلك تركز على التعليمات غير المكتوبة التي توجه للجهات الإدارية المعنية بالاستيراد، أو الجهاز المصرفي، لعدم تمويل الاستيراد سواء بشكل كلي أو جزئي، بل في بعض الأحيان هناك ثقافة لدى بعض الشعوب بتبني المنتجات الوطنية، كما هو الحال في اليابان، حيث يعد من أصعب الأسواق أمام المنتجات الأجنبية، حتى ولو كانت أرخص من السلع اليابانية المنتجة في الداخل.

مستقبل الحماية في ظل الأزمة المالية العالمية

يتوقف مستقبل الحماية في السياسات التجارية في المحيط العالمي على مجموعة من العوامل، هي:
1- الخروج من موجة تراجع معدلات النمو في الاقتصاد العالمي بشكل عام ومن تراجع معدلات التجارة الدولية بشكل خاص، ففي تقرير لصندوق النقد الدولي هناك توقع أن يتراجع معدل النمو في الناتج المحلي العالمي ليصل إلى 0.5% - وفق أسعار تعادل القوة الشرائية، وفي حالة اعتماد أسعار السوق فسوف تكون المعدلات سالبة - أما عن معدلات نمو التجارة العالمية، فقد توقع تقرير آخر للصندوق أيضا أن تتراجع التجارة العالمية بمعدل 2.8% بعد أن كانت تنمو بمعدل 4.1% في عام 2008، و7.2 % في عام 2007 وحسب هذه التقديرات فإن مؤشرات الاتجاه نحو إجراءات الحماية في التجارة الدولية واردة بمعدلات كبيرة، إذ إن التراجع سيصيب الجميع، ولن يكون هناك ما يدفع لحرية التجارة.
2- الضغوط الداخلية التي تتعرض لها كل دولة فيما يتعلق بتأثرها بالأزمة المالية، ليست هناك دولة بمنأى عن الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية، وتعتبر أميركا من أكبر البلدان تضرراً بالأزمة، حيث إن الأزمة انطلقت منها، وتشعبت آثارها، وأعداد العاطلين في تزايد مستمر، كما أن حجم حركة الإفلاس في المؤسسات الاقتصادية في تزايد منذ وقوع الأزمة، ولا يتصور أن تلتفت أميركا إلى الأصوات المطالبة لها بالتراجع عن الإجراءات الحمائية التي تضمنتها خطة التحفيز، في الوقت الذي تتزايد عليها فيه الأعباء الاجتماعية. فالقبول بحرية التجارة لصالح هذه الدول التي تعتمد في صادراتها بشكل كبير على أميركا يعني مزيدا من البطالة والفقر، في الوقت الذي تستهدف فيه خطة التحفيز رفع مستوى حياة هؤلاء العاطلين والفقراء، حيث وعدتهم بإعفاءات ضريبية ومزيد من الدعم في التأمين الصحي، فبند «اشتر منتجا أميركيا» حدد أولوية شراء المنتجات المحلية، وخص منها العديد من السلع وعلى رأسها الحديد، إلا إذا زادت تكلفة مشروعات خطة التحفيز بنسبة أكبر من 25% في حالة استخدام المنتجات المحلية، وسوف ينسحب الأمر على بقية الدول حسب حجم تأثرها بالأزمة المالية، فمن كان موقفه في صالح حرية التجارة فسيدعو لها، ومن كانت مصالحه مع الحماية فسيؤيدها.
3- طبيعة خريطة القوى الاقتصادية العالمية الجديدة المنتظر تشكيلها بعد الأزمة، فمن أهم نتائج الأزمة المالية العالمية إعادة تشكيل خريطة القوى الاقتصادية الدولية، فالوضع السائد قبل الأزمة كان هو سيطرة أميركا على مقدرات العالم الاقتصادية من خلال آليات العولمة، أما الآن فلم يعد وضعاً مقبولاً، حيث أصبح هناك شركاء جدد وفاعلون في تشكيل هذه الخريطة، ويدلل على ذلك ارتفاع نصيب الدول الناشئة من الناتج المحلي الإجمالي على مدار السنوات السابقة على حساب التراجع الأميركي، فلم يعد تراجع الاقتصاد الأميركي وحده هو المثير للتخوف، فهناك من وضع شرطا للخروج من الأزمة المالية العالمية هو ألا يقل الناتج المحلي في الصين عن 6 %.
والدرس هنا أن شبكة المصالح للدول أو القوى الاقتصادية الجديدة هي التي ستحدد مستقبل السياسات التجارية السائدة في مجال التجارة الدولية سواء تجاه الحرية أو الحماية.

issam23
21-12-2009, 21:47
ارجوا الساعدة في البحوت التالية :

1-استراتجيات الاستتمار التي لا تعترف بكفاءة السوق
2-تشريع العمل و ادارة الموارد البشرية
3-تمويل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة
4-طرق تمويل البنوك للمشروعات
5- الترتيب الداخلي للمصنع (الترتيب السلعي)

ارجوا الافادة باي معلومة او اماكن اجد فيها المعلومات
شكرا

sima
21-12-2009, 22:00
الى الاختsima بحث omc هنا في الرابط الاول
http://rcweb.luedld.net/rc3/07_ALG%20Dadi_A_Ok.pdf
وبحث السياسة النقدية هنا
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ط© ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ظٹط©.zip (http://www.4shared.com/file/176112693/baf82caf/__online.html)

un grand grand merci a vous mon cher frère vraiment merci pour les deux expo que vous m'avais envoiyé cété tro intéréssan
rebi yahfdek w ykhelik rebi yhanik nchalah
merci ya3tik essaha khouya

sima
21-12-2009, 22:06
الى الاختsima بحث omc هنا في الرابط الاول
http://rcweb.luedld.net/rc3/07_ALG%20Dadi_A_Ok.pdf
وبحث السياسة النقدية هنا
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط³ظٹط§ط³ط© ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ظٹط©.zip (http://www.4shared.com/file/176112693/baf82caf/__online.html)

un grand grand merci a vous mon cher frère vraiment merci pour les deux expo que vous m'avais envoiyé cété tro intéréssan
rebi yahfdek w ykhelik rebi yhanik nchalah
merci ya3tik essaha khouya

amineess11
21-12-2009, 22:17
الى الاخanis90 ونقلك احكم الحوتا رايح تروح
http://www.el-mouradia.dz/arabe/symb...titution96.htm

الأمل القادم
21-12-2009, 22:19
بارك الله فيك أخي محب وفاق سطيف على العطاء
أنا بدوري أبحث عن : بحث حول الإتحاد الأوربي

وشكرا على المساعدة مسبقا

amineess11
21-12-2009, 22:25
الى الاخت nada.2001 عسا يفيدك هذا الرابط في بحثك اعتبارات الهيكلة و التوضيف :
www.aljarida.com/AlJarida/Resources/PdfPages/.../P08_Academy.pdf

amineess11
21-12-2009, 22:26
الى الاخت nada.2001 عسا يفيدك هذا الرابط في بحثك اعتبارات الهيكلة و التوضيف :
www.aljarida.com/AlJarida/Resources/PdfPages/.../P08_Academy.pdf

amineess11
21-12-2009, 22:52
الى الاخت الامل القادم ارجو ان تكوني املا قدما بحق هذه الروابط عسا تفيدك في موضوعك الاتحاد الاوروبي :
الاول وضعته انا خصيصا لكي : 4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط¥طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ ط§ظ„ظ‰ ط§ظ„ط£ط®طھ ط§ظ„ط£ظ…ظ„ ط§ظ„ظ‚ط§ط¯ظ….zip (http://www.4shared.com/file/178315398/abc1d523/_____.html)
اما البقية فهي اضافات اخرى :
ط§ظ„ط§طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ - ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط*ط±ط© (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF_%D8%A7% D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A)
الوحدة النقدية الأوروبية و اشكاليات اليورو (http://forum.univbiskra.net/index.php?topic=14491.msg42909#msg42909)
وإذا لم تجدي ما تريدينه ارجعي لدي المزيد ...

amineess11
21-12-2009, 22:54
الى الاخت الامل القادم ارجو ان تكوني املا قدما بحق هذه الروابط عسا تفيدك في موضوعك الاتحاد الاوروبي :
الاول وضعته انا خصيصا لكي : 4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط¥طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ ط§ظ„ظ‰ ط§ظ„ط£ط®طھ ط§ظ„ط£ظ…ظ„ ط§ظ„ظ‚ط§ط¯ظ….zip (http://www.4shared.com/file/178315398/abc1d523/_____.html)
اما البقية فهي اضافات اخرى :
ط§ظ„ط§طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ - ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط*ط±ط© (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF_%D8%A7% D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A)
الوحدة النقدية الأوروبية و اشكاليات اليورو (http://forum.univbiskra.net/index.php?topic=14491.msg42909#msg42909)
وإذا لم تجدي ما تريدينه ارجعي لدي المزيد ...

amineess11
21-12-2009, 23:16
السلام على من اتبع الهدى ودين محمد
للتذكير من لم نرد عليه من الاخوة هذا لا يعني ان موضوعه مهمش وانما هو في طور البحث فعلى الزملاء ان لا يتسرعو تقبلو مني اجمل التحيات من أمين

hkc
22-12-2009, 09:02
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا:)

hkc
22-12-2009, 09:05
السلام عليكم
شكرا على السياسات التجارية
هل يوجد بحث حول دراسة قوانين المالية؟

الأمل القادم
22-12-2009, 10:00
الى الاخت الامل القادم ارجو ان تكوني املا قدما بحق هذه الروابط عسا تفيدك في موضوعك الاتحاد الاوروبي :
الاول وضعته انا خصيصا لكي : 4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط¥طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ ط§ظ„ظ‰ ط§ظ„ط£ط®طھ ط§ظ„ط£ظ…ظ„ ط§ظ„ظ‚ط§ط¯ظ….zip (http://www.4shared.com/file/178315398/abc1d523/_____.html)
اما البقية فهي اضافات اخرى :
ط§ظ„ط§طھط*ط§ط¯ ط§ظ„ط£ظˆط±ظˆط¨ظٹ - ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط*ط±ط© (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF_%D8%A7% D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A)
الوحدة النقدية الأوروبية و اشكاليات اليورو (http://forum.univbiskra.net/index.php?topic=14491.msg42909#msg42909)
وإذا لم تجدي ما تريدينه ارجعي لدي المزيد ...

بارك الله فيك أخي لكريم على جهدك

ولكن أنا لست أخت بل أخ

المهم ربي يجزيك الخير على الإفادة

ibrahimo
22-12-2009, 17:51
السلام عليكم عنوان البحث اثر العجز المالي على ربحية المؤسسة في الجزائر

anis90
22-12-2009, 18:16
السلام عليكم أنا لم أجد شيئا في الرابط في الحقيقة لايريد الدخول (يخرجلي error ) أرجو أن تحل هذه المشكلة من فضلك وشكرا.http://http://pathways.cu.edu.eg/news/news/nDetails.aspx?nid=80878&t=2

anis90
22-12-2009, 19:06
http://asas123.jeeran.com/%D8%B4%D9%83%D8%B1%D8%A7-%D9%84%D9%83.gif

amineess11
22-12-2009, 20:43
الى الاخ anis90 عسا يفيدوك بصح حكمت الحوتة ولا لا ؟
www.africalawinstitute.org/ajls/vol2/no1/Mubangizi.pdf
www.nuigalway.ie/law/GSLR/2006/Symposium.pdf

amineess11
22-12-2009, 21:07
الى الاخ ibrahimo هذا الرابط لقد وضعت لك فيه مذكرة ماجستير حول موضوعك :
4shared.com - online file sharing and storage - download ط£ط«ط± ط§ظ„ط¹ط¬ط² ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ…ط¤ط³ط³ط© ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط±.rar (http://www.4shared.com/file/179074693/2dc7259f/_______.html)

amineess11
22-12-2009, 21:11
الى الاخ ibrahimo هذا الرابط لقد وضعت لك فيه مذكرة ماجستير حول موضوعك :
4shared.com - online file sharing and storage - download ط£ط«ط± ط§ظ„ط¹ط¬ط² ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ…ط¤ط³ط³ط© ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط±.rar (http://www.4shared.com/file/179074693/2dc7259f/_______.html)

anis90
22-12-2009, 21:42
راني نسي نحكم فيها بصح راهي تزلقلي

anis90
22-12-2009, 21:46
ياخويا دخلت لهادوك les sites مي بصح واحد بالفرنسية أو لاخور بالإنجلزية أو أنا نسحق بالعربية

taar
22-12-2009, 23:35
السلام عليكم اريد بحث حول عقبات ومشاكل السوق الاوروبية المشتركة وشكرا

kawtoura
23-12-2009, 08:32
السلام عليكم بحثي حول وظيفة الانتاج اريد من فظلكم معلومات عن خطوات او مراحل وظيفة الانتاج و شكرااااااااااااااااااااااااااااا

taar
24-12-2009, 19:58
السلام عليكم هل من رد على موضوعي

taar
24-12-2009, 20:01
السلام عليكم هل من رد على موضوعي من فضلكم

hocine48
25-12-2009, 09:12
أريد بحث اني في أمس الحاجة الدي يتناول
'' أسس قيام التبادل الدولي '''
و شكرا.

hocine48
25-12-2009, 09:14
أريد بحث اني في أمس الحاجة الدي يتناول
'' أسس قيام التبادل الدولي '''
و شكرا.

hocine48
25-12-2009, 09:17
أريد بحث اني في أمس الحاجة الدي يتناول
'' أسس قيام التبادل الدولي '''
و شكرا.

جدو مفتاح
25-12-2009, 09:30
سلام عليكم

انا اريد بحث حول البحث العلمي في الجامعة الجزائرية

ويعطيك الف عافية

belkas
26-12-2009, 13:50
يا الأخ أمين مازال ماشفنا من عندك حتى بحث ويدا ماعندكش غير قول

منى تسويق
26-12-2009, 13:59
اريد بحثا عن الاستراتيجية والمنافسة وبحثا اخر عن التشخيص الاستراتيجي من فضلكم اريد ردا بسرعة

SOUSSOU13
26-12-2009, 18:38
أهلا أخي أمين أتمنى أن تكون بخير، كنت قد قدمت في أحد مواضيعك موقع تحميل لبعض المذكرات وجدت الموضوع الذي كنت بصدد البحث عنه وهو السياسة السكنية في الجزائر ولكن لم أستطع فتحه

أسماء23
26-12-2009, 23:21
could you help me ?? plzzzz....عندي بحث عن العجائن الغذائية(تسويق)

dahgal
27-12-2009, 13:46
بحث الشركات متعددة الجنسيات
وشكرا مسبقا....................

Maria17
27-12-2009, 20:15
من فضلك اريد بحت بعنوان الروح المقاولتية لدى الشباب

gatsu
27-12-2009, 22:39
السلام عليكم- لدي بحث في "سياسة الموازنة و الضرائب" و شكرا.

تمهين
28-12-2009, 10:49
السلام عليك يا أخي أرجو ان تقرأ اقتباسي جيدا من فضلك ابحث عن عنوان بحث غريب شئ ما لان الاستاذ أعطانا اجزاء من كتاب غير متوفر و بالاجنبي عنوانه استراتيجية المؤسسة و لكن بحثي عنوانه كيف يمكن للاستثمار في مجالات جديدة لم استطع الحصول على تصفح الكتاب عبرالانترنت لكي اقوم بترجمته و اشكل البحث فهنا ارجو ان تساعدني في الحصل على تصفح الكتاب او البحث المذكور سابق و مشكووووووووووووووووووور اخي حتى ان لم تستطع

algeria
28-12-2009, 21:08
اريد يحثل حول توزيع الدخل القومي .
اي معلومة حتى لو ماكنت صغيرة عن هذا الموضوع راني حاصلة و الله يوفقك في الدنيا و الاخرة .امين

anis90
29-12-2009, 10:14
السلام عليكم أخي أنا في أمس الحاجة إليك أن تساعدني في إيجاد بحث حول علم الإجتماع سنة أولى ل.م.د وشكرا.

أمين09
29-12-2009, 11:58
سلام عليكم
اريد بحث حول
جباية العمليات المالية في فرنسا

kawtoura
29-12-2009, 14:35
شكرا جزيلا على هذا العرض بحثي حول وظيفة الانتاج وانا ابحث عن مراحل الانتاج وشكرا مرة اخرى.

norinar
30-12-2009, 09:38
اخي اريد بحث الراسمالية و الاشتراكية لكن بالتهميش ارجوك لان المعلومات التي قدمتها لي لم تساعدني كثيرا
و اشكرك اخي على العموم فانتم تبدلون مجهودا كبيرا شكرا لكم

maxi
31-12-2009, 23:05
السلام عليكم
أريد بحث حول: 1 - الازمة المالية و تداعياتها على الإقتصاد الجزائري.
2 - النضام المالي المحاسبي الجديد ( IAS32 -IAS39 )

إيمان كريم
01-01-2010, 10:44
لدي بحوث هم: * تطور الشركات متعددة الجنسيات و التقسيم الجديد للعمل
* النظرية النقدية المعاصرة
* البنك المركزي

gatsu
03-01-2010, 13:02
سياسة الموازنة و الضرائب و شكرا

hakou123
04-01-2010, 15:55
السلام عليكم انا ابحث عن بحث حول تطور الوقائع الاقتصادية في مرحلة الراسمالية ( مدرسة التجاريين)

فقير
04-01-2010, 16:10
أريد بحثا حول نظرية أوكن بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

Ang£l
04-01-2010, 19:52
help please

Ang£l
04-01-2010, 19:55
السلام عليكم و مشكورين على الجهود المبذولة
اطلب المساعدة في بحث
الحقوق الاقتصادية في دستور 1996 سنة اولى lmd
و جزاكم الله خير
من فضلكم الطلب عاجل

passager914
05-01-2010, 21:28
بحث أو كتاب حول "إمكانيّات
الشّراكة والمبادلات التّي تساهم في استقرار منطقة الحوض الغربي للمتوسّط" مع الشّكر

***NOUNOU***
05-01-2010, 21:34
****السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته****
من فضلكم اريد مساعدة في وضع خطة لبحث التخطيط في المؤسسة[/CENTER
[CENTER]شكراااااااااااااا جزيلا وبارك الله فيكم

asmatlemcen
06-01-2010, 09:27
اللة يخليكم راني محتاجة بحت حول الأوراق التجارية وانواعها في هاد اليومين الله يخليكم عاونوني

hichamderoma
06-01-2010, 14:52
السلام عليكم ممكن بحث في مالية الجماعات المحلية
الاستقلال المالي ميزانية البلدية- -

ilyas_m'sila
06-01-2010, 15:22
السلام عليكم انا بحثي حول تحديث الاوراق المالية ومشتقاتها
بارك الله فيك ويطيك الف عافية

taha rafik
06-01-2010, 19:51
السلالالالالالالالالالام عليكم اريد بحثا حول قانون النقد والقرض دولي وجزائري

dra2b2c2
07-01-2010, 21:14
السلام عليكم انا بحاجة الا 3 بحوث ان امكن
-1- تكامل الاسواق المالية
-2-التحليل الاساسي للاسواق المالية
-3-مخاطر عولمة الاسواق المالية
********وشكرا*********

dji
08-01-2010, 10:08
السلام عليكم من فظلكم ان بحاجة عاجلة الى بحث حول نظرية وفرة نسب عوامل الانتاج ل "هكشر اولين و بول سامويلسن" في التجارة الدولية

sami_aso
08-01-2010, 10:11
"سوق الاوراق المالية ( البورصة) بين الاقتصاد الوضعي و الاقتصاد الاسلامي"
من قضلكم اريده في هادوا يومين

SOUSSOU13
09-01-2010, 11:06
أهلا أخي، أرجو منك أن تساعدني حول موضوع قطاع السكن في الجزائر والله أنا بحاجة الى مساعدتك كثيرا، أما بخصوص مدكرتك فقد وجدت لك أشياء كثيرة لم أستطع نقلها لك عبر الكمبيوتر ولكن سأفعل ما بوسعي لنقلها لك
- أحبك في الله -

تومى محمد
09-01-2010, 11:31
طلب بحث حول الاعوان المكلفون بالمحاسبة العمومية

soufiane09
09-01-2010, 18:13
شكرا كثيرا على هذا الموضوع
أريد بحث حول : آليات إعادة التمويل لدى البنوك

hamma02
09-01-2010, 21:21
دروس في الاقتصاد الدولي

1987salim
10-01-2010, 15:26
اريد مدكرة تخرج التحليل المالي في البنوك التجارية

norinar
10-01-2010, 17:53
اريد بحث حول مشاكل المؤسسات الجزائرية ان امكن
و شكرااااااااااااااااا

AM£L
11-01-2010, 02:09
إذا كان ممكن بحث حول الإقتصاد الجزائري خلال الألفية الثالثة : برنامج الإنعاش 2000-2004 ، برنامج دعم التنمية 2005-2010
الموضوع جديد نوعا ما، :confused: لذا تلقيت صعوبات من حيث العثور على مراجع
أرجو المساعدة
شكرا:)

مريم النور
11-01-2010, 17:56
السلام عليكم اخواني الكرام شكرا على هذا المنتدى ارجو من المولى ان يكون في ميزان حسناتكم و اتنمنى ان امكن ان تفيدوني في بحثي المتعلق بلالفاظ المستعملة في سوق الفوركس لقد وجدت الكثير من هذه الالفاظ و لكني احتاج سوى المتعلقة بالتجارة فقط فكيف اصنفها من بين هذه الالفاظ ارجو الاعانة من فضلكم وشكرا اختكم مريم النور

hania rawane
11-01-2010, 18:03
أريد مساعدة حول بحث نظرية بوسنر و فرنون

amineess11
20-01-2010, 21:28
إخواني الأعزاء لا أدري إن كنتم ستعذرونني لأنني كنت غائبا وها أنا عدت للمنتدى المحبوب ...إلى كل من لديه صعوبة أو أي شيئ مبهم في بحث أو مدكرة تخرج ...أخوكم أمين كاسح البحوث والمذكرات في خدمتكم فقط ضعوا العنوان والباقي عليه .وإن طلبته سابقا ارجوك اعد الطلب لكي اعلم انك مازلت بصدد البحث.

norinar
21-01-2010, 17:45
ارجوا مساعدتي في بحث الموسسة الاقتصادية الجزائرية مشاكلها و تطوراتها

و بحث النظام الاشتراكي و الراسمالي ان امكن

شكرا على المجهودات و الحمد لله انك عدت لنا بالسلامة

مريم النور
21-01-2010, 18:35
السلام عليكم اعضاء المنتدى الكريم

شكرا جزيلا اخي الكريم على الاهتمام بمساعدة الغير جعله في ميز ان حسناتك ان شاء الله ارجو منك ان كان ممكن افادتي في بحثي المتعلق بالمصطلحلت المستعملة في سوق الفوركس المتعلقة بالعملات فقط لآني وجدت قاءمة المصطلحات في سوق الفوركس بصفة عامة ولا استطيع التميز بينها ارجو افادتي اختكم مريم النور .

anis90
21-01-2010, 18:45
لديا بحث بعنوان" تنافسية المؤسسة في ظل التحولات الاقتصادية " إن يهمكي أختي norinar حمليه من هذا الرابط Download exp80 rar (http://upmega.com/5gie9xhjgwkh/exp80.rar.html)

AM£L
21-01-2010, 23:16
إذا كان ممكن بحث حول الإقتصاد الجزائري خلال الألفية الثالثة : برنامج الإنعاش 2000-2004 ، برنامج دعم التنمية 2005-2010
الموضوع جديد نوعا ما، لذا تلقيت صعوبات من حيث العثور على مراجع
أرجو المساعدة
شكرا

AM£L
21-01-2010, 23:19
إذا كان ممكن بحث حول الإقتصاد الجزائري خلال الألفية الثالثة : برنامج الإنعاش 2000-2004 ، برنامج دعم التنمية 2005-2010
الموضوع جديد نوعا ما:confused:، لذا تلقيت صعوبات من حيث العثور على مراجع
أرجو المساعدة
شكرا:)

issam23
22-01-2010, 11:13
اريد من اخواني المساعدة في مدكرة تخرجي (مدكرات-كتب-مواقع ....)





1-تمويل دورة الاستغلال







ارجوا المساعدة و لو بكلمة تشجيع و الله ولي التوفيق

أريج
22-01-2010, 18:30
أرجوكم عاجل من فضلكم لمن لديه المعلومات اريد بحث عن:
المنافسة الغير مشروعة .......و جزاكم الله خيرا

passager914
23-01-2010, 02:23
:mad:
السلام عليكم، بحثي جزاكم الله كل خير حول:
ما هي إمكانيّات الشّراكة والمبادلات التّي تساهم في استقرار منطقة الحوض الغربي للمتوسّط

abd el wahid
23-01-2010, 13:36
السلام عليكم ممكن بحث حول:
قانون القرض و النقد 10-1990
وشكـــــــرا...

AM£L
23-01-2010, 21:29
لا حياة لمن تنادي :(

hmida0794
25-01-2010, 15:37
السلام عليكم...أريد مساعدة فيم يخص بحث حول الاستراتيجية الشاملة...أرجوا أن تفيدوني...و شكرا...

الغربي امين
26-01-2010, 15:42
انا عصو جديد في المنتدى واطلب بحث حول ارويك ليندال...................................شكرا

amineess11
26-01-2010, 20:06
الى الاخ issam23 هذه الروابط التالية لعلها تفيدك :
http://etudiantdz.com/vb/t1085.html
التمويل , أهميته و مخاطره (http://islamfin.go-forum.net/montada-f13/topic-t892.htm)
منتديات كووورة (http://fr1.kooora.com/f.aspx?t=21198731)
التــــــــــــــــــــوازنات المـــــــــــــــالية (http://lmd-batna.hooxs.com/montada-f30/topic-t151.htm)

حميد سمراوي
15-02-2010, 20:25
بحث حول الملية والمحاسبية من فضلك اخي

حميد سمراوي
15-02-2010, 20:26
بحث حول المالية والمحاسبية من فضلك اخي

amineess11
17-02-2010, 22:47
الى الاخ حميد سمراوي لعلك تستفيد من الروابط التالية :
ط§ظ„ط¯ظˆط±ط§طھ ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹط© ظˆ ط§ظ„ظ…ط*ط§ط³ط¨ظٹط© (http://www.nodhm.com/index.php/courses/external-courses/courses-accounting.html)
المنتدى العام للعلوم المالية والمحاسبية - المحاسبين العرب (http://www.acc4arab.com/acc/forumdisplay.php?f=150&order=desc)
ط§ظ„ظ…ط¤طھظ…ط± ط§ظ„ط«ط§ظ†ظٹ ظ„ظ„ط¹ظ„ظˆظ… ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹط© ظˆط§ظ„ظ…ط*ط§ط³ط¨ظٹط© (http://www.yu.edu.jo/index.php?option=com_events&task=view_detail&agid=43&year=2010&month=4&day=28&Itemid=631&catids=195|196|197)
ظ…ظ†طھط¯ظ‰ ط§ظ„ظ…ط*ط§ط³ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط§ظ„ظٹط© (http://www.infotechaccountants.com/forums/forumdisplay.php/16-%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9)

passager914
20-02-2010, 01:55
بحث حول الشراكة في الحوض الغربي للمتوسط من أجل استقرار المنطقة.... أكيد جدا مع الشكر

amineess11
21-02-2010, 23:40
الى الاخ passager914 مجموعة من الروابط لعلك تستفيد :
actualite (http://www.mes.tn/arab/divers/actualite/5+5.htm)
doc.abhatoo.net.ma/IMG/doc/afkar7.1.doc
قمة «5+5» تشدد على التعاون الأوروبي ـ المغاربي في مكافحة الإرهاب والاندماج الاقتصادي, أخبــــــار (http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=206423&issueno=9140)
ط£ظٹ ظ…ط³طھظ‚ط¨ظ„ ظ„ظ„ط´ط±ط§ظƒط© ط§ظ„ط£ط±ظˆط¨ظٹط© ط§ظ„ظ…طھظˆط³ط·ظٹط©طں - swissinfo (http://www.swissinfo.ch/ara/index.html?cid=3989306)

amineess11
02-03-2010, 21:47
أين البحوث يا طلاب كاسح البحوث والمذكرات ينتظر على احر من الجمــر..

amineess11
02-03-2010, 21:56
الى الاخ يوسف
ما هو الفرق بين التكلفة المعيارية و الحقيقية هذا الرابط لعلك تستفيد :
ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط§ظ„ظپط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„طھظƒظ„ظپط© ط§ظ„ظ…ط¹ظٹط§ط±ظٹط© ظˆ ط§ظ„ط*ظ‚ظٹظ‚ظٹط© (http://www.infotechaccountants.com/forums/showthread.php/3569-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%82-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%84%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D 8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9)

tidbatoul
05-03-2010, 15:13
بحث حول المالية العامة
من فضلكم

نزهة مهدي
05-03-2010, 16:47
سلام الله عليكم .اريد مساعدة في الاحصاء الرياضي حول كيفية ايجاد العزم الابتدائي من الدرجة الثالثةللتوزيع فوق الهندسي.وشكرا

مريم النور
06-03-2010, 12:02
السلام عليكم انا اختكم مريم النور كنت قد وضعت موضوعي في هذا المنتدى و المتمثل في الالفاظ المستعملة في سوق الفوركس المتعلقة بالتجارة الدولية و لكن لم يصلني اي جديد و لكن تصلني مواضيع المشتركين وانا ليس اي معلومة بخصوص هذه البحوث بودي المساعدة ولكن ما باليد حيلة فمعذرة مجددا اختكم مريم النور

angel06
07-03-2010, 17:56
السلام عليكم ارجو المساعدة في بحث الاحكام الخاصة بالقيد في السجل التجاري.وشكرا:)

حميد سمراوي
09-03-2010, 18:49
من فضلك يااخي بحث حول المالية والمحاسبية
شكرا

imene b
10-03-2010, 19:20
اولا شكرا جزيلا على الموضوع وعلى جهودك المبذولة لمساعدتنا
فحتى لو لم تساعدني شخصيا انا متاكدة انك ساعدت العديد من الاعضاء

ثانيا: من فضلك، اريد معلومات عن كل ما يتعلق ب:
1 ـ مؤسسة اتصالات الجزائر ALGERIE TELECOM.
2 ـ ال ADSL فوري - الأسعار، قنوات التوزيع، الترويج، أرقام واحصائيات ـ

ارجوا منك الرد وافادتي ولو بمعلومة بسيطة لاني بامس الحاجة لها
وشكرا جزيلا

algeria
16-03-2010, 22:33
اسفة على محاولة مساعدة اخواني الطلبة هادي هي دير الخير تلقى الشر انا ما نويت غير الخير و انتوما افهموها كيما تحبوا

مريم النور
17-03-2010, 19:00
السلام عليكم ما المراد من هذه الرسالة لم افهم شيئ المهم اني في انتضار ردكم حول بحثيو جزاكم الله الف خير

دمعة ندى
25-03-2010, 21:24
سلام عليكم ارجوكم اريد بحث حول السياسة الضريبية او خطة البحث ارجوووووووووووووووكم وشكرا

rochdiamer
25-03-2010, 22:30
افدني ان استطعت بمعللومات عن القطبية الاحادية و الثنائية و شكرا

mn08angel
28-03-2010, 18:33
من فضلك اريد بحث حول العلاقات العامة و التسويق

dra2b2c2
29-03-2010, 20:00
شكرا على كل مجهوداتك
ابحث عن
المراجعة و الرقابة الداخلية
خاص بمادة مراجعة محاسبية

SARA had
30-03-2010, 15:41
انا اريد بحث حول النمو والتنمية الاقتصادية واتمنى ان تساعدني
ويعطيك الف عافية

amineess11
30-03-2010, 16:34
الى الاخت SARA had هذا الرابط قد يفيدك :
4shared.com - online file sharing and storage - download ط§ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط*ط¬ط± ط§ظ„ط²ط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„طھظ†ظ…ظٹط© ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط©.rar (http://www.4shared.com/file/167556427/d64b9db8/_____.html)

amineess11
30-03-2010, 16:45
الى الاخت dra2b2c2 الروابط التالية لعلكي تستفيدين منها :
http://www.aljlees.com/books/20/64.zip
الرقابة الداخلية والمراجعة الداخلية - المحاسبين العرب (http://www.acc4arab.com/acc/showthread.php?t=1840)

Ang£l
30-03-2010, 16:50
orido baht
hal
القيادة نظرياتها و اساليبها
نشاة علم الادارة
و اخطار القروض البنكية
و الله يعطيك ما تتمنا
please help meeeeeeeeeeeeee

benkhalo
03-04-2010, 00:18
السلام عليكم عندي اخي بحث حول سوق السيارات في الجزائر وسلوك المستهلك الجزائري من فضلك اريد المساعدة

majid22
03-04-2010, 19:33
مقارنة بين النظام المحاسبي الجديد و القديم

hassan1648
05-04-2010, 13:48
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

ممكن أجد عندكم بحث بعنوان

الأزمة العالمية للمياه

ولكـــــــــــــــم مني جزيل الشكــــر

أحتاجه غدا ضرووووووووووري رجاءا ساعدوني و لو حتى بمعلومات و أنا اجمع بعد اذن

شكرا

قوت القلوب
06-04-2010, 17:12
طلب مساعدة اريد بحث حول ابطالة و التشغيل اجوا المساعدة في اقرب وقت لازززززززززززززززززم وضروري

amineess11
07-04-2010, 01:12
الى الاخت أمال ارجو ان افيدكي بهذا :
القيادة نظرياتها و اساليبها :إذا كان في مجال الرياضة لكي مايلي :
القيادة الرياضية ،مفهومها ،نظرياتها،اساليبها - منتديات عالم الرياضة (http://vb.3alm-alriadh.com/t18485.html)
نشاة علم الادارة :
الموسوعة العربية :: ENCYCLOPEDIA (http://www.arab-ency.com/index.php?module=pnEncyclopedia&func=display_term&id=283)
مراحل تطور نشاة الإدارة - منتدى الجزائرية للقانون والحقوق (http://forum.law-dz.com/index.php?showtopic=3939)
نشاة علم الادارة - منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام (http://www.aliklil.com/vb/showthread.php?t=31224)
اخطار القروض البنكية :
http://www.9alam.com/forums/attachment.php?attachmentid=1572&d=1256666004
http://etudiantdz.com/vb/t22384.html

amineess11
07-04-2010, 01:16
الى الاخ benkhalo لعل هذا يفيدك :
سلوك المستهلك الجزائري :
http://assps.yourforumlive.com/montada-f12/topic-t46.htm
http://www.djelfa.info/vb/showthread.php?t=182575
http://forum.law-dz.com/index.php?showtopic=5702
سوق السيارات في الجزائر :
Carroussa : 1er Site Des Annonces Automobiles vente achat de voiture (http://www.carroussa.com/fr/index.php)
ساحة السيارات - الجزائر :: XXCars.com - Algeria سيارات مستعملة :: سيارات مستعمله:: used Cars (http://www.xxcars.com/dz/main.php)

amineess11
07-04-2010, 01:28
الى الاخ ماجيد بوغرة الصخرة الام في الدفاع الجزائري هذه الروابط ادناه لعلك تستفيد منها يالماجيك :
4shared.com - document sharing - download ط§ظ„ظ†ط¸ط§ظ… ط§ظ„ظ…ط*ط§ط³ط¨ظٹ ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط±ظٹ ط§ظ„ط¬ط¯ظٹط¯ ظ„ظ„ظ…ط§ط¬ظٹظƒ.doc (http://www.4shared.com/file/258628995/4648244e/____.html)
الفرق بين النظام الجديد و النظام القديم للشهادة - المحاسبين العرب (http://www.acc4arab.com/acc/showthread.php?t=9810)
http://montada.echoroukonline.com/group.php?do=discuss&gmid=3768
مقارنة بين الخطط الوطني المحاسبي الجديد و القديم - منتدى الأغواط نت (http://www.laghouat.net/vb/showthread.php?p=97418)

amineess11
07-04-2010, 01:32
الى الاخ حسان يبدا تحية اطيب من الكبدا واطرا من الزبدا لعلك تستفيد يا محارب الصحراء :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A% D8%A7%D9%87
http://www.egyptiangreens.com/docs/general/index.php?eh=newhit&subjectid=3715&subcategoryid=260&categoryid=36
http://www.egyptiangreens.com/docs/general/index.php?eh=newhit&subjectid=3676&subcategoryid=260&categoryid=36
ط£ط²ظ…ط© ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ - ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط*ط±ط© (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A% D8%A7%D9%87)
BBC Arabic News | News | أزمة المياه العالمية تتفاقم (http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_676000/676428.stm)

amineess11
07-04-2010, 01:38
الى الاخ قوت القلوب لكن هل للقلوب قوة ومما مدى فعاليتها :
إليك الروابط التالية يامدمر :
http://www.arab-api.org/course27/pdf/P6709-4.PDF
http://www.google.dz/url?sa=t&source=web&ct=res&cd=2&ved=0CAkQFjAB&url=http%3A%2F%2Fwww.arab-api.org%2Fcourse27%2Fpdf%2FP6709-4.PDF&rct=j&q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D9%8 8+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%BA%D9%8A%D9%84&ei=ItO7S_jFMqiIOLDXzYkI&usg=AFQjCNHczhHvB82JeCZ0Zs-US3cSpnz1Tw
Google (http://www.google.dz/#hl=ar&ei=H9O7S-28K8OOOK7hhJEI&sa=X&oi=spell&resnum=0&ct=result&cd=1&ved=0CA4QBSgA&q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D9%8 8+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%BA%D9%8A%D9%84&spell=1&fp=e95068bba9a48660)
Google (http://www.google.dz/#hl=ar&ei=H9O7S-28K8OOOK7hhJEI&sa=X&oi=spell&resnum=0&ct=result&cd=1&ved=0CA4QBSgA&q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D9%8 8+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%BA%D9%8A%D9%84&spell=1&fp=e95068bba9a48660)
ط§ظ„طھط´ط؛ظٹظ„ ظˆط§ظ„ط¨ط·ط§ظ„ط© ظپظٹ ط§ظ„ط¨ظ„ط¯ط§ظ† ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط©/ ط*ظٹط¯ط± ط±ط´ظٹط¯ (http://www.awrd.net/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=2100&NrIssue=1&NrSection=6)

سفير السلام
07-04-2010, 18:00
السلام عليكم تحياتي اليك اخ امين . ان كان ممكن بحث حول محيط المؤسسة

khadi
07-04-2010, 22:05
il est possible un exposé sur les carte à puce ( en français)
merci mon frère

amineess11
08-04-2010, 00:58
الى الاخ سفير السلام هذه الروابط قد تفيدك :
http://etudiantdz.com/vb/t9577.html
http://etudiantdz.com/vb/t19500.html

amineess11
08-04-2010, 01:12
Pour ma Sœur khadi. Salut et bianvenu dans ma sujet cette liens peut-être trouver utiles :
Carte أ* puce - Wikipأ©dia (http://fr.wikipedia.org/wiki/Carte_%C3%A0_puce)
Carte de paiement - Wikipأ©dia (http://fr.wikipedia.org/wiki/Carte_de_paiement)
http://www.google.dz/url?sa=t&source=web&ct=res&cd=4&ved=0CB8QFjAD&url=http%3A%2F%2Fwww.rfc1149.net%2Fdownload%2Fdocu ments%2F51-smartcard.pdf&rct=j&q=les+carte+%C3%A0+puce&ei=fhy9S9OzAcz5_Abqp9SwBg&usg=AFQjCNGyMlpddS38TsaslRxmNKNctMaDEA

didou90
08-04-2010, 09:22
ممكن أجد عندك مقدمة وخاتمة حول الهياكل التنظيمية للمؤسسة الإقتصادية

faisalked
08-04-2010, 15:05
السلام عليكم
أخي أمين هل يمكن أن اجد عندكم بحث عن الإقتصاد البترولي
تقبل تحياتي وشكرا

khadi
08-04-2010, 15:23
merciiiiiiiiii mon frère

med10
08-04-2010, 15:59
السلام عليكم من فضلكم أريد بحثا حول الإصلاح المحاسبي في إنجلترا وشكرا.

قوت القلوب
08-04-2010, 19:01
تعيش خويا يعطيك الصحة على البحث

med10
08-04-2010, 20:57
سلام عليكم اريد بحث حول الإصلاح المحاسبي في إنجلترا

amineess11
08-04-2010, 22:39
الى الاخ didou90 أعمل على تنظمهم من خلال المعطيات المتوفرة او لعل الرابط التالي يفيدك عزيزي لا تبخل بالرد وقبله الدعاء.. :
http://etudiantdz.com/vb/t35988.html

amineess11
08-04-2010, 22:57
تحية الى الاخ فيصل مرحبا بك في موضوعي هذه الروابط ادناه لعلها تفيدك شريكي :
4shared.com - document sharing - download 1ط£ط«ط± طھط؛ظٹط±ط§طھ ط£ط³ط¹ط§ط± ط§ظ„ط¨طھط±ظˆظ„.doc (http://www.4shared.com/file/79081270/aaea0b2/1___.html)
ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط± طھط¹ط±ط¶ طھظپط§طµظٹظ„ ظ…ظ†ط§ظ‚طµط© ظ„ط§ط³طھط؛ظ„ط§ظ„ 10 ط*ظ‚ظˆظ„ ط¨طھط±ظˆظ„ظٹط© : ط§ظ„ط¥ط°ط§ط¹ط© ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط±ظٹط© (http://www.radioalgerie.dz/?p=14015)
البترول في الجزائر يبقى اللغز المحير - نخبة النخبة (http://www.al-nukhba.net/vb/showthread.php?t=2921)
الجزائر تحتضن معرضا دوليا للتجهيزات البترولية (http://economy.akhbarway.com/news.asp?c=2&id=47981)

amineess11
08-04-2010, 23:35
مرحبا بك اخي med10 في موضوعي اليك الروابط التالية في ما يخص المحاسبة في انجلترا لعلها تفيدك لكنها بالانجليزية قم بترجمتها لكن ليست ترجمة حرفية لان هذا الموضوع نادر او يكاد يكون معدوم بالعربية ..شكراً:
Accounting in England - ط§ظ„ط¨ط§ط*ط« ط§ظ„ط¹ظ„ظ…ظٹ ظ…ظ† Google (http://scholar.google.com/scholar?q=Accounting+in+England&hl=ar&as_sdt=0&as_vis=1&oi=scholart)
Bookkeeping,Accounting Courses in England,UK Accountancy,IAB Distance Learning,Home Study Course (http://www.learn4good.com/distance_learn/uk_england_woodgrove_tutorials_college_distance_le arning_bookkeeping_and_accounts_iab_courses.htm)
Institute of Chartered Accountants in England and Wales Home Page | ICAEW (http://www.icaew.com/index.cfm/route/158423/icaew_ga/en/Home/Institute_of_Chartered_Accountants_in_England_and_ Wales)
Forensic Accounting in England : Accounting Evidence Ltd (http://www.forensicaccountinguk.co.uk/)

amineess11
08-04-2010, 23:36
تعيش خويا يعطيك الصحة على البحث

لقلوب عند بعضاها خو راني هنا كشما تسحق..

amineess11
08-04-2010, 23:51
الى الاخ med10 إتخاد القرارات داخل الموسسة الروابط ادناه :
http://etudiantdz.com/vb/t42654.html
http://etudiantdz.com/vb/t41914.html
http://etudiantdz.com/vb/t37600.html
http://etudiantdz.com/vb/t36208.html
www.drdsi.cerist.dz/SNIE/bensaada.pdf
بحث المعلومة و اتخاد القرار في المؤسسة +مذكرة تخرج - منتدى شباب الوطن (http://www.shababwatan.com/vb/t10567.html)
بحث المعلومة و اتخاد القرار في المؤسسة +مذكرة تخرج - الصفحة 4 - منتدى شباب الوطن (http://www.shababwatan.com/vb/t10567-4.html)

amineess11
09-04-2010, 00:19
الى الاخ dra2b2c2
ظ…ط°ظƒط±ط§طھ ظˆط±ط³ط§ط¦ظ„ ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط±ط§ظ‡ ط¨ظ…ط¹ظ‡ط¯ ط§ظ„ط¹ظ„ظˆظ… ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط© ظˆط§ظ„طھط¬ط§ط±ظٹط© ظˆط¹ظ„ظˆظ… ط§ظ„طھط³ظٹظٹط± (http://www.univ-medea.dz/memoires)

amineess11
09-04-2010, 00:23
تصبحون على خير .....zzzzzzzzzzz!!!!

amineess11
09-04-2010, 00:24
تصبحون على خير .....zzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzz zzzzzzzz!!!!

dra2b2c2
09-04-2010, 00:31
الله يطيك متتمنا
امن ولا طير
بلاصتك في المنخب الوطني
رقم10من دون منازع
الله يجازيك كل خير

med10
09-04-2010, 11:27
شكرا لك اخي على المجهودات.بارك الله فيك

issam23
09-04-2010, 12:56
اريد بحت حول الضرائب على الارباح و الضرائب المؤجلة في النظام المحاسبي الجديد
شكرا

ammar-05
09-04-2010, 22:13
راني باغي بحث الأزمة المالية الحالية ياخاوتي عاونوني ربي يعيشكم ولا نهار الاحد نتبهدل

البرنسيسة الشلفية
10-04-2010, 15:31
هاي اخي ااريد بحث حول جدول العمليت المالية.و ارجو ان تفيدني

hichem_dj25
10-04-2010, 18:20
السلام عليكم
ممكن بحث حول و لو مختصر حول هاته السلع "سلع استهلاك نهائي سلع وسيطية و سلع التجهيز"

و شكرا ^_^

issam23
10-04-2010, 19:29
اريد بحت حول الضرائب على الارباح و الضرائب المؤجلة في النظام المحاسبي الجديد
شكرا

amineess11
12-04-2010, 22:30
الى الاخ issam23 هذه الروابط ادناه لعلك تستفيد منها ياحبيبي :
4shared.com - document sharing - download ط§ظ„ظ†ط¸ط§ظ… ط§ظ„ظ…ط*ط§ط³ط¨ظٹ ط§ظ„ط¬ط²ط§ط¦ط±ظٹ ط§ظ„ط¬ط¯ظٹط¯ .doc (http://www.4shared.com/document/rhiUZ4ej/____.html)
http://www.acc4arab.com/acc/showthread.php?t=9810
http://montada.echoroukonline.com/gr...cuss&gmid=3768
http://www.laghouat.net/vb/showthread.php?p=97418

amineess11
12-04-2010, 22:42
الى الاخت البرنسيسة الشلفية من ولاية شلف لكبير هته الروابط قد تفيدك :
http://www.google.dz/url?sa=t&source=web&ct=res&cd=9&ved=0CCMQFjAI&url=http%3A%2F%2Fwww.kantakji.com%2Ffiqh%2FFiles%2 FBanks%2F54513.doc&rct=j&q=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA +%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9&ei=EJPDS76qBpnMmgPXvY3iBg&usg=AFQjCNFXBKKKi5xTMQhyK7aC5BrplLo4zg
لبنان يعتمد تقنيات جديدة لحماية العمليات المالية الإلكترونية, الاقتصــــاد (http://www.aawsat.com/details.asp?section=6&issueno=11432&article=561358)
http://www.google.dz/url?sa=t&source=web&ct=res&cd=7&ved=0CCEQFjAG&url=http%3A%2F%2Fwww.kantakji.com%2Ffiqh%2FFiles%2 FBanks%2F5451.doc&rct=j&q=%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8 5%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7 %D9%84%D9%8A%D8%A9&ei=DZLDS-TXCcuLOKrj1ZYE&usg=AFQjCNHj82NbqlSC0t62QRsdAeQJkbaSaQ

amineess11
12-04-2010, 22:47
الى الاخ hichem_dj25 هته الروابط التالية لعلها تفيدك عزيزي :
1-
دالة الاستهلاك و محدداتها (http://www.vb.almostahlik.net/t11341.html)
2-
بحث حول الاستهلاك

المبحث الأول: الاستهلاك
المطلب الأول:تعريف الاستهلاك
المطلب الثاني:أنواع الاستهلاك
المطلب الرابع:أنواع سلوك المستهلك
المطلب الخامس:العوامل المؤثرة في أنماط الاستهلاك
المبحث الثاني: الادخار
المطلب الأول:مفهوم الادخار
المطلب الثاني:أنواع الادخار
المطلب الثالث: دوافع الادخار
المطلب الرابع:العوامل المؤثرة في الادخار
المطلب الخامس:أهمية الادخار
المبحث الثالث:الاستثمار
المطلب الأول:مفهوم الاستثمار
المطلب الثاني:أنواع الاستثمار
المطلب الثالث :مكونات الاستثمار المطلب الرابع :محددات الاستثمار
المطلب الخامس:أهمية الاستثمار الاقتصادية
المبحث الرابع :العلاقة بين الاستهلاك والادخار والاستثمار
الخاتمة
المبحث الأول: الاستهلاك
1-المطلب الأول :تعريف الاستهلاك
ويقصد بالاستهلاك كل مايستهلكه المجتمع من دخله وتطور هذا الاستهلاك أثناء الخطة ونمطه الذي يسسهم في تحقيق الهدف ويعتبر الاستهلاك الصورة المكملة للادخار مادام الدخل يوجه للإست هلاك والادخار
2-المطلب الثاني :أنواع الاستهلاك
أ-الاستهلاك الوسيط:
ويعني إن الإنتاج يستهلك وسيطا أي انه يستخدم في شكله الذي أنتج عليه في إنتاج سلعة أخرى وهذا الاستهلاك الوسيط هو ما يعبر عنه {بمستلزمات الإنتاج } أو {السلع الوسطية}
ب-الاستهلاك النهائي :
ويقصد بذلك إن الإنتاج يستهلك استهلاكا نهائيا بما ينطوي عليه من استخدام المنتجات من السلع والخدمات أو التمتع بها لإشباع إغراض الاستهلاك وبحيث لاتتخلف عن هذا الاستهلاك سلعة أخرى تصلح لإشباع حاجة ما وفي ضوء ذلك يكون الاستهلاك النهائي في مفهومه الاقتصادي بأنه استخدام السلع والخدمات في إشباع الاحتياجات المباشرة للقطع العائلي
ويتكون الاستهلاك النهائي من عنصرين
الاستهلاك الخاص:وهو استخدام إفراد القطاع العائلي للسلع والخدمات التي ينتجها قطاع الأعمال ويطلق عليه في بعض الاحيان استهلاك الأفراد أو استهلاك القطاع العائلي
كما يعني الاستهلاك الخاص حيازة الأفراد للسلع واستخدام الخدمات التي ينتجها قطاع الأعمال وبناء عليه فإن مجرد انتقال السلعة من قطاع العائلي هوعملية استهلاكية
الاستهلاك العام:وهو استخدام أفراد المجتمع للخدمات التي يقدمها إليهم قطاع الخدمات الحكومية بلا مقابل أو بمقابل رمزي ويطلق عليه أيضا اسم الاستهلاك الجماعي وهناك هذه فروق واضحة بين الاستهلاك الخاص والاستهلاك العام
1-إن قرارات التي تتعلق بالاستهلاك العام تصدر من قطاع الخدمات الحكومية
2-أن السلعة و الخدمات التي تدخل في نطاق الاستهلاك الخاص تقوم بسعر السوق(سعر المستخدم) اي بسعر التكلفة أي تكلفة عناصرالانتاج وتشمل الربح ومضافا إليه صافي الضرائب غير المباشرة
(الضرائب المباشرة ناقص الإعانات ) ويضاف إليها تكاليف النقل والتسويق وذلك وفقا للمعادلة التالية:
سعر المستخدم (سعر السوق)=سعر المنتج (سعر التكلفة) + صافي الضرائب الغير مباشرة + هامش التجاري

أما الخدمات التي تدخل في نطاق الاستهلاك العام فغنها لا تقوم على أساس سعر السوق وإنما تقدر
قيمة الخدمة العامة = قيمة الأجور والمرتبات المدفوعة للإنتاج الخدمة+ قيمة مستلزمات انتاج الخدمة

قيمتها على أساس تكلفها على قطاع الخدمات الحكومية

والخدمات العامة تضم ثلاث مجموعات من الخدمات وهي :
-الخدمات التنظيمية:وتتمل في الخدمات التي تقوم بها الأجهزة الحكومية لتنظيم النشاط الاقتصادي والاجتماعي والمحافظة على كيان المجتمع (الخدمات الرئاسية-خدمات الدفاع والأمن والعدالة –خدمات الرقابة الحكومية –خدمات تنظيم النشاط الصناعي والمالي والتجاري
-خدمات مباشرة :وتتمثل الخدمات التي يستفيد منها أفراد قطاع العائلي مباشرة(خدمات تعليمية وصحية وثقافية وترويجية وسياحية واجتماعية ودينية)
-خدمات غير مباشرة:وتتمثل في الخدمات التي يستفيد من القطاع العائلي بطريقة غير مباشرة بمعنى انه يستفيد بها مباشرة قطاع الأعمال ثم يعود أثرها على القطاع العائلي(الاباحات العلمية – خدمات الري – خدمات زراعية – الطرق )
3-المطلب الثالث :تعريف سلوك المستهلك
يعرف سلوك المستهلك على انه جميع الأفعال والتصرفات المباشرة و الغير المباشرة التي يأتيها ويقوم بها الأفراد في سبيل الحصول على سلعة أو خدمة معينة من مكان معين وفي وقت محدد
فهو كل أنواع التصرفات التي يمارسها الإنسان في حياته وذلك من اجل إن يتكيف مع متطلبات البيئة والحياة المحيطة به وبغض النظر عما إذا كانت هذه التصرفات هي:
-تصرفات ظـــــــــــاهرة
- تصرفات مستــــتــــــرة
4-المطلب الرابع : أنواع سلوك المستهلك
إن أنواع سلوكيات وتصرفات الإنسان كغيرها من حقوق المعرفة كثيرة ومتعددة وذلك حسب رؤية كل باحث وأهدافه أو كل مدرسة من مدارس السلوك الإنساني وأهدافها وكذا الفترة الزمنية التي ظهرت فيها تلك الآراء والأفكار عليه ففي هذا المطلب سوف نلقي الضوء غلى أهم هذه التقسيمات وتلك الأنواع:
ا-حسب شكل السلوك:
وهنا تنقسم جميع سلوكيات وتصرفات الأفراد إلى:
-سلوك ظاهر- سلوك باطن أو مستتر
فالسلوك الظاهر هو التصرفات والأفعال الظاهرة والتي يمكن ملاحظاتها من الخارج مثل : النوم والأكل والشرب – شراء والبيع
بينما السلوك الباطن هو السلوك الذي لايمكن مشاهدة أو ملاحظة بشكل مباشر بل الاستدلال عليه من خلال ملاحظة الأوجه المختلفة لسلوك وتصرفات الأفراد الظاهرة
ب- حسب طبيعة السلوك:
تنقسم تصرفات الأفراد وأفعالهم حسب طبيعتها إلى الأقسام التالية :
1- سلوك فطري:وهو السلوك الذي غالبا مايصاحب الإنسان منذ ميلاده ومن دون الحاجة إلى تعلم أو التدريب.
وبعض دوافع هذه التصرفات يكون استعدادا للعمل منذ وقت مبكر في حين أن البعض الآخر من هذه السلوكيات يأخذ القيام بها إلى وقت معين
2- سلوك مكتسب وهو السلوك الذي يتعلمه الفرد بوسائل التعلم أو التدريب المختلف مثل القراءة والكتابة والسباحة .....
د- حسب العدد:
تنقسم سلوكيات الأشخاص وتصرفاتهم حسب هذا المعيار إلى ما هو مبين أدناه :
1-السلوك الفردي: هو السلوك الذي يتعلق بالفرد وما يتعرض له من مواقف خلال ساعات حياته اليومية المختلفة.
2- السلوك الجماعي: هو السلوك الذي يخص مجموعة من الأفراد وليس فردا واحدا ، فهو إذن يمثل
علاقة بغيره من الأفراد كأفراد الجماعة التي ينتمي إليها في المنزل أو المدرسة أو النادي ....الخ
ولا شك أن العلاقة في هذا النوع من السلوك هي علاقة تبادل من حيث التأثير والأثر وإن كانت درجة تأثير الجماعة في الفرد في العادة أقوى بكثير من تأثير الفرد في الجماعة.
ج- حسب حداثة السلوك:
بموجب هذا المعيار قد يكون سلوك الفرد حالة جديدة أو مستحدثة باعتباره يحدث لأول مـــــــرة ،وقد يكون سلوكا مكررا أو معادا يكون طبق الأصل أو مقاربة لما سبقه من تصرفات أو أفعال.
5-المطلب الخامس:العوامل المؤثرة في أنماط الاستهلاك
1-عوامل اقتصادية: تتعدد العوامل الاقتصادية التي تؤثر في عمليات الاستهلاك أهمها في النقاط التالية :
ا-العوامل النقدية المؤثرة في الاستهلاك :وهناك نوعان من العوامل النقدية التي تؤثر في الاستهلاك وهما
-العوامل النقدية المباشرة :وهي
سعر الفائدة
المستوى العام للأسعار
كمية النقود ( طريقة توزيع الأفراد لثرواتهم من خلال النقود )
العلاقة بين الاستهلاك وطريقة توزيع الدخل
عنصرا لزمن
الساسة الضريبة للدولة
-العوامل النقدية الغير مباشرة :
تعد الزيادة في السكان أهم العناصر الحقيقة وهيكل هذه الزيادة أي نقصد حجم السكان وتركيبته العمدية والمهنية
التغيرات التكنولوجية والاختراعات التي تؤدي دورا حاسما في زيادة الاستهلاك وتعديل التغيير في أنماط الاستهلاك فمثل هذه العوام لتشجع الاستهلاك على الادخار
الأنماط السلوكية والعادات الاجتماعية المرتبطة بدينامكية الجماعات الاقتصادية وسلوك الفرد
ب-عناصر الدخل الفردي:
لقد قسم فيردمان دخل الفرد إلى عنصرين أساسين هما :
-الدخل الدائم (أي الدخل المتوقع المستقبلي ) وهذا النوع من الدخل يستطيع المستهلك من خلاله أن يقدر بطريقة معقولة وشبه مؤكد مايمكن أن يتحصل عليه من دخول لعدة سنوات مستقبلية
-الدخل الاحتمالي : وهو عبارة مكونه من احتمالية تتمثل في الإضافات أو المصروفات غير متوقعه من الدخل.
2-العوامل الاجتماعية المؤثرة في أنماط الاستهلاك :
ينظر رجال الاجتماع إلى نشاط التسويقي على انه نشاط مجموعة من الأفراد متأثرين بضغوط الجماعات وبرغبات الأفراد ولقد أوضحت دراسات الاجتماع أهمية الجماعات وأهمية الدور الجماعي ومدى تأثير الطبقة الاجتماعية في السلوك الإنساني في الاستهلاك بالإضافة إلى العوامل الاجتماعية المختلفة التي نوضحها فيما يلي:
*اختلاف الأنماط الغذائية لعديد من الجماعات الاجتماعية التي ينقسم إليها المجتمع المحلي فقد نجد الجماعات البدوية والحضرية والقروية تعيش جانبا إلى جنب في نمط المجتمع المحلي الحضري وبناء عليه تختلف طبيعة أنماط الاستهلاك في المأكل والمشرب والملبس.
*اختلاف امتثال الفرد لمعايير الجماعة التي تنتمي إليها ومدى توافقه وتكيفه مع مختلف الأنماط السلوكية التي تعتبر مرغوبة وفق معايير الجماعة المقبولة اجتماعيا ومنها الأنماط الاستهلاكية والادخارية .
*تلعب الطبقة الاجتماعية دورا هام كعامل إجماعي في زيادة أو قلة أنماط الاستهلاك .
*يلعب عامل الهجرة دورا هاما في تباين وتمايز أنماط الاستهلاك خصوصا في حالات هجرة السكان من الريف إلى المدن .
*الدخل كعامل اجتماعي لأنه لا يخص الفرد صاحب الدخل وإنما يخص الأسرة
*يؤثر التعليم على سلوك الاستهلاكي واستيعاب برامج الترشيد الاستهلاكي والسلع البديلة وتفاعله بإيجابية مع الاحتياجات الفعلي للسلعة كما وكيفا
3-العوامل الثقافية المؤثرة في أنماط الاستهلاك :
*مستوى الوعي الثقافي وطبيعة إخلاف العادات والتقاليد بشأن أنماط الاستهلاك في المناسبات المختلفة وللطبقات العمرية المختلفة
*تلعب الديانات والمعتقدات الدينية دورا هاما في إخلاف أنماط الاستهلاكية واتجاه أفراد المجتمع من كل ديانة نحو استهلاك سلع دون أخرى وفق التحريات الدينية اتجاه مختلف السلع
*المستوى الحضاري التي تعيش فيه أفراد المجتمع
* المستوى التكنولوجي والفني للمجتمع وهذا يؤثر على اختلاف أنماط الاستهلاك رفاهية أفراد المجتمع خصوصيات حيث التكيف للسلع والخدمات .
*يؤثر الإعلام من خلال وسائله المختلفة وابتداعه للأساليب المختلفة في الإعلان عن السلع المتنوعة واستخدام كافة العوامل المؤثرة في استشارة غرائز المستهلك والتأثير عله وتنشيط دوافعه من السلع غيرها.